مؤتمر الطاقة المتجددة يدعو لوضع منظومة متكاملة تنهض بالقطاع
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مؤتمر "الطاقة المتجددة" يدعو لوضع منظومة متكاملة تنهض بالقطاع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مؤتمر "الطاقة المتجددة" يدعو لوضع منظومة متكاملة تنهض بالقطاع

مؤتمر أمن الطاقة في البحرين
المنامة - صوت الإمارات

 دعا المشاركون في مؤتمر "أمن الطاقة واستدامتها والبيئة النظيفة" الذي تنظمه جامعة البحرين بالتعاون مع المجلس العالمي للطاقة المتجددة إلى وضع منظومة متكاملة تنهض بقطاع الطاقة المتجددة في البحرين والمنطقة، مؤكدين ضرورة أن تحتوي هذه المنظومة الأطر التشريعية، وتحدد البرامج التدريبية، والمحفزات، بالإضافة إلى البنية التحتية والبحثية.

واختتم المؤتمر مناقشاته العلمية بعرض 44 ورقة علمية متنوعة بحثت مجالات: تكنولوجيا الخلايا الشمسية وتصنيفاتها، والاستدامة وخفض استهلاك الطاقة في المباني، والسياسات وتمويل مشروعات الطاقة المتجددة، وطاقة الرياح، وطاقة الوقود الحيوي، والطاقة والأرصاد الجوية، وتجارب في مشروعات الطاقة المتجددة، والطاقة الهيدروجينية.

وقال عميد كلية الهندسة في جامعة البحرين الدكتور فؤاد الأنصاري إن الحكومة تلعب دوراً مهماً في تقديم التسهيلات اللازمة للمستثمرين في قطاع الطاقة المتجددة، ووضع التشريعات اللازمة له، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية وضع حلول لترشيد استهلاك الطاقة الحالي.

وأضاف: "لا تزال بلداننا من أكثر البلدان استهلاكاً للطاقة، ومن أعلاها في معدلات الانبعاثات الكربونية، وذلك يتطلب مضاعفة الجهود لترشيد الاستهلاك، وإشاعة الممارسات السليمة وفق الأساليب المعيارية التي تضمن خفض استهلاك الطاقة، وصولاً لما يسمى بالاقتصاد الأخضر".

وأبدى عميد كلية الهندسة ارتياحه لنتائج مؤتمر أمن الطاقة الذي يختتم أعمال بجولة للمشاركين في أبرز مشروعات توليد الطاقة من مصادرها المتجددة في البحرين، وقال: "إن المؤتمر غطى مجالات عدة في قطاع الطاقة المتجددة، حيث ناقش 150 ورقة علمية، وصاحبته ورشة متخصصة أيضاً، وعلاوة على كل ذلك فإن من أهم ثمار المؤتمر بناء شبكة علاقات مع المعنين بقطاع الطاقة المتجددة".

واختتمت ورشة متخصصة نظمتها جامعة البحرين بالتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IET) بالتزامن مع المؤتمر، وناقشت الورشة التي قدمها أستاذان في جامعة ليفبره البريطانية طرق توليد الطاقة من المصادر المتجددة، والأطر القانونية المنظمة للقطاع في ضوء التجربة البريطانية.

وقدم أستاذان في جامعة البحرين ورقتين في الورشة أيضاً، هما: الأستاذ في قسم الهندسة الإلكترونية في كلية الهندسة الدكتور معمر طالب، والأستاذ في قسم الفيزياء بكلية العلوم الدكتورة حنان البوفلاسة.

وأكدت د. بوفلاسة في ورقتها أن البحرين قادرة على الاستفادة من طاقة الرياح وتوليد الطاقة منها بكفاءة تشغيلية عالية تضاهي ما يمكن توليده من الرياح في اسكتلندا البريطانية.

وقالت: "نحن نعرف أن المراوح لا تعمل بكفاءة في حال عدم وجود الرياح أو إذا ما كانت الرياح شديدة، ووفقا لهذه الحقيقة فإن كمية الرياح المتوافرة بحسب إحصاءات مكتب الأرصاد تعد مناسبة لتوليد الطاقة، بينما الرياح القوية في استكتلندا أحياناً تعيقها عن توليد الطاقة".

وشددت د. البوفلاسة على أهمية تطوير منظومة القوانين واللوائح لتشجيع الاستثمار في الطاقة المتجددة، وذلك لأن هذا النوع من التكنولوجيا يتطلب أنشطة مختلفة تتعلق بالاستيراد، والتركيب، والصيانة، والتحليل، وغير ذلك، مؤكدة في الوقت نفسه أهمية منح المستثمرين تسهيلات محفزة لهم، وفقاً لمواصفات ومعايير دقيقة.

ومن جانبها، رأت عضو برنامج الإدارة البيئية في جامعة الخليج العربي الدكتور مها الصباغ أن الورشة تميزت بتقديمها التجربة البريطانية في توليد الطاقة المتجددة، وإيجاد سوق نشط لها.

وأكدت الصباغ أن البحرين بحاجة إلى إطار قانوني يشجع على الاستثمار في الطاقة المتجددة، وفي الوقت نفسه يراعي الخصوصيات الاجتماعية.

ورأت أن البنية البحثية متوافرة، والأطر التنظيمية كذلك، لكن يبقى الأهم إصدار التشريعات وتطبيقها على أرض الواقع، وإيجاد التمويلات اللازمة بالتعاون مع الهيئات الأممية المعنية بالطاقة المتجددة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر الطاقة المتجددة يدعو لوضع منظومة متكاملة تنهض بالقطاع مؤتمر الطاقة المتجددة يدعو لوضع منظومة متكاملة تنهض بالقطاع



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 15:51 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

32 عملًا سينمائيًا في المهرجان الوطني للفيلم القصير

GMT 20:22 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

البوت يتربع على عرش الموضة الرجالي

GMT 02:26 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

Elie Saab يطلق عطره الجديد Rose Couture

GMT 13:16 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

نفوق أطول هر منزلي في العالم

GMT 13:10 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة دكتوراة تؤكد قدرة الإمارات على إستضافة أكبر المعارض

GMT 01:43 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

السخانات الشمسية إجبارية في زايد

GMT 07:47 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور كتاب "فقه الخلافة وتطورها" لعبد الرازق السنهورى

GMT 01:43 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثة حوت ضخم على ظهر شاحنة في جنوب آسيا

GMT 04:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم "Le Dey d’Alger" يقدم أشهى الأطباق التقليدية الجزائرية

GMT 20:18 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل فريق "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates