صفقات فلكية للطيران تحلق باقتصادات دول الخليج
آخر تحديث 00:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صفقات فلكية للطيران تحلق باقتصادات دول الخليج

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - صفقات فلكية للطيران تحلق باقتصادات دول الخليج

الرياض ـ مصر اليوم

وفي السعودية يشغل القطاع نحو 250 ألف شخص وتبلغ مساهمة القطاع 2.9% من الناتج الإجمالي 19.2 مليار دولار أي ما يعادل 19.2 مليار دولار ويوفر 152 ألف فرصة عمل بينما في قطر فتبلغ مساهمته 9.7% من الناتج المحلي أي نحو 11.4 مليار دولار برامج استثمارية ضخمة ولتعزيز مساهمة هذا القطاع تنفذ الحكومات برامج ضخمة لتعزيز قدرات مطاراتها. وففي دبي تستثمر الحكومة 7.7 مليار دولار لإنجاز توسعة مطار دبي ليستوعب حوالي 90 مليون مسافر كما استثمرت نحو 6 مليارات دولار لبناء “دبي وورلد سنترال” ومطار المكتوم الدولي, وفي أبوظبي يجري توسعة المطار بـ6.8 مليار دولار لرفع طاقته إلى 40 مليون مسافر بعد عامين. كما تستثمر السعودية 7.3 مليار دولار في بناء مطار الملك عبدالعزيز بجدة و2.6 مليار دولار في توسعة مطار الملك خالد بالرياض. وبينما رصدت الكويت 6 مليارات دولار لتوسعة مطارها ليستوعب 20 مليون مسافر ضخت قطر أكثر من 15 مليار دولار لبناء مطار حمد الدولي، المقرر افتتاحه عام 2015. ويعتبر نمو القطاع في الخليج ضمن الأسرع عالمياً وتعكس الأرقام توجهاً عاماً للاستثمار في قطاع الطيران في كل دول المنطقة يقدر بـ220 مليار دولار بشكل مباشر وغير مباشر حيث ينتظر أن يوفر القطاع نحو 295 ألف فرصة عمل إضافية بحلول عام 2030, وطبقاً لتوقعات “أياتا” سينمو النقل الجوي في المنطقة 6.6 % بين أعوام 2012 و2016 محققاً ثالث أسرع معدل نمو في العالم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صفقات فلكية للطيران تحلق باقتصادات دول الخليج صفقات فلكية للطيران تحلق باقتصادات دول الخليج



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد

GMT 22:53 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

هالاند هدف ريال مدريد لتدعيم خط الهجوم

GMT 07:59 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أتالانتا يعلن إصابة حارسه بفيروس كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates