مغارة جعيتا  اللبنانية إبداع الخالق في الطبيعة
آخر تحديث 05:33:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مغارة "جعيتا " اللبنانية إبداع الخالق في الطبيعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مغارة "جعيتا " اللبنانية إبداع الخالق في الطبيعة

مغارة "جعيتا " اللبنانية
بيروت ـ واس

كم أنتى محظوظة يا لبنان، ولما لا ومغارة "جعيتا" على بعد 20 كيلومترا من العاصمة بيروت، إنها المغارة التى كان يعتقد في الماضى مسكنا للجن والأرواح الشريرة، إلا أنها في الواقع مسكنا للإبداع والاندهاش والذهول من روعة نحت الطبيعة على مدار ألاف السنين.

بمجرد اقترابك من مغارة "جعيتا" ستخطف عقلك وتأسر القلب، ولا يملك الزائر سوى السكوت والنظر بكل الاحترام والتبجيل للأعجوبة عندما يرى الماء - هذا المهندس المجهول - وقد نجح في تجويف قاعة هائلة في باطن الجبل ثم يزينها بمكوناته محدثا مناظر خلابة تسحر الأنظار.. وحين ترشح المياه المشبعة بكربونات الكالسيوم من سقف المغارة ينتج عنها حلقات بلور الكالسيوم المتتالية أنابيب صغيرة تسمى بـ "المعكرونة" وحين ينسد أحد هذه الأنابيب تنساب المياه على الجوانب الخارجية وتصلبها لتنشأ بذلك الهوابط الحجرية ومن قاع المغارة تنمو الصواعد مستديرة إلى أعلى في اتجاه الهوابط.

إنها الطبيعة الربانية التى لا يفوقها أى إبداع إنساني، وكأنها تنظر في شموخ وتقول هل من منافس، نعم هل من منافس، الإجابة لا بالتأكيد "لا" فالإنسان يقف مكتوف الأيدي أمام هذا، ومغارة "جعيتا" خير دليل فما فعلته المياه في جوف الجبال يعجز اللسان عن وصفه.

ويقول دكتور نبيل حداد المدير المسئول عن مغارة "جعيتا"، إن كوكب الأرض به العديد من المغارات الحجرية مكونة من قطرات المياه المتجمدة ولكن ليس بها حتى الآن أى مغارة تضاهي في غناها وتنوعها المدهش مغارة "جعيتا" التى تعجز الكلمات عن وصفها.

وأضاف حداد أن السائح يستطيع بلوغ مسافة 800 متر داخل المغارة من خلال قارب في المغارة السفلى - والتى تم اكتشافها عام 1836 - أو أن يسير على أرض جافة في المغارة العليا والتى تم اكتشاف المدخل الخاص بها عام 1958، والتى توجب حفر نفق يبلغ طوله 117 مترا للسماح بدخول الزوار.

وأكد أن هناك جهودا جبارة بذلت من قبل شركته المسئولة عن المغارة السياحية منذ عام 1993 لإعادتها بشكل يليق بمكانتها العالمية بعد أن طالتها بعض دمار الحرب اللبنانية في السابق..مشيرا إلى أن هناك خدمات تقدم للزائرين ، منها وسائل نقل حديثة في المرفق تشمل "تلفريك وقطار"، كما أن هناك صالة لعرض الأفلام الوثائقية عن تاريخ مكونات المغارة.

وقال حداد إن مغارة "جعيتا" حازت على عدة جوائز منها جائزة قمة السياحة المستدامة الأوروبية لعام 2002 وجائزة الاستحقاق الذهبي كأفضل معلم سياحى على مستوى الوطن العربي عن عام 2013 .

واختتم حداد حديثه قائلا " إن الظروف السياسية المحيطة بلبنان أثرت بلا شك في نسبة حضور الزائرين، موضحا أن عام 2009 شهد زيارة 422 ألف سائح لمغارة "جعيتا"، بينما هذا العام لم يتعد العدد 200 ألف زائر، إلا أنه برغم ذلك تعتبر المغارة من أكثر مغارات العالم في نسبة حضور الزائرين " .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغارة جعيتا  اللبنانية إبداع الخالق في الطبيعة مغارة جعيتا  اللبنانية إبداع الخالق في الطبيعة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates