الكويت تؤكد دعمها الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ
آخر تحديث 06:22:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكويت تؤكد دعمها الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكويت تؤكد دعمها الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ

الدكتور علي العمير وزير النفط الكويتي
نيويورك ـ وام

أكد الدكتور علي العمير وزير النفط ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة في دولة الكويت دعم بلاده الجهود الدولية في مواجهة ظاهرة التغير المناخي..بهدف الوصول إلى اتفاق طموح بهذا الشأن في عام 2015 في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا " عن العمير في كلمة الكويت أمام القمة المعنية بالمناخ على هامش الدورة الـ/ 69 / للجمعية العامة للأمم المتحدة الليلة الماضية..أن الكويت تشاطر المجتمع الدولي قلقه وشاغله المشترك للتصدي لظاهرة تغير المناخ وتزايد تركيزات الغازات الدفيئة ..

مؤكدا أن بلاده بدأت بالفعل استخدام مصادر الطاقة النظيفة.

وأشار الى الجهود الطوعية التي تبذلها الكويت كمساهمة في تلك الجهود الدولية الرامية لهذا الاتفاق الطموح و بغرض إبقاء معدلات زيادة المتوسط العالمي لدرجات الحرارة دون درجتبن مئويتبن فوق مستوياتها قبل عصر التصنيع.

وأضاف أن تلك الجهود تأتي في إطار سعي دولة الكويت الدؤوب لمقابلة الضرورات الملحة لتحقيق الأولويات التنموية الاقتصادية والاجتماعية في سياق التنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي.

وقال إن بلاده أولت اهتماما بالغا لمجال الطاقة المتجددة وتنوع مصادرها وذلك من خلال استخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية كما قام القطاع النفطي بتدشين استراتيجية لادارة انبعاثات غازات الدفيئة في مرافق القطاع المختلفة سعيا للحد من تلك الانبعاثات.

وأشار الى أهمية مراعاة المبادئ العامة للاتفاقية الاطارية لتغير المناخ وعلى رأسها مبدأي الانصاف والمسؤولية المشتركة ولكن المتباينة..إضافة الى مبدأ شمولية السياسات والتدابير من حيث تغطية كافة غازات الدفيئة ومصادرها ومصارفها وخزاناتها اضافة الى تغطية جميع القطاعات الاقتصادية وأنشطتها.

وقال إن موضوع تسعير الكربون من خلال أسواق الاتجار في انبعاثات الكربون لا يزال محل نقاش وتفاوض تحت مظلة الاتفاقية.

وأكد أن الاستجابة الدولية الفاعلة للتصدي لظاهرة تغير المناخ يجب أن تكون من خلال تعزيز النظام القانوني الدولي متعدد الأطراف وتحت مظلة اتفاقية تغير المناخ مسترشدة بمبادئها وعلى وجه الخصوص مبدأ الانصاف ومبدأ المسؤولية المشتركة ولكن المتباينة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكويت تؤكد دعمها الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ الكويت تؤكد دعمها الجهود الدولية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates