جدل بشأن رحيل الإنسان عن الكوكب الأحمر
آخر تحديث 09:50:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"ناسا" تزعُم غزو "المريخ" العام 2030

جدل بشأن رحيل الإنسان عن "الكوكب الأحمر"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جدل بشأن رحيل الإنسان عن "الكوكب الأحمر"

الفضاء الخارجي
واشنطن- رولا عيسى

بعد أنَّ أصبح بإمكان الجنس البشري غزو الكوكب الأحمر البعيد، اختلف علماء الفضاء بشأن العودة إلى الأرض مجددًا أو المكوث هناك وإنشاء مستعمرة بشرية على أرض المريخ؛ حيث أكد رئيس وكالة "ناسا" الأميركية "تشارلز بولدن"، في وقت سابق من هذا الشهر، إنَّ أول بشر سيجلس على كوكب المريخ سيكون خلال العام 2030، ويجب إعادتهم بعد إتمام مهمتهم على هذا الكوكب الأحمر.

ولكن في حديث سابق من هذا الأسبوع، خالف رائد الفضاء لأبولو "بز ألدرين" ذلك الرأي؛ حيث يوضح أنَّ أول المستكشفين على المريخ يجب أنَّ يقيموا مستعمرة على الكوكب.

ويشير ألدرين أنه مع تكلفة الوصول إلى هناك، من المنطقي البقاء على سطح المريخ وعودة الفريق حين تستقر المستعمرة، مضيفًا أنَّ تلك الرحلة ستكلف العالم والولايات المتحدة المليارات والمليارات من الدولارت لوضع هؤلاء الناس هناك، ومن ثمّ ستعيدهم؟؟!، ماذا ستفعل عند عودتهم، ربما يمكن المقارنة بين قيمة تواجدهم هناك وبين بقاء المريخ فارغًا.

وبعبارة أخرى، يمكن لألدرين أنَّ يضرب على الوتر الحساس مع وكالة "ناسا"؛ حيث تنأى بنفسها عن مشاريع إرسال الناس إلى المريخ في رحلة ذات "اتجاه واحد"، وأحد هذه المشاريع هي "المريخ واحد"، وتقترح إرسال طاقم إلى الكوكب الأحمر بحلول العام 2025، مع عدم وجود احتمال لاعادتهم إلى الأرض.

وسيشهد طاقم المهمة الإمدادات المرسلة بشكل مطرّد على مدى السنوات العديدة، وإنشاء مستعمرة على الكوكب الأحمر بالإضافة إلى تلفزة الحدث لجمع الأموال، ولكن الفكرة انتقدت بشكل واسع؛ حيث أشار الكثيرون إلى أنَّ الشركة الهولدنية ليس لديها أيّة بنية تحتية متطلبة لهذه المهمة، مثل مركبة الفضاء أو صاروخ مناسب، بالإضافة إلى ذلك وجدت دراسة حديثة من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أنَّ الخطة غير مُجدية، وقد يموت الطاقم في أول 68 يومًا بسبب نقص الأمدادات.
 
وفي الوقت نفسه، يؤكد الرئيس التنفيذي لشركة "سبيس أكس"، اليون ماسك، أنه شخصيًا يريد الموت على سطح المريخ، ولكن كثير ما يساء فهم مقولته، حيث قصد أنه يرغب في عيش تلك الأيام في مستعمرة على سطح الكوكب الأحمر.

بينما تُصِر وكالة "ناسا" على أنَّ مهمتها الأولى على كوكب المريخ لن تكون إنشاء مستعمرة، وإنما هي عملية إقرب إلى الهبوط على سمح القمر إلى الأرض والعودة على هذا الكوكب.

وذكر تشارلو بولدن: "ماسك يريد أنَّ يموت هناك، ولم يتحدث عن العودة، ولكن أنا وهو لا نتفق على ذلك، فحال أراد أحد الأشخاص العودة، أريده أنَّ يصبح قادرًا على ذلك".

ويختلف بعض زملاء دكتور ألدرين بشأن رحلة "الاتجاه الواحد" إلى كوكب المريخ؛ حيث  ذكر رائد الفضاء السابق فانس براند: "على أقل تقدير أعتقد أنَّ الناس في حاجة إلى فرصة القتال للعودة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل بشأن رحيل الإنسان عن الكوكب الأحمر جدل بشأن رحيل الإنسان عن الكوكب الأحمر



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates