دراسة حول إدارة السلطة لأزمة الاعتداءات الإسرائيلية على غزة
آخر تحديث 08:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دراسة حول إدارة السلطة لأزمة الاعتداءات "الإسرائيلية" على غزة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة حول إدارة السلطة لأزمة الاعتداءات "الإسرائيلية" على غزة

جامعة الأزهر في مدينة غزة
غزة صوت الامارات

منحت عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الأزهر في مدينة غزة، درجة الماجستير للباحث مصطفى سليم أبو زر، بعد مناقشة رسالته التي حملت عنوان "إدارة السلطة الفلسطينية لأزمة الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة (2008-2014م) سياسيًا وإعلاميًا" وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من عبد ربه العنزي مشرفًا ورئيسًا، ومخيمر أبو سعدة مناقشًا داخليًا، وعدنان أبو عامر مناقشًا خارجيًا.

وسعت الدراسة إلى توضيح الاستراتيجيات العلمية المتبعة في إدارة الأزمات، وتسليط الضوء على الأزمات المتمثلة بالاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة في الأعوام (2008، 2012، 2014)، واستعراض دور السلطة الوطنية الفلسطينية في إدارتها لتلك الأزمات على الصعيد السياسي في إطار علاقاتها الدولية وسياستها الخارجية، نظراَ لأهمية العمل الدبلوماسي في الأزمات.

وتطرقت الدراسة للدور المنوط بالبعثات الدبلوماسية في دول العالم والمنظمات الدولية، وعلى الصعيدين العربي والإسلامي، وما يترتب عليها من معطيات تؤثر على الموقف الفلسطيني سلبا وإيجابا إضافة إلى رصد وتحليل نمط إدارة الأزمة على الصعيد الإعلامي لمؤسسات السلطة والمقاومة والفصائل الفلسطينية، نظرا لما مثله الإعلام من دور  حيوي أثر على مجريات الأحداث أثناء الاعتداءات الإسرائيلية، والوقوف على حجم الخبرة المكتسبة للسلطة في إدارة الأزمات، ووضع تصور مقترح لتفعيل آليات إدارة السلطة للأزمة في أي عدوان مقبل وتميزت الدراسة باستخدام أسلوب دلفي في الاستشراف، وهذه الدراسة من أوائل الدراسات في فلسطين من حيث استخدام هذا الأسلوب في حقل العلوم السياسية.

وأوصت الدراسة بضرورة العمل على تجنب أو تأخير حدوث الأزمات المشابهة للعدوان الإسرائيلي لاسيما في ظل عدم تغير المعطيات والظروف المحلية والإقليمية والدولية لصالح الطرف الفلسطيني ودعت لإعطاء ذلك أولوية كبرى وعدم التعامل مع العدوان على أنه فرض حتمي ولا مفر منه، وضرورة الاتفاق بين السلطة والفصائل الفلسطينية على برنامج سياسي موحد، وبذل المزيد من الجهود السياسية والإعلامية لمواجهة احتمالية وقوع عدوان إسرائيلي جديد كما أوصت أيضًا بضرورة تطوير البنية المؤسسية للدبلوماسية الفلسطينية، والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية ورفدها بكوادر فلسطينية مؤهلة من الداخل والخارج بما يضمن تطوير فاعليتها وتأثيرها محليا ودوليا، والعمل على تفعيل دور الدبلوماسية الشعبية في كافة دول العالم الغربي، لما لها من دور حيوي مؤثر على الرأي العام والموقف الرسمي، لاسيما وقت الاعتداءات الإسرائيلية المحتملة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حول إدارة السلطة لأزمة الاعتداءات الإسرائيلية على غزة دراسة حول إدارة السلطة لأزمة الاعتداءات الإسرائيلية على غزة



GMT 02:13 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

باحث أميركي يقدم رسالة دكتوراه عن "العندليب الأسمر"

GMT 02:10 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكّد أن عدم اكتشاف ميول الأطفال تساهم في فشلهم

GMT 02:07 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 02:04 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام برنامج تعريفي لاستكمال الدراسات العليا في أميركا

أطلّت بفستان بيج فاتح بنقشات مطبعة بالورود

أميرة موناكو تتألّق بقناع أبيض بأسلوب لافت وراقٍ

لندن - صوت الإمارات
رغم أن المناسبات الاجتماعية ما زالت ضئيلة بسبب فيروس "كورونا"، أطلت أميرة موناكو بأسلوب ملكي فاخر خصوصا مع تألقها بالقناع الأبيض الذي يحميها من هذا الفيروس، فلا بد من مواكبة أجدد إطلالاتها اللافتة والراقية. وأطلت أميرة موناكو إلى جانب زوجها مرتدية فستانا بيج فاتح ومزخرف مع النقشات الهندسية المطبعة بالورود، إلى جانب القصة التي تتخطى حدود الركبة بشكل ملفت. والبارز في إطلالة أميرة موناكو تنسيقها مع هذا الفستان موضة البلايزر البيضاء القصيرة والتي تصل الى حدود الخصر مع القصة الكلاسيكية البارزة من خلال الجيوب الجانبية. واللافت أن أميرة موناكو لم تتردد بارتداء القناع بأسلوب ملكي باللون الأبيض، ولم تتخلَّ عن النظارات الشمسية التي أيضا ضمنت حمايتها من فيروس كورونا، كما نسّقت مع إطلالتها حذاء كلاسيكي باللون الميتاليك ذات ال...المزيد

GMT 13:10 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020
 صوت الإمارات - أبرز الوجهات السياحية في أوكرانيا للأسر خلال عام 2020

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 صوت الإمارات - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

برشلونة يدعم اللغة الفرنسية بـ"ريمونتادا"

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 20:04 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

قرار جديد يعجل بعودة الدوري الإنجليزي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates