دراسة السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد
آخر تحديث 02:44:18 بتوقيت أبوظبي

دراسة: السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة: السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد

لندن ـ وكالات

 خلصت دراسة رسمية للمفوضية الاوروبية الى ان مصنعي السيارات في أوروبا يستغلون ثغرات في الاختبارات للمبالغة في اظهار ان سياراتهم تحافظ على البيئة. وجاء في التقرير - الذي يتوقع ان يذكي جدلا ساخنا بالفعل بشأن مستويات الكربون- ان السيارات اقل كفاءة في حرق الوقود وأكثر تسببا في تلوث البيئة مما يعلنه المصنعون. ولم تعكس المحاكاة التي تستخدم لاختبار السيارات الجديدة مطلقا الانبعاثات الحقيقية على وجه الدقة. ووجدت التحليلات التي قامت بها ثلاث شركات استشارات -تحت اشراف المفوضية الاوروبية- ان 'اجراءات مرنة' اضرت بالمستهلكين وأفادت المصنعين وعرضت الأهداف البيئية للاتحاد الاوروبي للخطر. واظهرت الدراسة ان اختبارات فنية مثل استخدام اطارات ذات احتكاك أكبر بالطريق او القيادة على طريق أملس بصورة غير واقعية يمكن ان يعول عليها في ثلث الانخفاض المسجل لمتوسط انبعاثات ثاني اكسيد الكربون في انحاء اوروبا بين عامي 2002 و2010 . وقال مصدر بالاتحاد الاوروبي لرويترز شريطة عدم نشر اسمه 'صراحة .. يجب ان يستاء الناس. هذا مجرد انتزاع للاموال من الناس. الصناعة (السيارات) تلتف على هذا الاجراء'. واظهرت الاحصاءات الواردة بالتقرير ان انبعاثات ثاني اكسيد الكربون كانت 167.2 غرام لكل كيلومتر في 2002 و140.4 غرام لكل كيلومتر في 2010 مما يجعل اجمالي الخفض في المتوسط بالسيارات الجديدة في الاتحاد الاوروبي 26.8 غرام لكل كيلومتر. وقال التقرير الذي اجرته المنظمة الهولندية لابحاث العلوم التطبيقية (تي.ان.او) ومعهد ايه.اي.ايه ريكاردو في بريطانيا ومؤسسة اي.اتش.اس انسايت بالولايات المتحدة 'هذا يعني ان السيارات لا تحقق للمستهلكين الخفض المأمول باستهلاك الوقود ما يؤدي الى تضليل المستهلك'.  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد دراسة السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد دراسة السيارات الأوروبية لا تحافظ على البيئة كما يعتقد



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates