غوغل تطرح هواتف جديدة تسمح للمستخدم بانتقاء مزايا جهازه
آخر تحديث 12:38:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تهدف الشركة إلى خفض حجم النفايات الإلكترونية وإحداث ثورة

"غوغل" تطرح هواتف جديدة تسمح للمستخدم بانتقاء مزايا جهازه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "غوغل" تطرح هواتف جديدة تسمح للمستخدم بانتقاء مزايا جهازه

شركة "غوغل" العالمية
لندن ـ سليم كرم

قررت شركة "غوغل" العالمية أنَّ الهواتف الجوالة الحالية تفتقد إلى ميزة التخصيص، إذ يجب على المستخدم شراء الهاتف كوحدة واحدة من دون السماح له اختيار ما يناسبه من المواصفات في جهاز واحد.

 

وتطور الشركة حاليًا هاتفًا جوالًا يتجاوز هذه العقبات ويتوقع أن يحدث ثورة في عالم الهواتف الجوالة، ستطرحه في العام الحالي.

 

ومن جهة أخرى تستمر الهواتف الجوالة بتقديم كاميرات أمامية متقدمة، كان من أحدثها في المنطقة العربية هاتف "إتش تي سي ديزاير 820" HTC Desire 820 الذي يقدم كاميرا أمامية عالية الدقة للصور الذاتية (سيلفي) وبرمجيات متقدمة للتصوير.

 

هل أعجبك هاتف جوال ما واكتشفت أنه مميز في كل شيء إلا بطاريته، أم هل اقتنيت هاتفا كاملا لتطرح الشركة إصدارا جديدا منه يقدم كاميرا أفضل أو ذاكرة أعلى؟ ستصبح هذه المنغصات منسية قريبا، إذ تطور "غوغل" هاتفا يعمل بنظام التشغيل "آندرويد" يمكن تركيب وحداته المرغوبة واستبدالها في أي وقت وبكل سهولة، تحت اسم مؤقت هو "بروجيكت آرا" Project Ara (يطلق على النموذج الحالي اسم "سبايرل 2" Spiral 2).

 

وتهدف الشركة إلى إحداث ثورة في عالم الهواتف الجوالة بهذا المشروع وخفض حجم النفايات الإلكترونية الناجمة عن استبدال الهواتف الجوالة.

 

ويفتح هذا الهاتف المجال أمام الشركات الصغيرة ورواد الأعمال لتطوير وحدات مبتكرة لم يكن بالإمكان تطويرها في السابق بسبب انغلاق تصاميم الهواتف الجوالة وارتفاع تكلفة تطوير هاتف بالكامل، بالإضافة إلى الحاجة لوجود طاقم متكامل من المبرمجين والمهندسين الإلكترونيين.

 

وبدأ هذا المشروع مع "موتورولا" التي اشترتها "غوغل" وباعتها إلى "لينوفو"، ولكنها احتفظت بالمشروع لنفسها.

 

ويمكن استبدال البطارية لدى انخفاض شحنتها بأخرى، ذلك أنَّ الهاتف يستطيع حاليا العمل من دون بطارية لمدة 30 ثانية، الأمر المهم أثناء إجراء محادثات الاجتماعات أو كتابة رسائل مهمة، مع عزم الشركة رفع ذلك إلى نحو الدقيقتين في الإصدار النهائي.

 

ويمكن للمستخدم شراء وحدات كاميرات ذات دقة أعلى أو تستخدم عدسات مختلفة أو تستطيع التصوير في الظلام الحالك، وبطاريات ذات سعات أعلى، وحتى استبدال الشاشة بأخرى ذات دقة أعلى أو تصميم مختلف، وشاشة إضافية صغيرة متخصصة بعرض خرائط الملاحة الجغرافية، ووحدات راديو "إف إم" و"إيه إم" وأخرى لقياس درجة الحرارة والرطوبة والغبار في الغرفة، وبوصلة ومقياس لمعدل ضربات القلب، ومفاتيح بيانو للعزف، ومجس لقياس نسبة نقاء المياه، ووحدات لطباعة الفواتير، ووحدات العرض الضوئي (بروجيكتور)، وأزرار لأدوات التحكم بالألعاب الإلكترونية ومستشعرات خلفية للمس، ووحدات التواصل عبر المجال القريب، وحتى شريحة اتصالات إضافية.

 

وتستطيع شركات السيارات إنتاج وحدات خاصة بسياراتها تقدم مزايا متقدمة، عوضا عن الاكتفاء بتطوير البرامج فقط، مثل القدرة على فتح قفل السيارة أو ركنها بشكل آلي، وغيرها.

 

ويمكن مشاركة الوحدات مع أفراد العائلة أو الأصدقاء عند الحاجة، أو التخلص من الوحدات التالفة عوضا عن الهاتف كله.

 

وتعكف الشركة السماح للمستخدم طباعة خلفية وحداته لدى إتمام عملية الشراء لجعل خلفية الهاتف جميلة، بغض النظر عن الوحدات المستخدمة.

 

وتتصل الوحدات باللوحة الرئيسية (اسمها "إندو" Endo) من خلال الحث الكهربائي عوضًا عن وصلات كهربائية متلامسة، وتربطها مكانها وحدات مغناطيسية قوية، وتستطيع كل وحدة نقل البيانات بسرعات تصل إلى 10 غيغابت في الثانية.

 

ويمكن للمستخدم استبدال الوحدات من دون إيقاف الهاتف عن العمل (بطريقة تشابه استخدام وحدات "يو إس بي" على الكومبيوتر الشخصي.

 

ولكن يجب أن تكون أسعار الوحدات مجتمعة أقل من تكلفة شراء هاتف من الهواتف الموجودة في الأسواق إن كان سيكتب لهذا المشروع النجاح.

 

وتهدف الشركة لطرح الإصدار المبسط من الهاتف (يحتوي على الوحدات الأساسية) بسعر يتراوح بين 50 دولارا و100 دولار أميركي.

 

وستبدأ "غوغل" بتجربة المشروع منتصف العام الحالي في بورتو ريكو، مع توقعها إطلاق الهاتف في الأسواق في وقت لاحق من العام.

 

وسيطرح الهاتف في 3 أحجام تدعم 10 و18 و28 وحدة، وبسمك 9.7 مليمتر (بحجم "نوكيا 3310" للإصدار الصغير، و"إل جي نيكزس 5" للإصدار المتوسط، و"غالاكسي نوت 3" للإصدار الكبير.

 

وطرحت "إتش تي سي" هاتف "ديزاير 820" في المنطقة العربية، الذي يقدم مواصفات متقدمة بسعر مناسب، بالإضافة إلى تميزه باستخدام كاميرا عالية الدقة لالتقاط الصور الذاتية (سيلفي) بوضوح كبير.

 

ويتميز الهاتف كذلك بسماعات ذات جودة عالية، ومعالج عالي الأداء وشاشة كبيرة وجودة تصنيع عالية.

 

وتعمل الكاميرا الأمامية بدقة 8 ميغابيكسل هي تنافس الكاميرات الخلفية للهواتف الحديثة، مع توفير كاميرا خلفية بدقة 13 ميغابيكسل تستطيع تقريب الصورة بشكل آلي وتقدم ضوء "فلاش" بتقنية "إل إي دي" والتعرف على الأوجه في الصور وتصوير عروض الفيديو والتقاط الصور في الوقت نفسه، مع دعم تقنية High Dynamic Range HDR لتصوير الصور الثابتة بألوان غنية جدًا.

 

وتستطيع الكاميرا الخلفية تسجيل عروض الفيديو بدقة 1080 بسرعة 30 صورة في الثانية، أو بدقة 720 بسرعة 60 صورة في الثانية.

 

ويدعم الهاتف شبكات "بلوتوث 4.0" و"واي فاي" اللاسلكية وراديو "إف إم" وتقنيات الملاحة الجغرافية "جي بي إس"، وتستطيع بطاريته التي تبلغ قدرتها 2600 ملي أمبير العمل ليوم كامل من الاستخدام.

 

ويستطيع الهاتف تسجيل صورة ملتقطة بالكاميرا الخلفية وإضافة صورة ملتقطة بالكاميرا الأمامية إلى تلك الصورة، وذلك لمشاركة المستخدم في العناصر الموجودة أمامه في صورة واحدة.

 

أما جودة الصوت فعالية جدا بسبب استخدام سماعات أمامية متخصصة لتضخيم الأصوات الجهورية Bass بقدرة عالية، الأمر الممتع أثناء مشاهدة عروض الفيديو على الشاشة الكبيرة أو الاستماع إلى الموسيقى. ويبلغ قطر الشاشة 5.5 بوصة، وهي تعرض الصورة بدقة 720x1280 بيكسل ومن دون أن يتأثر الوضوح تحت أشعة الشمس، وتستخدم زجاج "غوريلا 3" ذات الجودة العالية.

 

ويبلغ وزن الهاتف 155 غراما وتبلغ سمكه 7.7 مليمتر، وهو خفيف الوزن لدى الحمل، ويستخدم شريحة "نانو سيم"، مع إطلاق الشركة إصدارًا خاصًا يدعم شريحتي اتصالات.

 

ويعمل بنظام التشغيل "آندرويد" 4.4.2. ويستخدم الهاتف معالج "سنابدراغون 615" ثماني النواة الذي يعمل بتقنية 64 - بت، 4 منها تعمل بسرعة 1.5 غيغاهرتز والأخرى بسرعة 1 غيغاهرتز، مع استخدام 2 غيغابايت من الذاكرة للعمل وتوفير 16 غيغابايت من السعة التخزينية الداخلية والقدرة على رفعها بـ128 غيغابايت إضافية من خلال بطاقات الذاكرة المحمولة "مايكرو إس دي".

 

ويتوفر الهاتف بألوان الأبيض والرمادي، والأبيض والأزرق، والأبيض والبرتقالي، والأسود، والزهري، والبرتقالي، والأزرق، ويبلغ سعره نحو 400 دولارًا أميركيًا.

 

ومن المآخذ على الهاتف أن شاشته كبيرة بالنسبة للدقة المقدمة (267 بيكسل في البوصة الواحدة).

 

ومن حيث قطر الشاشة، ينافس الهاتف أجهزة "آي فون 6 بلاس" و"غالاكسي نوت 4" و"إل جي جي 3"، ولكن تلك الأجهزة متقدمة أكثر من حيث المواصفات التقنية إلا أن "ديزاير 820" يقدم تجربة استخدام قريبة جدا، وبسعر أقل منها بكثير.

 

ومن حيث المواصفات التقنية المشابهة، فينافس الهاتف جهازي "غوغل نيكزس 5" و"غالاكسي إس 4" ويتفوق عليهما بجودة الصوتيات العالية والكاميرا الخلفية التي تبلغ دقتها 13 ميغابيكسل والأمامية بدقة 8 ميغابيكسل مقارنة بـ8 و2 ميغابيكسل لـ"غوغل نيكزس 5"، و13 و2 ميغابيكسل لـ"غالاكسي إس 4"، ويتفوق على "غوغل نيكزس 5" بتوفير مأخذ "مايكرو إس دي"، ويتراجع أمام دقة شاشتهما التي تبلغ 430 بيكسل وتوفيرهما لمخرج "إتش دي إم آي" لعرض الصورة على التلفزيون.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوغل تطرح هواتف جديدة تسمح للمستخدم بانتقاء مزايا جهازه غوغل تطرح هواتف جديدة تسمح للمستخدم بانتقاء مزايا جهازه



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates