دراسة تؤكد أن كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي
آخر تحديث 21:36:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة تؤكد أن كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تؤكد أن كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي

كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي
القاهرة ـ ا ش ا

هل تُعانين يوميًا من أجل إيقاظ طفلك الصغير للحاق بموعد المدرسة؟ يجب أن تكفي عن لومه، فربما يكون الخطأ ليس خطأه في الأساس، فقد كشف مجموعة من الباحثين عن السبب الرئيس لكراهية الأطفال للدراسة، والإجابة لا تتعلق بمدى جودة التعليم أو حتى نوع المدرسة، سلوك الطفل، نسبة ذكائه أو حتى طريقة تفكيره، بل يرجعها العلماء إلى الأسباب الجينية؛ التي استمدها الطفل من الوالدين.

وفي دراسة نفذها علماء نفس من جامعة «جولدسميث» البريطانية بالتعاون مع جامعة «أوهايو» الأمريكية ونشرها موقع «ساينس دايلي»، قام الباحثون بفحص عينات عشوائية شملت أكثر من 13 ألف طالب من أستراليا وبريطانيا واليابان وألمانيا، علاوة على روسيا وأمريكا، ليجد الفريق البحثي أن العوامل الوراثية الكامنة في جينات الأطفال أكثر تأثيرًا على دوافع الأطفال للتعلم من عوامل البيئة أو وجود الحافز في الفصول الدراسية.

قبل الدراسة، لم يكن لدى العلماء أي فكرة على أن للجينات تأثيرًا على دوافع الطفل للتعلم إلا أن الدراسة جاءت لتثبت أن عملية التعلم «أكثر تعقيدًا مما يُعتقد»، على حد قول البروفيسيور «ستيفن بيترال»، أستاذ علم النفس بجامعة أوهايو، الذي يؤكد أن تلك العملية تنطوى على العديد من الجينات والتفاعلات بينها وبين البيئة. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي دراسة تؤكد أن كراهية الطفل للمدرسة سبب وراثي



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates