نوايا دول المجلس الحسنة تجعلها دومًا متفائلة بأسعار النفط
آخر تحديث 12:09:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نوايا دول المجلس الحسنة تجعلها دومًا متفائلة بأسعار النفط

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نوايا دول المجلس الحسنة تجعلها دومًا متفائلة بأسعار النفط

المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي
الرياض - قنا

عبر المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي عن تفاؤله دائماً مع وزراء الطاقة والبترول في دول مجلس التعاون بأسعار النفط، بسبب النوايا الحسنة لدول المجلس.

وقال النعيمي في تصريح صحفي له عقب افتتاح "ملتقى الإعلام البترولي الثاني لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية" هنا الليلة الماضية، أن دول المجلس في الماضي والحاضر حافظت بكل جد وجدية على توازن أسعار النفط، واستقراره، وأن الأسعار يحددها السوق، مشيراً إلى أن الملتقى بغرض المهنية قدر المستطاع، والدفاع عن مواقف دول المجلس في هذا القطاع المهم الاقتصادي، وأن دول المجلس مع الجميع في دعم استقرار هذا السوق وفي دعم المحافظة على التوازن بين العرض والطلب.

ورداً على سؤال حول نية التفاوض مع الدول خارج أوبك لتحسين الأسعار أو تحقيق الأسعار لها، قال المهندس النعيمي، "أنتم تتذكرون عام 1998 لما كسدت الأسعار آنذاك، قمنا بجولة مع دول خارج الأوبك، ونجحنا في جمعهم، واتفقنا على تخفيضات مجتمعة واعتدلت الأسواق، واليوم الوضع صعب، حاولنا واجتمعنا ولم نوفق، لإصرار الدول على أن تتحمل أوبك وحدها هذا العبء، ونحن نرفض هذا الأمر أن تتحمل المسؤولية لأن إنتاجها "30" في المائة من السوق، و"70" في المائة من خارجها، ويجب على الجميع لأن المصلحة عامة أن يشارك إذا أردنا أن نحسن في الأسعار، وأنه ما يجوز أن يكسب الشخص على حساب الآخر، في الثمانينات خسرنا الكثير وليس لدينا استعداد أن نكرر ذلك".

وأكد أن فكرة إنشاء معهد متخصص في مجال الإعلام البترولي فكرة جميلة، مشيراً الى أن كل وزارة طاقة وبترول تقيم سنوياً أو كل سنتين ورشة عمل لفترة معينة، تشرح من خلالها صناعة البترولية، وهذه ما تمت تجربتها قبل سنتين للإعلاميين، وأعطوا دروساً لمدة أسبوعين، وسيتم إعادة ذلك لتقوية المعرفة والفهم، مشيداً على الملتقى الذي داعماً للإعلاميين البتروليين الخليجين أن يمتهنوا هذه المهنة.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية السعودي، أن إنتاج المملكة في حدود 10 ملايين برميل، ولديها استعداد لتلبية زبون جديد في أي وقت، موضحاً أنه لا مانع من انضمام دول جديدة للمنظمة، على الرغم من دعوة دول كثيرة ولكن لم تنضم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوايا دول المجلس الحسنة تجعلها دومًا متفائلة بأسعار النفط نوايا دول المجلس الحسنة تجعلها دومًا متفائلة بأسعار النفط



أجمل إطلالات كيت ميدلتون بالفساتين "الميدي" الأحب إلى قلبها

لندن - صوت الإمارات
تشتهر دوقة كمبريدج بأناقتها الراقية، وتُعتبر الفساتين الميدي من بين أجمل إطلالات كيت ميدلتون على مرّ السنوات. ومن المتوقّع أن يظهر أفراد العائلة المالكية بشكل منفصل ومناسبات مختلفة، فكلنا كنا على ترقب حين تم بث مقابلة دوق ودوقة ساسكس مع أوبرا وينفري، أما الآن فمن المقرر أن يطل دوق ودوقة كامبريدج في برنامج مصوّر عبر قناة الـ"بي بي سي" للاحتفال بيوم الكومنولث. في كل عام، يُعتبر يوم الكومنولث يوماً ملكياً عظيماً يتم الإحتفال به من خلال خدمة تجري في "وستمنستر أبي" بحضور الملكة والعائلة الملكية بأكملها. لكن هذا العام وبسبب الإجراءات التي يفرضها فيروس كورونا، نترقّب إطلالة كيت ميدلتون والأمير ويليام عبر شاشة التلفزيون في برنامج مسجّل مسبقاً. لذلك نستذكر في هذا التقرير أجمل إطلالات كيت ميدلتون الراقية التي تألقت بها في...المزيد

GMT 16:41 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

أجمل موديلات فساتين سهرة بالترتر موضة خريف 2021
 صوت الإمارات - أجمل موديلات فساتين سهرة بالترتر موضة خريف 2021

GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates