شركة أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين
آخر تحديث 20:25:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شركة "أبل" تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شركة "أبل" تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين

شركة "أبل" تحظر الإعلانات
واشنطن – صوت الإمارات

يواجه معلنو الإنترنت، للمرة الثانية منذ سنوات عديدة، تعطلاً غير مسبوق لنماذج أعمالهم، وذلك بفضل ميزة جديدة في أحدث نسخة من نظام تشغيل الأجهزة المحمولة من شركة أبل المسماة "آي أو إس 11"، والتي يفترض أن تصل إلى أجهزة المستخدمين اليوم الثلاثاء، بحيث يتضمن "آي أو إس 11" ميزة جديدة موجودة بشكل افتراضي لمتصفح الويب سفاري يطلق عليها اسم "منع التتبع الذكي" intelligent tracking prevention.

وتعمل ميزة منع التتبع الجديدة على منع بعض المواقع الإلكترونية من تتبع المستخدمين في جميع أنحاء الشبكة، بحيث أنها تحجب الإعلانات المزعجة التي تتبع المستخدمين في كل مكان يزورونه، ويفترض أن تصل ميزة منع التتبع إلى أجهزة أبل بتاريخ 25 سبتمبر (أيلول) الحالي، وذلك كجزء من تحديث "هاي سيرا" لنظام "ماك أو إس"، ويستخدم متصفح سفاري من قبل 14.9% من جميع مستخدمي الإنترنت وفقاً لبيانات StatCounter.

ووجهت 6 اتحادات إعلانية كبرى رسالة مفتوحة إلى شركة أبل تعرب فيها عن قلقها العميق بشأن الطريقة التي يتم بها تنفيذ الأمر، وتطلب من أبل إعادة التفكير في خطتها التي قد تؤدي إلى تعطيل النظام الإعلامي والإعلاني الرقمي القيم الذي يعمل اليوم على تمويل الكثير من المحتوى والخدمات الرقمية.

وأصبحت عملية تتبع المستخدمين في جميع أنحاء الإنترنت مسألة حساسة بالنسبة لأعمال العديد من الشبكات الإعلانية، ويجري ذلك بواسطة ملفات تعريف الارتباط، وهي ملفات نصية صغيرة يتم وضعها على جهاز الحاسب والتي تم إنشاؤها بالأصل للسماح للمواقع بوضع علامة وتحديد الأشخاص الذي سجلوا دخول على الموقع، ويمكن للمعلنين إنشاء صورة تفصيلية لتاريخ تصفح الأشخاص واستعمال تلك المعلومات للحصول على إعلانات أكثر دقة واستهداف الأفراد المناسبين عبر الإعلانات.

ويعرف العديد من ملفات تعريف الارتباط باسم "الطرف الثالث"، وذلك لأن الموقع الذي قام بتحميلها لا يسيطر عليها، ويمكن أن تكون تلك الملفات محظورة من قبل المتصفحات، إلا أن المعلنين يستعملون ملفات تعريف الارتباط المسماة "الطرف الأول"، والتي يتم تحميلها بواسطة الموقع الذي يزوره المستخدم ويتم تحديثها أثناء التنقل في جميع أنحناء الشبكة.

ويؤدي حجب تلك الملفات إلى توقف العديد من الجوانب الأخرى من الإنترنت التي يتوقع المستخدمون أنها تعمل مثل القدرة على تسجيل الدخول إلى المواقع باستعمال كلمات سر حساب فيس بوك أو تويتر، وتستعمل الميزة الجديدة ضمن متصفح سفاري نموذج تعلم آلي من أجل معالجة هذا الأمر، بحيث يجري تحديد ملفات تعريف ارتباط الطرف الأول، ويتم حظر ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث بعد يوم واحد، ويجري تنظيف الجهاز منها تماماً بعد شهر، مما يعني الحد بشكل كبير من قدرة المعلنين على تتبع زيارات مستخدمي متصفح سفاري.

وحفز هذا النهج الخوارزمي ست هيئات إعلانية أمريكية، بما في ذلك مكتب الإعلان التفاعلي ورابطة المعلنين الوطنيين، على كتابة رسالة إلى شركة أبل أشاروا فيها إلى أن البنية التحتية للإنترنت الحديثة تعتمد على معايير متسقة ومعمول بها عموما فيما يخص ملفات تعريف الارتباط، الأمر الذي يسمح للشركات الرقمية بالابتكار لبناء محتوى وخدمات وإعلانات يتم تخصيصها للمستخدمين وتذكر زياراتهم.

وتعمل شركة أبل من خلال الميزة الجديدة ضمن متصفح سفاري على كسر هذه المعايير واستبدالها بمجموعة غير متبلورة من قواعد التحول التي من شأنها أن تؤذي تجربة المستخدم وتخرب النموذج الاقتصادي للإنترنت، وردت أبل على ذلك الكلام بالقول أن تكنولوجيا تتبع الإعلانات أصبحت متفشية بحيث يمكن لشركات تتبع الإعلانات إعادة إنشاء غالبية سجل تصفح الويب للأشخاص، ويتم جمع هذه المعلومات بدون إذن، وتتبع الإعلانات للأشخاص عبر الإنترنت.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركة أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين شركة أبل تحظر الإعلانات التي تتبع المستخدمين



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates