إنجليزي يُعيد تصميم فينوس دي ميلو باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد
آخر تحديث 14:14:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يُعتبر واحدًا من أشهر الآثار الكلاسيكية في العالم

إنجليزي يُعيد تصميم "فينوس دي ميلو" باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إنجليزي يُعيد تصميم "فينوس دي ميلو" باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد

تمثال "فينوس دي ميلو"
لندن ـ كاتيا حداد

يُعتبر تمثال "فينوس دي ميلو" واحدًا من أشهر التماثيل الكلاسيكية في العالم، إلا أنَّ هذا المعلم الأثري الذي يُعرف أيضًا باسم "بافروديت الميلوسية" يظل لغزًا في حد ذاته بمجرد أن تم اكتشافه منذ ما يزيد عن 200 عام داخل الجزيرة اليونانية "ميلوس".

ورجحت أقاويل عدة أنَّ هذا التمثال الخاص بآلهة الجمال كان يحمل مرآة ورُمح أو تفاحة، إلا أنَّ نظريات أخرى تبناها كاتب أميركي لم يتم التأكد من صحتها زعمت أنَّ "أفروديت" كان يمكن أن يُصور على أنَّه تمثال مخصص للغزل.

وأعادت مصممة تتخذ من "سان فرانسيسكوا" مقرًا لها، نحت وتشكيل التمثال على هيئة الغزال.

وأشارت المؤلفة فرجينيا بوسترل إلى أنَّ إيزابيث وايلاند باربر ذكرت في كتابها الصادر العام 1994 تحت عنوان "أعمال النساء: العشرون عامًا الأولى" أنَّ "بافروديت" من المحتمل وأن يكون تمثال لغازل القطن.

في بداية الأمر انتشرت أفكار من قبل أحد الخبراء تزعم أنَّ الإلهة كانت تؤدي واجبًا دنيويًا أولًا في خمسينيات القرن الماضي، إذ لاحظ الخبير السالف الذكر أنَّ هذا التمثال يتشابه مع تماثيل أخرى وصور منحوتة على الفخار تٌظهر عمليات الغزل والحياكة.

وادعت باربرا أنَّ هذا التمثال المعروض في متحف "اللوفر" في باريس كان يحمل في يديه اليسرى أقمشة قطنية فيما استخدمت اليد اليمني في عمليات الغزل والحياكة، وهو مشهد مألوف بالنسبة لعدد كبير من النساء في القرن المائة قبل الميلاد، إذ تم نحت التمثال.

واستخدم المصمم نسخة ثلاثية الأبعاد مطابقة للتمثال، بالإضافة إلى صور من المغازل ومن المزهريات اليونانية القديمة لتقديم نموذج بالكمبيوتر يُسمح بطباعته. وخلصت إلى أنَّ مُعدات الغزل من غير الممكن أن تٌصنع من الرخام المنحوت مثل بقية التمثال.

وتابع كوزمو وينمان أنَّه لا يزال التدقيق صعب للغاية من أجل تميز التمثال المعاد تصميمه، ولكن النموذج الثلاثي الأبعاد الكامن وراء التمثال الأصلي دقيق للغاية، مضيفًا: لقد انتهيت منه في العام 2013 كمشروع منفصل عندما التقطت حوالي 1850 للجسم المدلى في متحف "Skulpturhalle" في مدينة "بازل" السويسرية.

 

واستكمل: لقد عالجت تلك الصور عن طريق "الأوتوديسك" التصويري ثلاثي الأبعاد، الذي عكس هندستها في هذا النموذج. واعتمد علي رسومات تخص اليزابيث ايلاند باربر، وكذلك صور من لوحات زهرية يونانية للعمل على كيفية تصميم اليدين، ومن ثم نسخ أدوات الغزل من لوحة إناء في المتحف البريطاني.

 

وأظهرت المزهريات العاهرات يغزلن الخيوط لإشغال أنفسهم أثناء انتظارهم للزبائن، ففي الوقت الذي يظهر فيه الغزل على أنه نشاط مناسب لحركة التمثال، صمم وينمان نموذج ثلاثي الأبعاد لإثبات أنَّ لقطة التمثال كان من الممكن أن تُعد وفقًا لطلب الكاتبة فرجينيا بوسترل التي أكدت أنَّ "قوة البهجة تكمن في الحنين وفن الإقناع البصري".

 

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنجليزي يُعيد تصميم فينوس دي ميلو باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد إنجليزي يُعيد تصميم فينوس دي ميلو باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates