علي العمير يعرب عن قلق بلاده إزاء هبوط أسعار النفط عالميًا
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

علي العمير يعرب عن قلق بلاده إزاء هبوط أسعار النفط عالميًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - علي العمير يعرب عن قلق بلاده إزاء هبوط أسعار النفط عالميًا

وزير النفط الكويتي علي العمير
الكويت ـ جمال إمام

كشف وزير النفط الكويتي علي العمير، الخميس، عن قلق بلاده من انخفاض أسعار النفط نظرًا لتأثيره في موازنتها، مؤكدًا أنه لا يوجد خيار آخر لدى "أوبك" سوى الإبقاء على إنتاجها مستقرًا حتى لا تخسر حصتها في الأسواق.

وكانت أسعار النفط قد فقدت نحو 50 في المائة من قيمتها منذ حزيران/يونيو الماضي.

 وأعلنت وزارة المال الكويتية في آذار/مارس الجاري أن الإيرادات النفطية للدولة الخليجية العضو في "أوبك" انخفضت بمقدار 20 بليون دولار منذ بداية السنة المالية الحالية في 1 نيسان /أبريل 2014، وحتى نهاية شباط /فبراير الماضي، أي بما يعادل 20.7 في المائة مقارنة بالفترة المماثلة من السنة المالية السابقة.

وأضر هبوط الأسعار بشدة بموازنة الكويت التي تعتمد بنسبة 96 في المائة على الإيرادات النفطية، ما دفع الحكومة إلى اتخاذ إجراءات تقشف منها خفض الدعم عن الديزل والكيروسين ووقود الطائرات ودرس فرض ضرائب على الشركات الكويتية التي تمتعت بعقود من العمل بلا ضرائب.

وكان العمير يتحدث إلى صحافيين عقب توقيع اتفاق تعاون مع وزير روسيا الاتحادية لتنمية الشرق الأقصى ألكسندر غالوشكا.

وقال الوزير الكويتي: "إذا كان هناك أي نوع من الترتيبات مع المنتجين خارج أوبك فسنكون في غاية السعادة".

 وأضاف أنه يتوقع بعض التقلبات في أسعار النفط، ولكنه يأمل بتحسن الوضع قرب نهاية عام 2015.

وتراجع خام "برنت" 77 سنتًا إلى 55.14 دولار بعد حديث العمير.

وكان قد زاد أكثر من دولارين الثلاثاء بعدما أشار مجلس الاحتياط الفيديرالي الأميركي إلى أنه سيتأنى في مسألة رفع أسعار الفائدة، ما بدد تأثير بيانات أظهرت ارتفاع مخزونات النفط الأميركية إلى مستوى قياسي. وواصل الخام الأميركي الخفيف خسائره بسبب قفزة المخزونات الأميركية ففقد أربعة في المئة من قيمته، متراجعًا إلى أقل من 43 دولارًا للبرميل.

ويواجه منتجو النفط الصخري الأميركيون جولة جديدة من تخفيضات الإنفاق للحفاظ على السيولة واجتياز الأزمة في الوقت الذي تلوح فيه بوادر انحدار جديد للأسعار بعد استقرار على مدى شهرين. ومن شأن مزيد من تقليص النشاط أن تكون له تداعيات بعيدة المدى. فقد تنال أي تخفيضات جديدة من صناعة الخدمات النفطية المستنزفة وقد تؤجج التوقعات بانخفاض أشد في إنتاج الخام الأميركي لاحقًا هذا العام.

وسيعزز ذلك أيضًا الدور الجديد للولايات المتحدة كمنتج "متغير الإيقاع" في ظل وجود عشرات الشركات المستقلة القادرة على زيادة الإنتاج سريعًا أو تقليصه بناءًا على حركة السعر.

وذكر المحلل النفطي لدى "أوبنهايمر" في نيويورك فاضل غيث: "لو كنت شركة نفطية اليوم لتحدثت عن شيء واحد: إلى أي مدى يمكنك تقليص التكاليف لا يمكنهم التحكم في أي شيء آخر".

وتوقع غيث موجة جديدة من تقليص الموازنات بدءًا من الشهر الحالي مع إعلان معظم شركات قطاع الطاقة نتائجها الفصلية.

وخفضت شركات النفط الأميركية الإنفاق بين 20 و60 في المائة منذ تراجع سعر النفط بمقدار النصف بين حزيران /يونيو وكانون الثاني/يناير واستغنت شركات خدمات الحقول النفطية عن أكثر من 30 ألف وظيفة وفق بيانات جمعتها وكالة "رويترز" من بيانات الشركات.

وتتوقع "موديز" للتصنيفات الائتمانية أن خُمس شركات التنقيب والإنتاج التي تتابع أعمالها في أميركا الشمالية ستقلص الموازنات أكثر من 60 في المائة هذا العام في حين سيعمد أكثر من النصف إلى خفض الإنفاق 40 في المائة على الأقل.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنـــفط في ليبيا أنها تعمل في شكل مستقل ومن دون تلقي الأوامر من أي من الحكومتين المتنافستين في البلاد.

وكانت الحكومة المعترف بها دوليًا أعلنت الثلاثاء أنها تريد التصــــدير من طــــريق كيان للمؤسسة في الشرق تحت إشرافها لا عبر طرابلس حيــــث مقرها الرئيس الذي تديــر منه الصادرات عادة.

وشدّدت المـــؤسسة على أن مجلس إدارتها يؤكــــد حياد المؤسسة وعدم تلقيها تعليمات سواء من طرابلس أو من البيضاء حيث مقر الحكومة المعترف بها في شرق ليبيا.

ولفتت المؤسسة إلى أنها تعمل في شكل مستقل تمامًا وأن كل الإيرادات تودع في شكل مباشر في الحساب المخصص لذلك في مصرف ليبيا المركزي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي العمير يعرب عن قلق بلاده إزاء هبوط أسعار النفط عالميًا علي العمير يعرب عن قلق بلاده إزاء هبوط أسعار النفط عالميًا



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates