أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر وتكرِّم أبطال العبور
آخر تحديث 15:28:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر وتكرِّم أبطال العبور

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر وتكرِّم أبطال العبور

أسيوط - سعاد عبد الفتاح

تواصل محافظة أسيوط بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك احتفالاتها بمرور 40 عاما على انتصارات حرب أكتوبر المجيدة، بحيث نظمت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في محافظة أسيوط، بالتنسيق مع إدارة السياحة في الديوان العام في المحافظة، ندوة عن انتصارات أكتوبر ومردودها الإيجابي على السياحة المصرية. وذلك فى ضوء اهتمام محافظ أسيوط اللواء إبراهيم حماد في قطاع السياحة وسعيه للنهوض به مرة أخرى، بعد تأثره بالأحداث الجارية في الوطن، وذلك بحضور مديرعام الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة في أسيوط رمضان عثمان واللواء عبد الفتاح السروجي (أحد أبطال حرب أكتوبر) وأستاذ التاريخ الحديث في جامعة أسيوط الدكتور محمد سعد، وسكرتير عام محافظة أسيوط جمال آدم. وقال محافظ أسيوط اللواء إبراهيم حماد: إن الاحتفال بانتصار أكتوبر المجيد من الاحتفالات العزيزة على قلوب جميع المصريين، وإننا مهما فعلنا لن نوف حق الجيش المصري، الذي مكانه في قلوبنا وأشاد بالشعب الأسيوطي، الذي يمتلك الوعي الكامل للحفاظ على وطنه ضد جميع من يريد به السوء، مؤكدا أنه "جزء أصيل لا يتجزأ من النسيج المصري". وقام حماد خلال الاحتفال بتكريم 7 من أبطال حرب أكتوبر، بمنحهم دروع المحافظة، وقامت الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بتكريم  محافظ أسيوط والسكرتير العام للمحافظة والسكرتير المساعد. وخلال الندوة، قال اللواء عبد الفتاح السروجي (أحد أبطال حرب أكتوبر): إنها من أعظم أيام مصر على مر التاريخ، وإن أكتوبر 73، كان نقطة البداية لتحرير أراضي مصر من العدوان. وأضاف أستاذ التاريخ الحديث في جامعة أسيوط الدكتور محمد سعد أن "مصر قد حباها الله بموقع جغرافي متميز، بالإضافة إلى قيام العديد من الحضارات بها، مما جعل منها مطمع لكل العالم، لما لها من أهمية سياحية واقتصادية وجغرافية وهذه نفسها الأشياء التي تتأثر بها السياحة في أية دولة في العالم. وقال مديرعام الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة في أسيوط رمضان عثمان: إن حرب أكتوبر كانت البداية الحقيقية للسياحة المصرية، بحيث أن تنمية السياحة في أية دولة تتأثر بالأوضاع السياسية والاجتماعية والخارجية واستقرار هذه الدولة. كما دعا عثمان إلى "التعاون من أجل النهوض بقطاع السياحة مرة أخرى، بحيث يعد من أهم مصادر الدخل في مصر والمصدر الأول للعملة الصعبة". وأشار مدير الهيئة إلى أن "محافظة أسيوط محافظة سياحية وذلك طبقا للشروط التي وضعتها منظمة السياحة العالمية، بحيث أنها تحتوي على المنتج السياحي، فضلا عن وجود وسائل مواصلات جيدة وخطوط طيران، مما يسهل الوصول إليها والانتقال منها، كما أن بها مناطق إقامة جيدة من فنادق وغيرها بالإضافة إلى الوعي السياحي لدى الشعب الأسيوطي بأهمية السياحة وكيفية التعامل مع السائح".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر وتكرِّم أبطال العبور أسيوط تواصل احتفالاتها بنصر أكتوبر وتكرِّم أبطال العبور



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates