صيانة المصافي وعوامل جيوسياسية ترفعان النفط
آخر تحديث 11:16:09 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صيانة المصافي وعوامل جيوسياسية ترفعان النفط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صيانة المصافي وعوامل جيوسياسية ترفعان النفط

لندن ـ وكالات

عززت أسعار النفط من مسارها الصاعد للأسبوع الثاني على التوالي بإضافة أكثر من دولارين للبرميل على مستوى جميع مواقع البيع للنفوط القياسية مدعومة بعدد من العوامل الاقتصادية والسياسية وكذلك نفسية السوق التي لعبت دورا رئيسا في دفع المضاربين إلى الإقبال على شراء عقود النفط لتعويض مراكزهم الاستثمارية التي تأثرت جراء تراجع سعر صرف الدولار، حيث صعد خام برنت القياسي في بداية التعاملات الأوروبية ليوم أمس الجمعة إلى 113.29 دولارا للبرميل فيما ارتفع خام ناميكس القياسي في مستهل التداولات الإلكترونية في السوق الأمريكية إلى 92.46 دولارا للبرميل. وكانت التوقعات خلال بداية الأسبوع أن تتخلى أسعار النفط عن مسارها الصاعد لولا تناغم عدد من العوامل التي لها تأثير مباشرة على حركة الأسعار ومنها تزايد التوتر بين الغرب وإيران على خلفية برنامجها النووي والتهديدات الإسرائيلية بضرب المنشآت النووية الإيرانية ما قد يؤثر على حركة الملاحة في مضيق هرمز الإستراتيجي الذي يمرر أكثر من 17 مليون برميل يوميا إلى الأسواق العالمية، على الرغم من أن بعض الدول التي تستخدم المضيق لنقل نفطها بدأت تفتح منافذ جديدة بعيدا عن منطقة التوتر، بيد أن جل الأسواق البترولية لا تزال تنظر إلى أن أي عرقلة للملاحة في هذا المضيق سوف يخلق شحا في إمدادات النفط. ومن العوامل التي دعمت الأسعار توقف عدد من المصافي في الدول الآسيوية لأغراض الصيانة الدورية وهو ما شكل نقصا في المواد البترولية المكررة في عدد من الدول الآسيوية ذات الاقتصادات المتنامية، ورسم ملمحا جديدا إلى إمكانية بروز شح في النفط عندما تعود هذه المصافي إلى العمل بطاقتها الانتاجية القصوى. وأجمع المحللون في النشرات البترولية العالمية المتخصصة إلى أن السوق لا تزال في وضع جيد من ناحية الإمدادات ولا يوجد شح واضح المعالم في الوقت الراهن يوجب هذا التنامي في الأسعار، ودللوا بتراجع إنتاج الأوبك خلال الشهر الماضي بنسبة 1.2% إلى حوالي 28.4 مليون برميل يوميا، وكذلك انخفاض حركة نقل النفط حيث نقلت نشرة "أويل موفمنت" أن صادرات نفط دول الأوبك المنقولة بحرا سوف تنخفض في شهر اكتوبر القادم إلى 23.66 مليون برميل يوميا بنقص يصل إلى حوالي 120 الف برميل يوميًا عن شهر الحالي، وسيتم نقل حوالي 17.33 مليون برميل من منطقة الشرق الأوسط إلى أسواق الاستهلاك بالعالم. ونقلت النشرة أن حجم النفط المخزن في ناقلات النفط سيرتفع إلى 487.76 مليون برميل بزيادة نسبتها 1.3% عن مستوياته في شهر حزيران/يونيو الماضي. وتغذي التوقعات التي تشير إلى تحسن في نمو الاقتصاد العالمي وخروج منطقة اليورو من أزمة الديوان التكهنات التي تشير إلى تنامي أسعار النفط إلى قرب 120 دولارا للبرميل قبل نهاية العام الحالي وهو ما حمس المستثمرين في عقود النفط إلى توسيع استثماراتهم والتخلي عن المتاجرة بالعملة الأمريكية التي منيت بتقهقر في صرفها أمام العملات العالمية الأخرى. كما أن ارتفاع أسعار النفط حفز أسعار المعادن النفيسة للصعود حيث نما سعر الذهب إلى 1784 دولارا للأوقية قبل أن يتراجع إلى 1779 دولارا للأوقية وسط التداولات الأوروبية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صيانة المصافي وعوامل جيوسياسية ترفعان النفط صيانة المصافي وعوامل جيوسياسية ترفعان النفط



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _صوت الامارات
لفتت إطلالات ميريام فارس الأخيرة الأنظار من خلال تألقها بأجمل الإكسسوارات الشبابية خصوصا مع تألقها في ساعات النهار بالعديد من إكسسوارات القبعات الكاجوال والعصرية، فلا بد أن تشاهدي كيف بدت إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بأسلوب حيوي.إليك أجمل إطلالات ميريام فارس مع تنسيق إكسسوارات القبعات بطريقة شبابية، لتواكبي على خطاها أجمل هذه الصيحات التي تزيّن شعرها. برزت إطلالات ميريام فارس مع اختيارها إكسسوارات القبعات الدائرية بطريقة شبابية من خلال أقمشة القش البيج الفاتحة التي تعتبر من أجدد صيحات الموضة البارزة، واللافت في إطلالات ميريام فارس تنسيقها القبعات العصرية مع الباند العريض الملون والهندسي بخطوط مشرقة ومتداخلة مع دوائر الفرو المرجانية البارزة على جهة واحدة من القبعة.وسحرتنا إطلالات ميريام فارس بإكسسو...المزيد

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 17:27 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم الفنان المصري هاني شاكر في موسم الرياض

GMT 05:33 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

اللونان الأزرق والأبيض للحصول على غرف نوم رائعة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 00:57 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

سيرخيو راموس يهدد عرش أسطورة ريال مدريد باكو خينتو

GMT 03:27 2018 الأحد ,23 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات جبس عصرية لأسقف راقية ومميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates