القرقاوي يؤكد سعي الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لتوظيف الجيل الجديد من التقنيات المتقدمة
آخر تحديث 14:14:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الإعلان عن أول مبنى مكتبي في العالم بتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد بالكامل

القرقاوي يؤكد سعي الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لتوظيف الجيل الجديد من التقنيات المتقدمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القرقاوي يؤكد سعي الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لتوظيف الجيل الجديد من التقنيات المتقدمة

مبادرات "متحف المستقبل"
دبي - صوت الإمارات

أكد  رئيس اللجنة الوطنية للابتكار، محمد عبدالله القرقاوي، بأن دولة الإمارات وبتوجيهات من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  ماضية في أخذ موقعها على واجهة المستقبل معتمدة على توظيف الثورات التكنولوجية في كل ما له أثر على الارتقاء بحياة الإنسان وتطوير القطاعات المختلفة بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

 جاء ذلك خلال الإعلان أمس الثلاثاء عن مشروع أول مبنى مكتبي على مستوى العالم والذي ستتم طباعته بالكامل بتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في خطوة طموحة تقرّب دولة الإمارات من ترسيخ مكانتها كمركز عالمي لهذا النوع من التكنولوجيا في مجالات الهندسة المعمارية والبناء والتصميم.

وأوضح " سيشكل هذا المشروع بداية لتحولات جذرية خلال السنوات المقبلة في عالم التصميم والبناء، حيث ستساهم تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في تقليل عنصري التكلفة والوقت، العنصرين الأهم بالنسبة للمشاريع الإنشائية. وعلى الرغم من أن هذه التكنولوجيا كانت مجرد فكرة تراود خيال البعض إلا أنها تتحول اليوم إلى واقع حقيقي وملموس، كما سيشكل هذا المبنى المكتبي المتكامل تجربة واقعية لمدى جدوى تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد مما له الدور الكبير في إعادة ابتكار قطاع البناء والتصميم من خلال نقل هذه التكنولوجيا إلى نطاق التطبيق".

وأضاف القرقاوي " نريد أن نبني على التجربة التي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار لنستفيد من التكنولوجيا في ما يخدم الناس ويسهل حياتهم، ونريد أن نستفيد منها في التعليم والصحة وكل المجالات بما يحقق الفائدة والسعادة للإنسان والإنسانية".

ويشير الخبراء إلى أن الأثر الحقيقي لتكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد يكمن في قدرتها على توفير تكلفة البناء بنسبة تتراوح بين 50% إلى 70%، وتكلفة العمالة بنسبة تتراوح بين 50% إلى 80%، إضافة إلى تقليل نسبة النفايات الناجمة عن عمليات الإنشاء بنسبة تصل إلى 60%، مما ينعكس إيجابا على المردود الاقتصادي للقطاع ويساهم في تحقيق استدامة البيئة والموارد.

ويعتبر المبنى المكتبي الذي تبلغ مساحته ما يقارب الـ 2000 قدم مربع والذي سيقع بالقرب من المساحة المخصصة لمشروع "متحف المستقبل" الأول من نوعه في العالم على الإطلاق من ناحية استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء مبنى بهذا الحجم وبهذا المستوى من التفاصيل الفنية للاستخدام الفعلي، حيث ستتم طباعة المكتب بالكامل باستخدام طابعة يبلغ ارتفاعها 20 قدما خلال فترة لا تتجاوز الثلاثة أشهر فقط.

ويمثل هذا المشروع إحدى مبادرات "متحف المستقبل" الذي كان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أطلقه مؤخرا، حيث سيتم تصميم المبنى بالشراكة مع إحدى أهم شركات تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، مما يعزز دور المتحف في بناء الشراكات العالمية الهادفة لاختبار أحدث الابتكارات والتقنيات ضمن القطاعات المختلفة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القرقاوي يؤكد سعي الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لتوظيف الجيل الجديد من التقنيات المتقدمة القرقاوي يؤكد سعي الإمارات لتكون مركزًا عالميًا لتوظيف الجيل الجديد من التقنيات المتقدمة



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates