عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي
آخر تحديث 19:00:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تناولت تفاحة مشعة في منطقة محظورة لمدة 20 ألف سنة

عالمة تسبح بالقرب من "تشيرنوبل" وتتحدى الإشعاع النووي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عالمة تسبح بالقرب من "تشيرنوبل" وتتحدى الإشعاع النووي

العالمة بيونيرد وصفها الكثيرون بـ"المرأة ذات القوى الخارقة"
واشنطن - رولا عيسى

قررت عالمة وباحثة وصفها الكثيرون بـ"المرأة ذات القوى الخارقة"، المجازفة بحياتها والذهاب إلى أكثر المناطق  المشعة خطورة في العالم؛ لتتجول في مركز التحكم لمفاعل "تشرنوبل" المنكوب، والمحظور الاقتراب منه لمدة 20 ألف  سنة على الأقل.

وتناولت العالمة بيونيرد إحدى ثمار التفاح التي نمت بالقرب من المفاعل النووي الشهير الذي شهد الانفجار النووي منذ ما يقرب من 29 عامًا بالتحديد في 26 من نيسان/ أبريل لعام 1986، وتسلقت أبراج منظومة الدفاع الصاروخي، فضلًا عن تعرضها للدغات النمل في منطقة تعاني من معدلات المرتفعة من الإشعاعات العالقة في الهواء.

عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي

وجذبت صفحة العالمة بيونيرد، آلاف المتابعين عبر صفحتها على الـ"يوتيوب" بعد أن نشرت صورًا وتسجيلات نادرة لمنطقة "تشرنوبيل"، حيث إغلاق هذا الموقع بالكامل في وجه جميع علماء العالم، خصوصًا بعد أن أكد عدد من العلماء الأوكرانيون أنَّ هذا الموقع من الخطر الاقتراب منه على مدار 20 ألف عام على الأقل.

وعرضت بيونيرد صورًا لها وسط معدلات معدلات ضخمة من الإشعاعات بعد أن أقدمت على السباحة في البحر وزيارة المستشفى، مشيرة إلى أنَّ أخطر التجارب التي مرت فيها خلال ست زيارات سابقة إلى الموقع هي الاقتراب من  ثعالب مسعورة والسير إلى جوار مبان مهجورة وغير آهلة بالسكان.

وشرحت بيونيرد ما حدث، قائلة: "نتيجة امتعاض الكثيرين من العلماء، يجب علينا أن نعشق أعمالنا"، واعترفت بأنها "وقعت في حب هذا الموقع الكارثي على وجه الخصوص".

وأضافت: "في بداية الأمر، لقد كانت المغامرة برمتها تتعلق بالإشعاعات، والتلوث، وقياس معدلاته؛ لكن الآن أصبحت القضية تتعلق بولعي بهذا الموقع، لا يمكن لأحد لم يتمكن من زيارته أن يتعرف عليه، سيعتقد الكثير بأنَّ ذلك ضرب من الجنون".

عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي

وتابعت: "لقد تعرضت للإشعاعات بمجرد خضوعي لبعض الفحوصات الطبية داخل مستشفى ما، عرضني لكميات أضخم  وأكثر من تلك التي يحتويها موقع "تشيرنوبل"؛ لقد كان من الحماقة أن أسبح في البحر لمرات عدة دونما الحماية من أشعة الشمس؛ ولكنني لستُ نادمة للسباحة في منطقة مليئة بالإشعاعات النووية".

وأردفت: "لقد كنت أتطلع بكل شغف لمواجهة الحيوانات، خصوصًا المفترسة منها، فقد أصبحت هذه المنطقة ملاذا للحيوانات المفترسة، مثلها مثل الحياة البرية  أكثر من أي منطقة أخرى"، مضيفة: "في حال إعجاب أحدهم بتجربتي تلك  ويرغب في أن أنشر مذكراتي حيالها سأكون محرجة للغاية، فالأمر ليس سيئًا؛ لكنه أيضًا لا يمثل ما يود الآخرين أن يسمعوه".

عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي عالمة تسبح بالقرب من تشيرنوبل وتتحدى الإشعاع النووي



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 18:14 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

الإمارات تتحرى هلال شوال الجمعة المقبل

GMT 17:52 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

العسيلي ومصطفى حجاج يتألقان في حفل تخرج "فنون جميلة"

GMT 17:26 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

يوم واحد وتنتهي يسرا اللوزي من تصوير " طاقة حب"

GMT 09:13 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

كيف تدركي أن طفلك يعاني من صعوبات التعلم ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates