مُلتقى الفجيرة يناقش المرأة والإعلام بحضور 60 خبيرًا عالميًا
آخر تحديث 20:52:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مُلتقى الفجيرة يناقش "المرأة والإعلام" بحضور 60 خبيرًا عالميًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مُلتقى الفجيرة يناقش "المرأة والإعلام" بحضور 60 خبيرًا عالميًا

مُلتقى الفجيرة يناقش "المرأة والإعلام"
الفجيرة - صوت الإمارات

افتُتح صباح الأحد الماضي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، فعّاليات الدورة الخامسة لملتقى الفجيرة الإعلامي المخصص لمناقشة موضوع "المرأة والإعلام. . الصورة الأخرى"، تحت رعاية ولي عهد الفجيرة، الشيخ محمد بن حمد الشرقي.

وافتُتح المؤتمر بحضور رئيسة المعهد الأردني للإعلام، الأميرة ريم العلي، وعضو هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، المهندس محمد سيف الأفخم، مدير المجلس الوطني للإعلام، إبراهيم العابد، وعدد من المسؤولين ونخبة من ستين إعلاميًا وخبراء متميزين من الدول العربية والأجنبية، إضافة إلى حضور واسع لأبرز الوجوه الإعلامية والثقافية والفنية والمؤسسات الإعلامية .

وافتتح الشيخ الدكتور راشد الشرقي معرض الصور المشاركة والفائزة في مسابقة الفجيرة للتصوير الصحفي "فيبكوم" التي تدشّنها الهيئة بالتعاون مع وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس" وجهات دولية عديدة.

وشهدت الجلسة الافتتاحية عرض فيلم عن الفجيرة بمناسبة مرور 40 عامًا على تولي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة مقاليد الحكم في الإمارة، الشيخ حمد بن محمد الشرقي.

وصرّح عضو مجلس إدارة الهيئة، المهندس محمد سيف الأفخم، في كلمته خلال حفل الافتتاح: "نشهد اليوم الدورة الخامسة لملتقى الفجيرة الإعلامي الذي يحتفي بالمرأة ودورها الفعّال في وسائل الإعلام إدارةً وتنفيذًا، وإعدادًا وتقديمًا، من خلال مجموعة من المحاور الهامة، التي ستكون مدار نقاش وتحليل من قبلكم خلال أيام الملتقى، خاصة أنَّ المرأة الإماراتية حقّقت الكثير من الإنجازات، ولها مكانتها الخاصة، ودورها المميز في المؤسسات الإعلامية، وفي مختلف مناحي العمل، وهنا نستذكر الدور الريادي للشيخة فاطمة بنت مبارك، أم الإمارات، وصاحبة المبادرات الخيرة والمشاريع الداعمة للمرأة الإماراتية في شتى القطاعات".

وأضاف الأفخم: "من يُمن الطالع أنَّ ينعقد هذا الملتقى في ذكرى مرور أربعين عامًا على تولي الشيخ حمد بن محمد الشرقي مقاليد الحكم في إمارة الفجيرة، فهو الراعي لمسيرة هذه الإمارة في شتى المجالات، ونخصّ هنا قطاع الثقافة والإعلام الذي وجد الدعم الكبير أيضًا، والمتابعة المستمرة من الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي العهد الذي يحرص في كل دورة للملتقى منذ انطلاقته على الرعاية والحضور".

وأشار إلى أنَّ هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام من خلال هذا الملتقى الإعلامي السنوي تركز على طرح موضوعات مثيرة للنقاش، وذات بعد حيوي ولها علاقة مباشرة بالحياة اليومية، إذ إنها من خلال استضافة نخبة من الضيوف المتخصّصين، تحاول أنَّ تثري الموضوعات المطروحة، وتتيح المجال لطلبة أقسام الإعلام بالتماسّ المباشر مع الإعلاميين المعروفين، والاستفادة من خبراتهم، لاسيما أنَّ إمارة الفجيرة، تتميز بوجود ثلاث كليات إعلام، تخرّج الطلبة الذين يسهمون في المشهد الإعلامي في دولة الإمارات، إضافة إلى وجود "مجموعة الفجيرة للإعلام" التي تضمّ عددًا كبيرًا من الشركات والمؤسسات العاملة في هذا الحقل، كما أطلقنا جائزة الفجيرة للتصوير الصحفي "فيبكوم" الدولية في دورتها الأولى، والتي توجت العلاقة مع وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس"، ولا يزال موقع "الفجيرة نيوز" الإخباري منذ أكثر من ثلاث سنوات فاعلاً وينقل صورة حية عما يجري في الإمارة من مشاريع وخطط وفعّاليات متنوعة.

أعقبه بالحديث مدير عام المجلس الوطني للإعلام، إبراهيم العابد، موضحًا أنَّ دولة الإمارات العربية المتحدة لم تكن أبدًا بمنأى عن النقاشات التي تدور عالميًا حول المرأة والإعلام، حيث ظلت القضية ولا تزال تحظى باهتمام كبير على مستوى القيادة العليا والأجهزة الإعلامية ومؤسسات التعليم العالي، وفي العقدين الماضيين، وبرعاية كريمة من رئيسة الاتحاد النسائي العام، الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، شهدت قضية المرأة والإعلام زخمًا كبيرًا امتد إلى الساحتين العالمية والعربية، ما أسهم في تدعيم حضور المرأة على الساحة الإعلامية وتمتعها بصورة إيجابية تليق بإنجازاتها الكبيرة في مجالات الحياة المعاصرة، وهو ما مكّن من إطلاق العديد من المبادرات الوطنية والإقليمية للنهوض بالمرأة في القطاع الإعلامي، سواء على مستوى تقديم صورة إعلامية منصفة لها أو مشاركتها المهنية في العمل الإعلامي.

وفي الجلسة التي أدارتها الإعلامية ميسون عزام من قناة "العربية"، تناول التونسي مدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية، صلاح الدين معاوي "صورة المرأة في الإعلام العربي"، مشيرًا إلى أهمية موضوع الملتقى، مؤكدًا وجود تفاعل بين واقع المرأة في المجتمع والإعلام، وأنَّ صورة المرأة في الإعلام تتميز بالنمطية والسلبية من خلال ظهورها كصورة ضعيفة وتابعة للرجل، وغير مدافعة عن نفسها، مشددًا على أهمية تغير الصورة النمطية للمرأة ومنحها الفرصة لمعالجة سلبياتها، وأنَّ تعكس المرأة صورة أفضل بأنَّ تكون قيادية ومبادرة، وأنَّ الطريق طويل يحتاج لتغير العقليات، وأشاد بتربع نساء مواطنات في قيادة مؤسسات إعلامية إماراتية.

بدوره، أكد مدير تحرير صحيفة "العرب" اللندنية، كرم نعمة، في ورقته صورة المرأة في الإعلام الأجنبي وجود أصوات عالية في بريطانيا تقلّل من قيمة المرأة الإبداعية، وأنَّ التقليل غير قاصر على المرأة العربية .

فيما تناولت الدكتورة حصة لوتاه، كاتبة وإعلامية إماراتية، محور تسليع المرأة في عالم الإعلان، مؤكدة اختلافها مع فكرة التسليع التي استخدمها الملتقى، واستعاضت عنها بكلمة تشيع، ونفت عن المرأة صفة الضعف، مؤكدة أنَّ هنالك نماذج ساطعة للمرأة ونجاحاتها، برغم العقليات التي اختزلت دورها المؤثر في المشهد الإعلامي فقط في جمال الوجه وبياض اللون والقوام الفارع وصغر السن، مغيبة تمامًا فكرها وثقافتها وعطاءها.

من جهتها، تحدثت أكاديمية وكاتبة في جريدة "الجريدة" الكويتية، الدكتورة ابتهال الخطيب، عن التحديات التي تواجه المرأة في الإعلام أبرزها غياب الحرية وتشويه صورة التحرر والمفاهيم الدينية، والعادات والتقاليد، وعزل المرأة عن العمل الميداني، وارتباط الإعلام بالأنظمة السياسية .

ودعت الناقدة والكاتبة المصرية، د . خيرية البشلاوي، في ورقتها صورة المرأة في الدراما العربية، إلى ضرورة تنقية الذهنية الذكورية عن المرأة، وشدّدت على أهمية التعامل معها ككائن حر يحمل فكرًا وثقافة وليس كجسد، مشيرة إلى أنَّ صورة المرأة في الدراما مؤلمة وغير جديرة بالاحترام .

وفي بداية الملتقى لم يجد بعض الضيوف الإعلاميين مكانًا للجلوس ما اضطرهم للمغادرة، وازدحمت القاعة بطلبة الإعلام خاصة من الطالبات، اللواتي شغلن معظم الصفوف في القاعة.

وعلق أحد المشاركين الإعلاميين بأنَّ شكل وجمال الوجه يؤثر في إيصال الرسالة وضرب مثالاً بمديرة الجلسة ميسون عزام، ما دفع الدكتورة لوتاه للرد عليه، عاتبة على نظرته الخاطئة للإعلام رغم أنه إعلامي، مستندة إلى الدراسات التي تؤكد أنَّ المظهر اللافت يحرك غرائز أخرى تنحى عن الموضوع أو الرسالة، التي يستهدفها الإعلام .

وذكرت الأميرة ريم العلي إنَّ جلسات الملتقى تناقش قضية مهمة جدًا في جميع الدول العربية، وإنَّ معهد الإعلام الأردني مهتم جدًا بقضية المرأة في الإعلام حيث عمل مؤخرًا برنامج يهدف إلى متابعة اللغة التي يستعملها الإعلام عند الحديث عن المرأة للوقوف على الإيجابيات والسلبيات لهذا الموضوع والتركيز عليها.

وأضافت أنَّ دولة الإمارات بها نسبة عالية من النساء في مجال العمل الإعلامي، لذلك يعدّ تنظيم هذا الملتقى في غاية الأهمية لتقديم معلومات ومحاور مهمة لهنّ، مشيدة بنوعية وعدد المشاركين الكبير.

وأول مذيعة سعودية، نوال بخش، تؤكد سعادتها بالمشاركة في أعمال الملتقى الذي يجمع نُخبة كبيرة من الإعلاميين والأدباء على مستوى الوطن العربي، حيث يبحث الملتقى الصورة الحقيقية للمرأة العربية التي يجب أنَّ تكون عليها، خاصة أننا نمر بفترة حاسمة في المنطقة العربية يجب أن نظهر الإيجابيات ونبرز الشخصيات النسائية الرائدة ودور المرأة في التنمية المستدامة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُلتقى الفجيرة يناقش المرأة والإعلام بحضور 60 خبيرًا عالميًا مُلتقى الفجيرة يناقش المرأة والإعلام بحضور 60 خبيرًا عالميًا



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة - صوت الإمارات
تحرص الفاشينيستا العراقية، ديما الأسدي، على مواكبة أحدث صيحات الموضة العالمية، وتتقن اختيار أزيائها بما يتناسب مع قامتها ومناسباتها ومجتمعها، لذا نجد أن الكثيرات من الفتيات ينتظرن إطلالاتها المنافسة لمدونات الموضة والنجمات العربيات، فإليك اليوم أحدث خياراتها منذ بداية عام 2021.منذ بداية عام 2021 انتشرت صيحة الأزياء المصممة بلونين كقماشين مختلفين بشكل كبير، ولفصل الربيع الحالي يمكنك ارتداء فستان بليسيه خفيف باللون السماوي والأخضر مع حزام ناعم للخصر على طريقة ديما الأسدي، التي أكملت اللوك بتسريحة الضفائر المزدوجة لتضفي لمسة عفوية على مظهرها التنورة الساتان من أبرز صيحات الموضة التي تلاقي رواجاً باهراً في كل المواسم، ولعام 2021 يمكنك اعتمادها بأسلوب المدونة ديما الأسدي، التي تأنقت بتنورة ذهبية بقصة مستقيمة مع بلوزة سوداء ب...المزيد

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - إطلالات ربيعية مواكبة لموضة 2021 من وحي النجمات

GMT 23:06 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم
 صوت الإمارات - الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates