مرسيدس تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات
آخر تحديث 17:09:09 بتوقيت أبوظبي

"مرسيدس" تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مرسيدس" تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات

لندن ـ وكالات

''يا إلهي ألا ترزقني بسيارة مرسيدس بنز؟ كل أصدقائي يقودون سيارات بورش، يجب أن أتدارك ما فاتني''. جانيس جوبلين التي قالت هذا ساخرة من النزعة الاستهلاكية في الولايات المتحدة لم تشهد ما طرأ من جديد على الأمر، لو كانت حية اليوم لاشتاقت السيدة جوبلين وأصدقاؤها لسيارة من نوع بي إم دبليو أو سيارة أودي. على الرغم من تحقيقها مبيعات قياسية وصلت إلى 106.5 مليار يورو وأرباح ما قبل الفائدة والضرائب وصلت إلى تسعة مليارات يورو العام الماضي، فإن وحدة سيارات مرسيدس بنز لشركة ديملر، تأتي في ترتيب يلي منافسيها الألمان في المبيعات بالوِحدة والربحية وقبولها لدى المستهلكين صغار السن. قلة جاذبية العلامة التجارية ومحفظة المنتجات الضيقة والقديمة نسبياً والإنتاجية الضعيفة والأداء دون المستوى في الصين - أهم سوق سيارات في العالم - أسهمت هذه كلها في المشكلات التي لحقت بشركة مرسيدس بنز. باعت صانعة السيارات هذه ومقرها مدينة شتوتجارت الألمانية في العام الماضي 1.28 مليون سيارة أكثر بقليل مما باعته عام 2002 وأقل من 1.38 مليون سيارة بيعت من قِبل ''بي إم دبليو''. أسهم شركة ديملر هبطت بمعدل 19 في المائة منذ شباط/فبراير، ولا تزال أكثر من 47 في المائة أقل من مبيعات الذروة في عام 2007. كان هذا هو العام الذي بدأت فيه ''ديملر'' بفك حظها العاثر المتمثل في اندماجها مع شركة كريسلر والمقدر بـ 35 مليار دولار، عقد طويل من الزواج بينهما أدى إلى تشتيت الإدارة عن المسائل المتعلقة بالجودة في جوهر علامة مرسيدس التجارية وأسهم في الإخفاق في الاستفادة من الابتكارات التي ظهرت مبكراً مثل فئة M، إحدى السيارات الأولى الفارهة من فئة الدفع الرباعي ومثل ذا سمارت، تلك السيارة الصغيرة الفائقة التي كانت بمنزلة طفرة، لكنها مُنيت بخسائر كبيرة.   

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرسيدس تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات مرسيدس تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرسيدس تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات مرسيدس تنفض غبارها للدفاع عن مكانتها بين السيارات



تزينت بإكسسورات ذهبية وخاتم خطبتها الماسي

هايلي بالدوين تتألق بفستان أسود قصير في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
 ظهرت عارضة الأزياء هايلي بالدوين، ليلة الأربعاء، بإطلالة أنيقة، حيث خرجت لتناول العشاء مع أصدقائها في مدينة نيويورك الأميركية، دون خطيبها مغني البوب الشهير، جاستين بيبر، إلى جانبها، وجذبت البالغة من العمر 21 عامًا، الأنظار لها بفستان قصير باللون الأسود، وهي في طريقها لمطعم "سوهو" الراقي في نيويورك. وانتعلت النجمة الشهيرة، زوجًا من الأحذية الجلدية باللون البيج وحملت في يدها حقيبة جلدية أنيقة باللون الأسود، كما صففت شعرها الأشقر في شكل كعكة صغيرة عالية، وتزينت بإكسسوارات ذهبية مزخرفة، وبالطبع خاتم خطبتها الماسي من حبيبها جاستين بيبر الذي يبلغ من العمر 24 عامًا. وكان قد قدم جاستن بيبر لطلب يد حبيبته الشقراء للزواج في 7 يوليو الماضي في أثناء تواجدهما في أحد المنتجعات الفاخرة في جزر البهاما، ويقال إن حراس الأمن خاصته طلبوا من المتواجدين في المطعم إبعاد هواتفهم ليتمكن النجم من طلب يدها بسرية تامة وبعيدًا عن عدسات

GMT 17:39 2018 الخميس ,16 آب / أغسطس

أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - أهم 11 عنصر ضروري توافرهم في خزانة ملابسك
 صوت الإمارات - مزايا "VillaGriante" الفيلا  المفضلة لدى المشاهير

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates