كمال السياسة التعدينية للبترول حولت الخسائر لأرباح بعد الثورة
آخر تحديث 13:27:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كمال: السياسة التعدينية للبترول حولت الخسائر لأرباح بعد الثورة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كمال: السياسة التعدينية للبترول حولت الخسائر لأرباح بعد الثورة

القاهرة ـ وكالات

قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس أسامة كمال أن السياسة التي تنفذها الوزارة حاليًا تهدف الاستفادة من الثروات الطبيعية وإعادة تأهيل المشروعات المعطلة لتسير في طريقها الصحيح.  وأضاف الوزير في تصريح خاص أن الوزارة تتبع خطة تطويرية من عدة أركان حيث أن مشروع فوسفات أبو طرطور الذي يعمل حاليا تحت مسمي شركة فوسفات مصر حقق أرباح هذا العام تقارب من حوالي 35 مليون جنيه بعد أن كان الشركة تنتهي في أعمالها في الأعوام السابقة بالسالب حيث تشير المؤشرات أن الشركة العام السابق بلغ حجم خسائرها حوالي 18 مليون جنيه.  وأضاف الوزير أن الإجراءات المتعلقة بحصول المستثمر التعديني علي الموافقة من عدة وزارات مثل الدفاع والسياحة والبيئة والزراعة يرجع لسبب أن معظم الثروات التعدينية تقع في الأراضي خارج الكردون السكني وبالتالي يستوجب الحصول علي تلك الموافقات من تلك الوزارات لأهمية ذلك الأمر.  وأشار الوزير أن هيئة الثروة التعدينية تتولى إنهاء تلك الإجراءات خاصة أن وزارة الدفاع لا تتعامل مع أفراد في منح التراخيص وهو الأمر الذي نعمل على تسير منح التراخيص في المشروعات التعدين .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كمال السياسة التعدينية للبترول حولت الخسائر لأرباح بعد الثورة كمال السياسة التعدينية للبترول حولت الخسائر لأرباح بعد الثورة



GMT 17:24 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 صوت الإمارات - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 09:11 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

عمرو دياب يبهر جمهوره بالوشم الجديد على ساقه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates