كانون الشرق الأوسط تقدّم حلول طباعة للقطاع الأكاديمي
آخر تحديث 07:45:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال استضافتها النسخة الرابعة من Insight Live

كانون الشرق الأوسط تقدّم حلول طباعة للقطاع الأكاديمي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كانون الشرق الأوسط تقدّم حلول طباعة للقطاع الأكاديمي

ندوة كانون Insight Live
دبي - جمال أبو سمرا

استضافت كانون الشرق الأوسط، الشركة الرائدة في مجال حلول التصوير، النسخة الرابعة من ندوتها الشهيرة Insight Live الموجّهة إلى قطاع التعليم.
 
وحضر هذه الفعالية التي امتدّت على يومين أكثر من 100 معنيّ من قطاع التعليم من أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
وعرضت فيها كانون حلول وتطبيقات التصوير من أجل مساعدة المؤسسات على الحد من تكاليف الطباعة وزيادة إنتاجيتها عمومًا.
 
وعرض فريق العمل القيمة المكتسبة عند تأسيس منشأة طباعة ضمن المؤسسات التعليمية وتحسين الخدمات الراهنة للطلاب والأهالي.
 
ويضمّ هذا الحلّ تطوير المعدّات المخصّصة، وتحسين أمن المستندات، واستعمال تكنولوجيا كانون لتحسين إجراءات العمل وأتمتتها في المؤسسة.
 
وأوضح نائب المدير العام في كانون الشرق الأوسط، ناوشي يامادا، "تُعتبر حلول الطباعة مهمة لقطاع التعليم، غير أنّها قد تستنزف الميزانية، فالطباعة المكثّفة ترتّب تكاليف مالية كبيرة على المؤسسات الأكاديمية والتعليمية، لذا بهدف الحدّ من التكاليف العامة وتحسين الإنتاجية، تعيد مدارس كثيرة النظر في استراتيجية الطباعة التي تتبناها".
 
وأضاف يامادا "من شأن الطباعة الملوّنة المفرطة، والعمليات غير الكفأة، والنسخ للغايات الشخصية أن تستنزف الموارد ببطء وتتسبب بتكاليف كبيرة كل عام دراسي، وهنا نعتقد بأنّ منتجاتنا وحلولنا قد تضفي قيمة حقيقية وتساعد المؤسسات على زيادة إنتاجيتها وفعاليتها المالية نظرًا إلى المتطلبات المتنامية في مجال الطباعة وإدارة المستندات".
 
وتبحث المؤسسات التعليمية في المنطقة عن حلول جديدة لتستفيد من استخدام الأوراق والحبر مع الحفاظ على الطاقة والحدّ من التكاليف التشغيلية، فتنفق المدارس مبالغ خيالية على استئجار المعدّات واستهلاك الورق وتكاليف الطباعة كل عام دراسي.
 
ويستطيع قطاع التعليم من خلال عمله الوثيق مع كانون أن يخفّض الإنفاق بشكل كبير في مجال طباعة المواد واستهلاك الطاقة والتكاليف الدائمة لآلات الطباعة، فحلول كانون تخفّض كلفة الطباعة بشكل ملحوظ، وهي مراعية للبيئة وآمنة ومناسبة للطلاب والكليّات وفريق العمل في آنٍ واحد.
 
وأضاف مدير التسويق في كانون الشرق الأوسط، هندريك فيربروغي "يسرّنا أنّنا استضفنا فعالية Insight Live أخرى ناجحة في دبي، وكان الهدف هذه السنة القطاع التعليمي، وتسهّل هذه الفعالية التفاعل مع عملائنا لنفهم حاجاتهم في العمل، ونهدف في كانون الشرق الأوسط إلى مساعدة المؤسسات الأكاديمية في المنطقة على تبسيط عمليات الطباعة لديهم، من دون التأثير على النوعية المطبوعة".
 
وتابع "نعتقد من خلال حلول كانون للطباعة، ستكون الشركة حليفًا فعليًا للمؤسسات التعليمية في مسيرة تحقيق أهدافها التنظيمية على رأسها الإنتاجية، ومنها الأمن والحدّ من التكاليف".
 
وحظي الحضور أيضًا بفرصة اختبار المجموعة الكاملة من منتجات كانون وحلولها، وشاركوا في جلسة أسئلة وأجوبة حول التكنولوجيات الراهنة والصاعدة المصمّمة للقطاع التعليمي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كانون الشرق الأوسط تقدّم حلول طباعة للقطاع الأكاديمي كانون الشرق الأوسط تقدّم حلول طباعة للقطاع الأكاديمي



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 21:03 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

ديبالا يبلغ يوفنتوس بقراره النهائي

GMT 15:14 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

أتلتيكو مدريد يقترب من ضم المهاجم جواو فيلكس "

GMT 21:05 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

3 عوامل تبعد صلاح عن عقدة ميسي التاريخية

GMT 21:07 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

"ترهلات" سواريز تُزعِج جماهير "كوبا أميركا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates