العقيق يوصي بموقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي
آخر تحديث 17:33:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"العقيق" يوصي بموقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "العقيق" يوصي بموقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي

الرياض ـ وكالات

  أوصى المشاركون في ملتقى العقيق الثقافي الخامس الذي نظمه نادي المدينة المنورة الأدبي بعنوان «معالم المدينة المنورة» واختتم أعماله أمس (الخميس)، بإنشاء موقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي بمعالم المدينة المنورة، يكون مبنيًّا على معايير تربوية وتاريخية وفنية. ودعا المشاركون في الملتقى الذي طرح 18 بحثًا (ورقة علمية) ركزت على معالم المدينة المنورة، ضمن فعاليات الاحتفال بالمدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية 2013م، بضرورة المحافظة على ما تبقى من «الأُطم»، وهو «الأطم» اليتيم و»أُطم الضحيان» المتبقي من حوالى 105 من مواقع الآطام بالمدينة المنورة. وشدّد الملتقى على حصر مواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة والمحافظة عليها، وأهمية إجراء دراسات جيولوجية دقيقة حول البراكين والزلازل المحيطة بالمدينة وتتبُّع أماكن حدوثها، إضافة إلى إنشاء مركز متخصّص لعرض الصور الفوتوغرافية التاريخية للمدينة وربطها بالخرائط الفضائية والجيولوجية. ودعا الملتقى الباحثين إلى إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث لتتبُّع طرق الجيوش الإسلامية وطرق الحج والتجارة وإعادة إبرازها. ونبّه المشاركون بضرورة تكثيف الدراسات عن الأودية الداخلة للمدينة والدعوة إلى العناية بمجاريها ومصباتها والتحذير من مخاطرها، وإعادة تسمية المواقع الأثرية بأسمائها التاريخية الحقيقية بعد أن طالتها يد الحداثة. كما أوصى الملتقى بالتركيز على بناء جيل من الأبناء مزوّد بالقيم الدينية وذلك بتعليمهم كيفية المحافظة على تاريخهم وتوجيههم نحو الزيارات الميدانية لمعالم المدينة، إضافة إلى تولِّي نادي المدينة المنورة الأدبي لتنظيم رحلات ميدانية للمعالم والآثار في المدينة ويعرّف بها وبمواقعها ضمن برامجه وأنشطته الأدبية والثقافية. وحثت توصيات الملتقى على إبراز فضائل المدينة المنورة والعيش فيها وذلك بنشر المؤلفات والمطبوعات، وحث الباحثين في تاريخ المدينة من طلاب الجامعات وأساتذتها على المبادرة في تحقيق وإخراج الجهود السابقة عن المدينة في مؤلفات ورسائل مطبوعة، وكذا تشجيع الدراسات الأدبية شعرًا ونثرًا والإفادة منها بربطها بالدراسات التاريخية والجغرافية وكتب السيرة والمعاجم من أجل الكشف عن المعالم الأثرية وتحديدها. هذا وقد شهدت الجلسات الختامية لملتقى العقيق الثقافي أمس، نقاشات حول الأوراق العلمية والبحوث التي طُرحت في الجلسة، وطالب الشاعر خالد النعمان من أبناء مؤرخ المدينة وأديبها عبيد مدني أن يسارعوا في طباعة كتاب والدهم الذي وثق تاريخ المدينة في 3 عصور مختلفة. وفي مداخلة أخرى تساءل الأديب ناجي الأنصاري عن سيل «أبو جيدة» المشهور والذي كان يقطع المدينة وترتبط به حوادث مشهورة ومصدره هل هو متفرع من وادي بطحان أم واد الرانوناء، ورد عليه الباحث عبدالله الشنقيطي بأن هذا الوادي المعروف بـ «أبي جيدة» هو نفسه وادي بطحان ويبدأ من «المجشونية» وكان يفيض على المزارع ويدمرها فوضع له أحد أبناء المدينة ويُدعى «أبو جيدة» ضفائر وخلص المزارع من ضرره فتسمي باسمه، وهو الآن باقٍ ولكن تحت الأرض، حيث وضعت له الأمانة مجرىً خرسانيًا تحت الأرض ولا زال إلى أشهر قريبة يسيل في مجراه تحت الأرض. وطالب الدكتور محمد عبدالجواد بوجود شبكة لتصريف مياه السيول بالمدينة حتى لا تحدث كارثة من فيضان أوديتها، وعلق الباحث الشنقيطي: حسب معلوماتي هناك لجنة للحماية المدنية ممثلة فيها كل الجهات المعنية بموضوع حماية المدينة من السيول، والدراسات مستمرة في هذا الموضوع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقيق يوصي بموقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي العقيق يوصي بموقع إلكتروني رسمي للإرشاد السياحي



GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates