درجتا ماجستير لطالبتين حول البيئة والصيرفة الإسلامية
آخر تحديث 06:22:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

درجتا ماجستير لطالبتين حول البيئة والصيرفة الإسلامية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - درجتا ماجستير لطالبتين حول البيئة والصيرفة الإسلامية

أبو ظبي ـ وكالات

منحت جامعة محمد الخامس أكدال في أبوظبي، المتخصصة في الدراسات الإسلامية درجتي ماجستير لطالبتين عن بحثين تناولا البيئة والصيرفة الإسلامية، بعد مناقشة رسالتيهما بنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، بحضور د . مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، والدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية، والدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والدكتور فاروق حمادة، المستشار الديني بديوان سمو ولي عهد أبوظبي، وطلاب الجامعة وجمهور من الأهالي والمثقفين . وحازت الطالبة ماريا الهطالي على درجة الامتياز عن رسالتها، التي أعدتها بعنوان “عقد الاستصناع وصيغه في الصيرفة الإسلامية”، وكذلك نالت الطالبة وديمة غانم بن حمودة الظاهري درجة الامتياز عن رسالتها “البيئة في مقاصد الشريعة الإسلامية وجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافظة عليها” متخذة من مدينة مصدر في أبوظبي أنموذجاً . في بداية المناقشة توجه الدكتور حمدان مسلم المزروعي الذي كان رئيساً للجنة التحكيم في الرسالة الأولى التي تناولت عقد الاستصناع، وعضوية كل من الدكتور محمد قجوي، والدكتور أحمد السنوني، والدكتور حياة البرهماتي، توجه بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على اهتمامه الكبير بتأهيل الكوادر المواطنة للمساهمة في دعم عجلة التنمية في الدولة وتوجيهاته باتباع كل السبل التي تحقق ذلك والتي من بينها إنشاء الجامعات والمعاهد داخل الدولة لتكون عامل جذب وتشجيع لالتحاق الدارسين بها، ومثمناً الدعم الكبير والرعاية الخاصة لهذه الجامعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة . وسلطت الرسالة الأولى الضوء على قضية تطور الصيغ الشرعية في المصارف الإسلامية، وتنبع أهمية البحث من كون دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً اقتصادياً عالمياً وتنشط فيها الصيرفة الإسلامية . أما الرسالة الثانية التي ترأس لجنة التحكيم فيها الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة وعضوية الدكتور محمد المغراوي، والدكتور رشيدة بوخبرة، فإنها تطرقت لقضية وطنية وأبرزت جهود الدولة في حماية البيئة، حيث امتاز البحث بالجمع بين المصادر المعتمدة والزيارات الميدانية لمدينة مصدر وحضور المؤتمرات المتخصصة، والاطلاع على الوثائق الإماراتية في حماية البيئة، حيث حاولت الباحثة إعطاء البعد الشرعي لمشروعات مدينة مصدر، وربطها بمقاصد الشريعة الإسلامية في تحليل جيد، كما احتوت الرسالة على ملاحق مهمة مثل القانون الاتحادي بشأن حماية البيئة والأنشطة الاقتصادية لإمارة أبوظبي، كذلك جمعت الرسالة أقوال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في البيئة وجهوده في هذا المجال، والجوائز التي حصل عليها في مجال البيئة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درجتا ماجستير لطالبتين حول البيئة والصيرفة الإسلامية درجتا ماجستير لطالبتين حول البيئة والصيرفة الإسلامية



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates