خبراء يحذرون من سهولة اختراق وسرقة البيانات منغالاكسي
آخر تحديث 21:06:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خبراء يحذرون من سهولة اختراق وسرقة البيانات من"غالاكسي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يحذرون من سهولة اختراق وسرقة البيانات من"غالاكسي"

سرقة البيانات من"غالاكسي"بواسطه ماسحات بصمات الأصابع
واشنطن ـ رولا عيسى

حذر خبراء من أن ماسحات بصمات الأصابع التي تعتبر مستقبل الأمن في التكنولوجيا وتوفر بديلًا لاستخدام كلمة السر لحماية الأجهزة من عمليات الاختراق واستخدام شخص غير مالكها، باتت في قبضة القراصنة.

واكتشف الخبراء أنَّ الوسيلة الجديدة قد لا تكون آمنة كما كان يُعتقد، إذ وجدوا وسيلة لاعتراض البيانات البيومترية قبل تشفيرها، حيث كان في السابق يتم مسح البصمة ثم تشفيرها وفصلها عن بقية الجهاز في مجلد آمن، غير أنَّ هذه الطريقة باتت قابلة للاختراق وسرقة البصمة قبل عملية التشفير.

ومن المتوقع أن يُناقش النتائج التي توصل إليها تاو وي ويولونغ تشانغ من شركة أمن "FireEye" في مؤتمر"RSA" الأسبوع الجاري في سان فرانسيسكو.

وأكد الباحثان وي وتشانغ أنَّ الخلل يكمن في الإصدارات الأقدم من نظام تشغيل "أندرويد"، حيث الأنظمة الأحدث من 5.0 ليست في خطر، ونصح الخبراء الناس بتحديث البرمجيات القديمة في أقرب وقت ممكن.

وأوضح تشانغ أنَّ "هذا الضعف يعني أن القراصنة يستطيعون الوصول إلى نواة الجهاز من خلال نظام التشغيل ومن خلاله يتمكنون من رصد جميع البيانات المرسلة من وإلى الهاتف، فضلًا عن البيانات المسجلة في أجهزة الاستشعار في الهاتف، بما في ذلك الماسح الضوئي لبصمات الأصابع".

وأضاف: "القراصنة لا يمكنهم الوصول إلى المجلد الأمن بعد تشفير البصمة حتى مع الوصول إلى النواة، ومن خلال الاختبارات، تأكدنا أن الخلل الحالي موجود في سامسونغ غالاكسي S5".

وأشار وي إلى أنَّهما لم يختبرا الخلل في الهواتف الذكية الأخرى المزودة بماسحات بصمات الأصابع الضوئية، ومع ذلك، أكد أنَّ المشكلة قد تكون "أكثر انتشارا".

وعلّقت "سامسونغ" على الدراسة، بأنَّها تأخذ خصوصية المستهلك وأمن البيانات على محمل الجد وتحقق في الوقت الحالي في مزاعم "FireEye".

وصرَّح الخبير الأمني غراهام كلولي، قائلًا: "من الجدير بنا أن نتذكر أن بصمات الأصابع ليست سرًا والاعتماد على بصمات أصابعك لتأمين جهازك قد يكون مناسبًا لدرجات الأمن المتوسطة؛ ولكن يجب أن لا تعتمد عليه إذا كان لديك بيانات حساسة ترغب في حمايتها".

وأضاف كلولي: "هذا لا يعني أن ماسح "TouchID" لأجهزة أبل يخلو من العيوب، حيث استغرق القراصنة يومين فقط ومجموعة صغيرة من الأدوات المنزلية لاختراق أجهزة استشعار بصمة "iPhone 5S" بعد إطلاقه عام 2013".

وأوضح مدير في شركة " "KPMG للأمن الإلكتروني مات وايت، أنَّ "استبدال كلمات السر بالبدائل البيومترية مثل بصمات الأصابع يوفر الأمن على نحو أفضل، إلا أنه لا يلغي تماما الخطر الذي يشكله مجرمو الإنترنت".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من سهولة اختراق وسرقة البيانات منغالاكسي خبراء يحذرون من سهولة اختراق وسرقة البيانات منغالاكسي



GMT 05:19 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

هواوي بي 30 برو يتربع على عرش إصدارات الشركة

GMT 05:15 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

حيل لتشغيل خاصية "Dark Mode" على أيفونك القديم

GMT 05:12 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

"نوكيا" تطلق هاتفها "الرخيص" بمواصفات "مقبولة"

GMT 05:08 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

نوكيا" تكشف النقاب عن هاتفها الجديد"

GMT 04:23 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

7 هواتف رخيصة يمكن شراؤها في 2020

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates