توليد 50 من حاجة الإمارات من الطاقة النظيفة 2050
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توليد 50% من حاجة الإمارات من الطاقة النظيفة 2050

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توليد 50% من حاجة الإمارات من الطاقة النظيفة 2050

فعاليات ملتقى أسواق المال العالمية
أبو ظبي _ صوت الأمارات

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اختتمت أمس فعاليات ملتقى أسواق المال العالمية، بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في المجالات الاقتصادية والمالية، لتقديم الآراء حول الاتجاهات الرئيسة التي تؤثر في الأسواق العالمية، ووجهات النظر حول أبرز القضايا الاقتصادية التي تواجه العالم في الوقت الراهن.

واستقطب الملتقى أكثر من 1600 شخص؛ وعقد على مدار يومين تم خلالهما التواصل بين المشاركين وتبادل الأفكار ومناقشة أهم القضايا الاقتصادية العالمية، واستضاف اليوم الأخير للمؤتمر أمس خمسة رؤساء تنفيذيين في مجال الطاقة البديلة في جلسة حوارية تطرقت إلى الجوانب العملية والواقعية لانتشار قطاع الطاقة البديلة والمتجددة.

وأكد المشاركون أهمية مصادر الطاقة المتجددة لا سيما وأنها تعد الحل الأكثر فعالية من حيث التكلفة، مشيرين إلى أن الانخفاض السريع في تكلفة الطاقة المتجددة خلال الأعوام الخمسة الماضية يعزى إلى عدة عوامل، تشمل السياسات الحكومية حول العالم، الاعتماد المبكر لهذا النوع من الطاقة، التطور السريع في التكنولوجيا، وانخفاض تكلفة التمويل.

وناقش المشاركون التحدي المتمثل في تخزين الطاقة ووصول الطاقة الكهربائية إلى الجميع عند الحاجة إليها في أي مكان وفي أي وقت، وسلطوا الضوء كذلك على أهمية التشريعات والحصول على التمويل، بالإضافة إلى التكنولوجيا المتقدمة، والتي تعد جميعها من أهم عوامل نجاح قطاع الطاقة المتجددة في المستقبل.

تنوع

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، إن الإمارات أدركت أهمية التنوع الاقتصادي، وعمدت إلى تسليط الضوء كذلك على أهمية التنوع في قطاع الطاقة، مشيراً إلى أن «استراتيجية الإمارات للطاقة 2050» تتبنى توليد 50% من احتياجاتها من الطاقة النظيفة.

وأضاف إن الطاقة المتجددة أثبتت وجودها واستمراريتها، وتعد اليوم الاتجاه السائد في مجال الطاقة؛ ويعود ذلك إلى السياسة والتشريعات والتحسن في كفاءة التقنيات والتكنولوجيا، مضيفا: بالنظر إلى المستقبل، فإن سرعة التحول إلى الطاقة الكهربائية، وخاصة في الدول النامية، تعتمد على استخدام مزيج متنوع من مصادر الطاقة.

وأشار الرمحي إلى أن 1.2 مليار شخص حول العالم لديهم نقص في إمدادات الطاقة، أو لا تصلهم هذه الإمدادات على الإطلاق، موضحاً أن «الطاقة المتجددة ستلعب دوراً هاماً بالتزامن مع تزايد الطلب على الطاقة على المستوى الدولي، لذا، عندما نتحدث عن استدامة الطاقة، فإننا نعني الاستدامة على كافة الأصعدة».

ولفت الرمحي إلى أن الطاقة المتجددة ستولد بين 50 إلى 80 جيجا واط خلال السنوات الست المقبلة، مشيراً إلى أن أول مشروع للشركة في المملكة المتحدة كان يولد 6 ميجا واط من توربينات الرياح فيما يولد حاليا 15 ميجاواط من المتوقع ارتفاعها إلى 18 ميجا واط في الفترة المقبلة.

وشدد الرمحي على التحدي المتمثل في تخزين الطاقة مشيراً إلى أن هناك عدة تكنولوجيات خاصة بالتخزين منها الحراري الذي يعتمد على الطاقة الشمسية، وكذلك التخزين الكهربائي، مشيراً إلى وجود انخفاض بنسبة 50% في تكلفة البطاريات خلال السنوات الخمس الماضية.

وطالب الرمحي الشركات العالمية مثل «أل جي» و«سيمنس» بضرورة الدفع بمزيد من الحلول في قطاع الطاقة المتجددة تكون أكثر فاعلية.

استثمار

من جانبه، أوضح المهندس محمد إبراهيم الحمادي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية؛ أن الطاقة النووية هي الخيار الأفضل لدولة الإمارات، مشيراً إلى أن الطلب على الطاقة في الدولة سينمو بحدود 70% بحلول 2020.

وأكد أن الطاقة النووية ستشكل نحو 25% من احتياجات الإمارات من الطاقة بحلول 2020 وذلك من خلال محطاتنا الأربع في أبوظبي والتي تعد استثمارا رائعا حيث ستساعد في تنويع مصادر الطاقة في الدولة.

وذكر الحمادي أن تكلفة الطاقة المتجددة انخفضت من 40 سنت أميركي إلى حدود 2 سنت. وأشار إلى استثمار 3 مليارات دولار لتحسين تخزين الكهرباء في البطاريات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توليد 50 من حاجة الإمارات من الطاقة النظيفة 2050 توليد 50 من حاجة الإمارات من الطاقة النظيفة 2050



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 15:51 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

32 عملًا سينمائيًا في المهرجان الوطني للفيلم القصير

GMT 20:22 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

البوت يتربع على عرش الموضة الرجالي

GMT 02:26 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

Elie Saab يطلق عطره الجديد Rose Couture

GMT 13:16 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

نفوق أطول هر منزلي في العالم

GMT 13:10 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة دكتوراة تؤكد قدرة الإمارات على إستضافة أكبر المعارض

GMT 01:43 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

السخانات الشمسية إجبارية في زايد

GMT 07:47 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور كتاب "فقه الخلافة وتطورها" لعبد الرازق السنهورى

GMT 01:43 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثة حوت ضخم على ظهر شاحنة في جنوب آسيا

GMT 04:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم "Le Dey d’Alger" يقدم أشهى الأطباق التقليدية الجزائرية

GMT 20:18 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل فريق "الوحدة"

GMT 05:31 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

بـ"رقص الهوانم وزغطة" الدور الأول تفتتح موسم خريف الجنينة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates