الجامعة البريطانية تطلق دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية
آخر تحديث 01:03:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجامعة البريطانية تطلق دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجامعة البريطانية تطلق دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية

لندن - وكالات

احتفلت الجامعة البريطانية في دبي أمس بإطلاق برنامج دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية المستدامة بالتعاون الأكاديمي مع جامعة "كارديف"، وهو ثالث برنامج دكتوراه تقوم الجامعة البريطانية في دبي بإطلاقه في السنوات الثلاث الماضية، وتستقبل الجامعة الطلبات للعام الدراسي الذي يبدأ سبتمبر المقبل. حضر الحفل المهندس فريد الكثيري، مدير إدارة الدراسات الفنية في وزارة الأشغال العامة والمهندسة فاطمة الحبشي من وزارة البيئة والمهندس عدنان شرفي رئيس مجلس الإمارات للأبنية الخضراء وعدد من كبار موظفي الوزارة تم الاحتفال بإطلاق البرنامج. وعبر الأستاذ الدكتور عبدالله الشامسي مدير الجامعة البريطانية في دبي عن امتنانه لمعالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة لدعمه المستمر للجامعة بما في ذلك رعايته لستة موظفين من وزارة الأشغال العامة لإكمال دراستهم العليا في برامج الماجستير المتوفرة في الجامعة البريطانية في دبي. وقال الشامسي: "إن إطلاق برنامج الدكتوراه المعتمد في هندسة العمارة والبيئة المستدامة هو أحد الخطوات الصغيرة نحو بناء التنافسية الإماراتية من خلال توفير التدريب الصحيح وتأمين القوى العاملة الماهرة في الإمارات وهما عاملان أساسيان في تحسين الكفاءة للتنافسية الإماراتية بشكل عام". وأضاف: إن الجامعة البريطانية في دبي تساعد في تمكين صانعي القرار ومستشاري وضع السياسات في الحكومة والقطاع الخاص والمعاهد الخاصة وذلك عن طريق توفير البرامج الملائمة للمديرين الشباب والحرفيين في منتصف حياتهم المهنية للتفكير والتحليل والوصول إلى قرارات مبنية على المعلومات لتصميم وتطوير سياسات فعالة ومتينة لمستقبل الإمارات المستدام. وقدمت المهندسة فاطمة الحبشي من وزارة البيئة والمياه عرضا مفصلاً ومهماً عن النمو الأخضر في الإمارات موضحة أن خطط الحكومة تسهم بتقوية العنصر البشري والتجربة المحلية هما خطوتان أساسيتان لوزارة البيئة والمياه في جهودها لتنفيذ استراتيجية النمو الأخضر. كما قدم عدنان شرفي، رئيس مجلس الإمارات للأبنية الخضراء شرحا تفصيليا في الحفل عن موضوع تخفيض الطاقة في الأبنية القديمة. وأشار الأستاذ الدكتور بسام أبو حجلة، عميد كلية الهندسة وتقنية المعلومات وأستاذ كرسي آتكنز أن الدول في العالم بدأت تدرك أن الاستدامة لا تعني فقط الحفاظ على البيئة وحمايتها ولكن بتأمين احتياجات مقبولة اجتماعيا واقتصاديا، مما نشأ عن ذلك ظاهرة تسمى ثلاثية الهدف النهائي، حيث تكون الحلول المقترحة جيدة بيئيا، مجدية اقتصاديا ومقبولة اجتماعيا. قال الأستاذ الدكتور بسام أبو حجلة مدير البرنامج في الجامعة البريطانية في دبي: "إن البرنامج استقطب حوالي 150 طالبا لغاية هذا التاريخ، من الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي ودول أخرى أبعد مثل البرازيل، كندا، نيجيريا وتايلاند، وجميعهم يشتركون في الرغبة لدراسة برنامج فريد وذي نظرة تقدمية. وأضاف: لقد صمم البرنامج بناء على التعاون الوثيق بين القطاعين المهني والأكاديمي، وهذ بالتعاون مع جامعة عالمية وذات سمعة متميزة، جامعة كارديف.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة البريطانية تطلق دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية الجامعة البريطانية تطلق دكتوراه في هندسة العمارة والبيئة العمرانية



سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

الملكة رانيا تتألّق بإطلالة شرقية خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - صوت الامارات
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 صوت الإمارات - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 05:59 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

ليفربول يجد بديل أليسون في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates