تزايد القلق بشأن صعوبة تخزين البيانات بحلول 2020
آخر تحديث 03:37:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ألقى الخبراء اللوم على مصنعي الأقراص الصلبة

تزايد القلق بشأن صعوبة تخزين البيانات بحلول 2020

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تزايد القلق بشأن صعوبة تخزين البيانات بحلول 2020

الأقراص الصلبة
لندن ـ سليم كرم

حذَّرت شركة رائدة في مجال تخزين بيانات الكمبيوتر من احتمالية افتقار العالم لمساحات التخزين المميكنة بحلول العام 2020.

وأكدت شركة ستيغا أنَّ العالم يواجه عجز في سعة البيانات لأكثر من ستة زيتا بايتس، أي ما يقرب من ضعف البيانات المنتجة العام 2013.

يذكر أنَّ كل زيتا بايت واحد يعادل نحو 34359738368 من الهواتف الذكية، على افتراض جهاز نموذجي يحوي ذاكرة للتخزين تساوي 32 غيغا بايت.

كما لفت نائب رئيس الشركة للمنتجات ذات العلامة التجارية، مارك  وايتبي، إلى أنَّ "هناك إقبال هائل على أجهزة الحاسب الآلي في الوقت الذي لم يتم فيه الإبقاء على تلك الصناعة".

وتأتي هذه التحذيرات كتذكرة للمستخدمين من أجل تنظيف محركات الأقراص الصلبة والاستفادة القصوى من المساحة لديهم على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، بدلًا من مجرد شراء المزيد من المساحة.

وتابع وايتبي، على هامش لقاء صحافي مع موقع "Techradar" الإلكتروني، أنَّ "البيانات لم تكن العنصر الأهم على الإطلاق غير أنها لا تقل أهمية عن النفط كما أنَّ إزالتها صعب للغاية مثل إزالة الألغام، فنماذج إدارة البيانات أصبحت ضمن  الأصول الحيوية للشركات في جميع أنحاء العالم".

ووصف نائب المدير هذه الأزمة المخيمة على العالم بأنها "ثغرة في استيعاب البيانات"، مشيرًا إلى أنه خلال العام الماضي وصل إجمالي معدلات البيانات الرقمية المنتجة حول العالم إلى 3.5 زيتا بايتس.

كما ألقى اللوم على الشركات المصنعة للأقراص الصلبة نتيجة عدم استحداثهم أيّة أبحاث جديدة تتعلق بتلك المنتجات الجديدة، مضيفًا أنَّ شركته تسعى للاعتماد على التسجيل المغناطيسي بمساعدة الحرارة، والتكنولوجيا التجريبية لزيادة المساحة.

ومن المزمع أنَّ تصل معدلات البيانات المنتجة بحلول العام  2020 إلى 44 زيتا بايتس من إجمالي إنتاج البيانات سنويًا أي ما يزيد 6 مرات عما تم التوقع بإنتاجه في ذلك الوقت.

ومن خلال هذا النوع من التكنولوجيا لا يمكن للمستخدم الاعتماد على الليزر لتسخين جهاز تخزين وتسجيل البيانات مغناطيسيًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزايد القلق بشأن صعوبة تخزين البيانات بحلول 2020 تزايد القلق بشأن صعوبة تخزين البيانات بحلول 2020



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates