جبال اللوز مستودع الجمال في السعودية
آخر تحديث 00:44:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جبال "اللوز" مستودع الجمال في السعودية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جبال "اللوز" مستودع الجمال في السعودية

"جبال اللوز"
الرياض - صوت الامارات

تغطي الجبال والتلال معظم المواقع الشمالية الغربية لمنطقة تبوك، مما يضفي عليها رونقاً خاصاً في كل الفصول، وهي مستودع الجمال بالمنطقة نسبة إلى مناخها، الذي يزدان في فصل الشتاء بهطول الأمطار والثلوج ومنها جبال اللوز.

وأورد تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس"، بأن "جبال اللوز" اكتست هذه الأيام حلة جديدة من الأزهار الطبيعية الملونة، بعد أن بدأت الثلوج في الذوبان من على قممها مودعة فصل الشتاء إيذانًا بدخول فصل الربيع، فمن نبات الأفاني إلى زهرة الإقحوان يتنقل محبو الرحلات والطبيعة بين أكنافها مستمتعين بتلك المناظر الخلابة التي تستشرف للمكان ربيعا مزدهرا يسود السهول ويعتلي الجبال ويملأ الأرض بالعشب والكلأ.

وأوضح رئيس رابطة تبوك الخضراء طارق بن إبراهيم الحسين في حديث لوكالة الأنباء السعودية، أن الربيع في جبال اللوز يأتي متأخرًا عن بقية المناطق نظراً لانخفاض درجة الحرارة و الموقع الجغرافي لها، حيث تم رصد عدد من النباتات الموسمية و عدد من الشجيرات و الأشجار، مشيراً إلى أن رابطة تبوك الخضراء و إيماناً منها بأهمية وقيمة هذا الجبال بيئياً أنهت مرحلة الأعمال الحقلية الأولى في جبال اللوز وذلك ضمن برنامج إكثار الأشجار المهددة بالاندثار في هذه الجبال التي تعد بمثابة حديقة المملكة البرية التي تضمنت القيام بأربع رحلات خلال العام البيئي الجاري والماضي، بهدف جمع البذور و الأغصان.

وقال: "تأتي هذه الأعمال والرحلات المتخصصة للحفاظ على ثرواتها الحيوية، ذات المردود البيئي والاقتصادي والغذائي والطبي والعمل على تنميتها ولأجل ذلك سخّرت رابطة تبوك الخضراء، الجهود المجتمعية والتطوعية، حيث تمكنت حتى الآن من إنتاج شتلات أشجار الصفصاف الأبيض (الغرب) والتين البري (الحماط) بالزراعة التقليدية لما لتلك الأشجار من أهمية".

وأضاف: "لقد بلغت الرابطة في هذا الشأن مراحل متقدمة من إنتاج اللوز البري بطريقة زراعة الأنسجة النباتية بالمختبر و هو في مراحله المتقدمة، ومؤخراً تم زراعة الأنسجة النباتية لأشجار البطم، وهي أحد أشجار البخوريات التي إذا تم تطعيهما تكون (فستق حلبي)، وهو ما تشتهر بإنتاجه جبال اللوز دون غيرها من سلسلة الجبال في الجزيرة العربية.

وفيما يتعلق بزراعة الأنسجة النباتية لأشجار اللوزي البري (المر) الذي تتفرد به جبال اللوز، استطرد الحسين قائلاً: "تم نقل نباتات اللوز على بيئة زراعة انسجة تحتوي على منظمات نمو (اوكسين وسايتوكينين) داخل مختبر زراعة الأنسجة النباتية بقسم الإنتاج النباتي بكلية علوم الأغذية والزراعة في جامعة الملك سعود بالرياض، ولوحظ استجابة النباتات للاستطالة وبداية تكوين أفرع أخرى وبدايات تكوين جذور مع تفاوت في ذلك، بعكس البذور التي لم تعطي أي استجابة حتى اليوم، ولصعوبة الإكثار، تم طلب عينات أخرى لزيادة كمية التجارب حتى يتحقق الهدف المرجو من الإكثار وهو الحصول على بروتوكول إكثار نباتات اللوز المر بطريقة زراعة الأنسجة".

وعن الأزهار التي ازدانت بها الجبال في فصل الربيع، أشار رئيس رابطة تبوك الخضراء في ختام تصريحه لـ"واس" إلى أنها تنوعت ما بين زهور الأقحوان ونبات الأفاني وشقائق النعمان والبختري، إضافة إلى الخردل البري وبعض الأزهار العطرية المختلفة.

وتعد "جبال اللوز واحدة من أهم الجبال الواقعة في شمال الجزيرة العربية على ارتفاع 2550 متر، وواحدة من أهم البيئات الحاضنة لأشجار اللوز، وسميت الجبال بهذا الاسم نسبة لشجيرات اللوز التي تكثر في جنباتها الشاهقة التي تتربع الثلوج على قممها مع كل فصل شتاء، ويقصدها السياح وهواة الرحلات قبيل تكوّن الثلج على قممها وأثناء وبعد، وتبعد 200 كلم شمال غرب مدينة تبوك، في واحدة من أجمل التضاريس والهضاب الجرانيتية في موقع حسمي الشهير.

وتحتفظ جبال اللوز إلى جانب ذلك كله، بالعديد من المواقع الأثرية والنقوش الصخرية النبطية، حيث تظهر بين الصخور الكبيرة والصخور المتوسطة وقد تمت مشاهدة بعض مجموعاتها، مما يؤكد تعاقب الحضارات عليها بدءاً من قديم الزمان وحتى وقتنا الحاضر.

قد يهمك أيضًا:

وفاة شخص وتشريد 800 آخرين بسبب الأمطار الغزيرة غرب غانا

سكان مالطا يُخاطرون بحياتهم من أجل جمع الأسماك التي لفظها البحر

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبال اللوز مستودع الجمال في السعودية جبال اللوز مستودع الجمال في السعودية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جبال اللوز مستودع الجمال في السعودية جبال اللوز مستودع الجمال في السعودية



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 03:59 2019 الإثنين ,27 أيار / مايو

الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان
 صوت الإمارات - الصادق المهدي يرفض إضراب الثلاثاء في السودان

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 06:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وكيل أعمال الويلزي غاريث بيل يردّ على تصريح زيدان

GMT 19:13 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

كورتوا يتصدر قائمة سلبية لحراس مرمى "الليغا"

GMT 01:17 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

نابولي يستعيد انتصاراته على حساب فروسينوني

GMT 18:51 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بايلي لا يفكر في الرحيل عن "مانشستر يونايتد"

GMT 20:52 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

كاراجر يُشيد بالثنائي محمد صلاح وساديو ماني

GMT 08:41 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

إنتر ميلان يرفض إنقاذ يوفنتوس من فخ هيجواين

GMT 07:37 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

ساري يُطمئن جماهير تشيلسي بشأن حالة أودوي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates