الفيلم الأفغاني «حوا  مريم  وعايشة» ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي
آخر تحديث 05:58:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفيلم الأفغاني «حوا .. مريم .. وعايشة» ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفيلم الأفغاني «حوا .. مريم .. وعايشة» ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي

مهرجان القاهرة السينمائي
القاهرة - صوت الامارات

هي مغامرة أن تنتج فيلمًا محلّي الفكر والمضمون ومغرقًا في تفاصيل حياة وطنك اليومية التي قد تكون بعيدة بأميالٍ من المسافات الحقيقية والفكرية والثقافية عن دولٍ أخرى تعد ثقافتها وأسلوب حياتها اليومي نموذجًا عالميًّا، تصوير حياة لكل من يريد أن يظهر بمظهر الحرية والثقافة والعولمة المزعومة.
المغامرة هي أن تستهدف بهذا العمل الانفتاح على عوالم جديدة مثل اشراكها في مهرجانات دولية وعالمية.. هذا الطرح يكشفه لنا الفيلم الأفغاني «حوا.. مريم .. وعايشة» الذي نشاهده هذا العام ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والأربعين.
"قررت أن أصنع فيلمًا يخص من عاشرتهم وعرفتهم بالفعل.. فيلمًا يتناول وضع المرأة في المجتمعات الشرقية والمنغلقة بعدسة الزووم وإحساسًا حقيقيًّا صادقًا لمن عاشوا مع تلك النماذج وتلك الحكايات.. وقد كنت مهتمة للغاية أن تكون الحكايات حقيقية وصادقة فنزلت بنفسي إلى العديد من المناطق متباينة المستوى لكي أحظى بفرصة أكبر للتعرف على القصص المختلفة".
هكذا عرفت المخرجة الأفغانية صحرا كاريمي، التي أخرجت الفيلم وكتبت له القصة والسيناريو أيضًا بمشاركة مواطنها الكاتب سامي حسيب نبي زادة.
وكما يتضح، فإن العمل قد قام بالأساس على إحساس امرأة بمعاناة امرأة أخرى وبمتابعة الأحداث والثلاث قصص التي اختارتها المخرجة ليكونوا نواة لفيلمها سنجد أنه رغم اختلاف الطبقات الاجتماعية وتباين الفئات العمرية لبطلات الفيلم الثلاث ذوي القصص المنفصلة في مضمون الفيلم إلا أنهن يجمعهن همٌّ واحدٌ هو وضع المرأة وقضيتها الأصلية والأولى وحربها الضروس لنيل الحرية والاستقلال وحقوقها الإنسانية الطبيعية.
تدور أحداث الفيلم حول ثلاث قصص منفصلة لثلاث سيدات أفغانيات هن «حوا» و«مريم» و«عايشة» تفرقهن الظروف الاجتماعية وتجمعهن مأساتهن في عيادة طبيبة أمراض النساء وحمل لا يراد له الاكتمال.
حوا زوجة شابة لرجل مستهتر يبقي عليها فقط لتقوم على خدمته هو ووالدته ووالده المسنّ العصبيّ ذي الطباع الجافّة، وهي حُبلى في جنينها الأول الذي لا تجد سلوى - طوال يومها المشحون بالجهد والإهمال وعدم الاكتراث لها ولوجودها - سوى الحديث إليه وتخيل شكله ووجوده.
ومريم مذيعة الأخبار المثقفة التي تعاني علاقة مسمومة مع زوجها الذي أرغمت عليه وتحملت الحياة التعيسة والخيانات المتكررة منه لمدة سبع سنوات إلا أنها تكتشف بعد أن اخذت قرار الانفصال أخيرًا أنها حامل منه وتحمل جنينًا سيربطها به لباقي عمرها.
ثم عايشة المراهقة اليافعة ذات الثمانية عشر عامًا التي تكتشف بعد خطبتها لابن عمتها أنها حامل من حبيبها السابق الذي تركها وتهرب منها حين طلبت منه الارتباط الرسميّ.
تجتمع السيدات الثلاث في عيادة طبيبة النساء لكل منهم شأن يغنيها.
تترك صحرا كاريمي مخرجة العمل وكاتبته نهاية مفتوحة لمآسي السيدات الثلاث ورسالة واضحة للعالم وللجميع ممن سيشاهدون العمل مفادها أن قضية المرأة واحدة وإن اختلفت اللهجات مأساتها واحدة وإن اختلف الظرف المادي والمكاني؛ جميعهن لهنّ الحق في الرعاية والاهتمام والحياة الكريمة؛ جميعهن لهنّ الحق في الاستمتاع بمعجزة الخلق التي خص الله بها أرحامهن بلا ضغط وبلا أسى وبلا همّ يضاف إلى همومهنّ. جميعهنّ من الأفغانيات والإيرانيات وكل مؤنث في كل بقاع الأرض يحق له التقدير والاحتفاء لحملهن معجزة الخلق دون الضغط أو الدفع لقتل تلك المعجزات.

قد يهمك أيضًا:- 

يسرا وعمرو يوسف ونيللي كريم خارج السباق الرمضاني

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيلم الأفغاني «حوا  مريم  وعايشة» ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الفيلم الأفغاني «حوا  مريم  وعايشة» ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي



 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates