إنشاء مسجد رئيسي في مطار الملكة علياء الدولي
آخر تحديث 00:12:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إنشاء مسجد رئيسي في مطار الملكة علياء الدولي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إنشاء مسجد رئيسي في مطار الملكة علياء الدولي

عمان ـ مصر اليوم

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردني، الدكتور محمد نوح القضاة، أنه سيتم المباشرة قريباً بإنشاء مسجد في مطار الملكة علياء الدولي، في مساحة دونمين ومائة مترًا مربعًا، على إحدى المساحات الخارجية ليكون معلمًا رئيسيًا يعكس صورة الأردن الحضارية. جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد، الأحد، في المطار بين القضاة والرئيس التنفيذي لمجموعة المطار الدولي، السيد كيلد بنجر، بحضور الرئيس التنفيذي الفني، والرئيس التنفيذي للعمليات، وممثلي الجهة المانحة، وموظفي وزارة النقل، وممثلي المكتب الهندسي. وأضاف القضاة أن اختيار موقع المسجد سيخدم المسافرين القادمين والمغادرين والعاملين في المطار، وسيكون قريبًا من موقف الحافلات ليخدم المودعين والمستقبلين وزوار المطار. وبين أنه سيتم الاتفاق على التصاميم النهائية للمسجد، الأسبوع المقبل، والذي سيشمل بالإضافة لصحن المسجد الرئيسي الذي يتسع لأكثر من أربعمائة مصلٍ، ومصلى للنساء يتسع لخمسين مصلية، وسكن للإمام، وآخر للمؤذن، ومتوضأ للرجال وآخر للنساء، ومكان لبيع التحف والهدايا التذكارية التي تبين تاريخ الأردن العريق وتراثه القديم. وقال بنجر "يأتي عملنا جنباً إلى جنب مع وزارة الأوقاف، لتأكيد التزامنا في المجموعة بتلبية احتياجات مسافرينا وزوّارنا وموظفينا، وسنواصل بذل الجهود لضمان تلبية المبنى الجديد لتوقعات مسافرينا وشركائنا وكل الأطراف المعنية، ليظل مطار الملكة علياء الدولي مصدر فخر لكل الأردنيين". ويشار أن عددًا من النشطاء والمواطنين احتجوا من قبل على عدم وجود مسجد في المطار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إنشاء مسجد رئيسي في مطار الملكة علياء الدولي إنشاء مسجد رئيسي في مطار الملكة علياء الدولي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates