تمكين المرأة الأفغانية فى مختلف النواحي يشكل تحديا للرجل الأفغاني
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تمكين المرأة الأفغانية فى مختلف النواحي يشكل تحديا للرجل الأفغاني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تمكين المرأة الأفغانية فى مختلف النواحي يشكل تحديا للرجل الأفغاني

كابول - أ ش أ

 كشفت فرخنده زهرا نادري ، عضوة الجمعية الوطنية الأفغانية ، النقاب اليوم الأحد عن بعض التحديات التي تواجه المرأة الأفغانية في مواجهة سيطرة الرجل. ونقلت صحيفة "كاما" الافغانية عن نادري قولها خلال كلمة لها في منظمة "مجتمع اسيا": إن النساء الافغانية كانت تغامر بالخروج من المنازل فى خضم الحرب ولذا فإن التركيز على حقوق المرأة الافغانية قد غير منها لدرجة ان الرجال قد شعروا بنوع جديد من التحدي . واضافت أنه في الماضي لم يكن الرجال ليرضوا باعتلاء السيدات عليهم درجة إلا أنهم الآن يخشون من تمكين المرأة لدرجة أنهم توصلوا إلى قرار في يوليو الماضي بتقليص حصة النساء فى البرلمان إلى 25 % . وتابعت " لقد نسينا أن النضال من أجل التمكين ينبغي أن يكون بالتعاون مع الرجال وإلا لن تكون هناك أى لغة مشتركة فى العائلات بين الرجال والنساء ولأن وضع فواصل بين الطرفين يؤدي إلى مزيد من العنف فى العائلات وفى المجتمع ككل وعلينا أن نستقطب العديد من الرجال إلى صفنا وفي البرلمان أيضا علينا أن نضغط على الرجال حتى يثيروا قضية المرأة في البرلمان الأفغاني " . وأكدت نادري على ضرورة تعليم الأطفال فى المدرسة حقوق المرأة حتى لا ينشأ الأولاد ولديهم الشعور بأنهم أعلى درجة من البنات . وأوصت بتعيين المرأة فى مناصب كبيرة كرئيسة المحكمة العليا في محاولة لمنح المرأة سلطة فعلية ..وقالت "إذا استطاعت امرأة الحصول على هذا المنصب سيكون لديها القدرة على تفسير القوانين من خلال منظورها حيث نرى الآن أن فقهاء القانون الرجال يرون بأن تشريع أي قانون لحقوق المرأة غير إسلامي " . وأكدت أيضا على أهمية الانتخابات التى تسمح بوجود البنات فى المدارس وانخراط المرأة فى العمل السياسى وليس هناك اي بديل عن الانتخابات فبها سيبعث الأمل لشعبنا ولكن هناك تخوف ما اذا جعلنا من قضية الأمن ذريعة فباستخدامها على هذا النحو سوف تعمل توسيع سلطة من بيدهم الحكم الآن. وحذرت من ان الخوف وعدم الاهتمام قد يمنع الناس من التصويت ..وأضافت " ديمقرطيتنا حديثة العهد وهشة ولذ اقول لديكم ايها الشعب القوة لتغيير الوضع الراهن فإن لم تفعلوا فإنكم تسلمون السلطة لهؤلاء الذين يريدون الرجوع بكم إلى الخلف 12 عاما و أوجه رسالتى خاصة إلى السيدات واناشدهن الخروج والتصويت فى الانتخابات حتي لا يلقى أطفالهن نفس المصير " . وأشارت إلى لحظات السعادة التى عاشها الأفغان عقب فوز الفريق الأفغانى لكرة القدم بكأس اتحاد جنوب آسيا في سبتمبر الماضي ، حيث قالت " لم يشعر الشعب الأفغانى بمثل هذه الشعور منذ وقت طويل فبالنظر إلى الحشود المحتفلة أرى اننا كسياسيين فشلنا فى اسعاد هذا الشعب ولكن هذا الفريق فعل ما لم نستطع فعله فلقد رأينا الجميع فى الشوارع محتفلين لقد كان يوما شبيها بيوم عيد الاستقلال " . وأضافت نادري " أنه في هذا اليوم كسرنا كل القيود ففي طبيعة الحال نخاف ان يكون مصيرنا الموت على يد انتحاري فى اى تجمعات كبيرة إلا ان النساء خرجن مع الحشود دون أى خوف لقد كان الجميع فى حالة من السعادة البالغة واتمنى ان يكون هذا هو نفس الشعور فى يوم الانتخابات " .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمكين المرأة الأفغانية فى مختلف النواحي يشكل تحديا للرجل الأفغاني تمكين المرأة الأفغانية فى مختلف النواحي يشكل تحديا للرجل الأفغاني



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates