الشركات مبادرة الحكومة لتنشيط السياحة الداخلية لم تؤت ثمارها بعد
آخر تحديث 23:38:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الشركات: مبادرة الحكومة لتنشيط السياحة الداخلية لم تؤت ثمارها بعد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشركات: مبادرة الحكومة لتنشيط السياحة الداخلية لم تؤت ثمارها بعد

القاهره - وكالات

قال عماري عبدالعظيم عماري رئيس شعبة أصحاب شركات السياحة والطيران بغرفة القاهرة التجارية الاربعاء إن مبادرة تنشيط السياحة الداخلية التي أعلنت عنها وزارتا الطيران المدني والسياحة لم تؤت ثمارها حتى الآن حيث يعاني القطاع حاليا من خسائر حادة بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية لاسيما عقب محاولة اغتيال وزير الداخلية مؤخرا. وأوضح عماري إنه بموجب هذه المبادرة حصلت شركة "الكرنك" السياحية على تسهيلات وعروض من شركة مصر للطيران وبعض الفنادق وهو ما يشبه الاحتكار للشركة ولا تستفيد منه بقية الشركات السياحية رغم أن ذلك حق لها الأمر الذي يخلق حالة من التذمر والغضب لدى أصحاب الشركات. وأضاف أن مواسم الحج والعمرة أصبحت هى الفرصة الوحيدة أمام شركات السياحة للعمل بها وذلك في ظل تدني أعداد السياح القادمين إلى مصر. وتهدف المبادرة التي تأتي تحت عنوان "مصر أم الدنيا- بلدنا أولى بينا" إلى تنشيط السياحة الداخلية في مختلف المناطق السياحية بكافة ربوع مصر لتشمل الأجازات على مدار العام وأجازات الأعياد. وتعتبر من أهم خطوات تفعيل هذه المبادرة هو الإعلان عنها عن طريق رسائل التليفونات المحمول تحت شعار "مصر في قلوبنا" من خلال رسالة وزارة السياحة ومصر للطيران وشركة "الكرنك".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشركات مبادرة الحكومة لتنشيط السياحة الداخلية لم تؤت ثمارها بعد الشركات مبادرة الحكومة لتنشيط السياحة الداخلية لم تؤت ثمارها بعد



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates