مكة توقعات بوصول نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية إلى 100
آخر تحديث 16:58:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مكة: توقعات بوصول نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية إلى 100%

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مكة: توقعات بوصول نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية إلى 100%

مكة - وكالات

استعد نحو ٦٧٠ مرفق إيواء سياحي بالعاصمة المقدسة لاستقبال الزوار والمعتمرين خلال إجازة اليوم الوطني ال83 الموافق 23 من شهر سبتمبر الجاري.وبين المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمكة المكرمة عبدالله السواط بأن قطاع الإيواء السياحي في المملكة شهد نهضة حضارية وقفزات تطويرية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله – وولي عهده الأمين بما يرتقي بنمو الاهتمام بالسائح وتوفير أعلى مستويات الأمن والأمان والضيافة له.وأضاف السواط أن أكثر من ٢٠ مرفق إيواء سياحي قام بعمل عروض ترويجية جاذبة لتنمية شعار “إجازتي سعودية” الذي أطلقته الهيئة العامة للسياحة والآثار مؤخراً لتحقيق الهدف الأعلى لتنمية السياحة الوطنية، والتعرف على ما تتميز به السياحة الداخلية من مزايا فريدة ذات طابع جذب لمختلف الأذواق.متوقعا بأن تصل نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية بنسبة 100%، تليها باقي مرافق الإيواء السياحي الموزعة على كافة إحياء مكة المكرمة.وأضاف المدير التنفيذي لفرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمكة المكرمة إن ذكرى اليوم الوطني ال83 ذكرى فخر واعتزاز ونماء لكل مواطن سعودي، وتجسيد لمسيرة الخير والرخاء والازدهار والتنمية الانسانية، والبنى التحتية لكافة مدن ومحافظات المملكة، وامتدت التنمية لتشمل مواقع التاريخ الإسلامي التي تزخر بها مملكتنا الحبيبة في كافة الاتجاهات بدءا بالتنظيم والتأسيس والمحافظة عليها وتهيئتها بما يتواءم مع التنمية الحضارية التي توليها المملكة لكافة القطاعات عامة ولإرثها الحضاري على وجه الخصوص.مباركا هذه المناسبة الغالية لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وكافة أفراد الشعب السعودي المخلص لدينه ووطنه داعيا المولى عز وجل ان يديم على وطننا الغالي أمنه واستقراره ورغد العيش لكل من على أرضه الطاهرة.من جانبه كشف المرشد السياحي فهد عرقسوس عن تنظيم فندق موفنبيك مكة ل3 رحلات سياحة على مدى 3 أيام تستهدف من خلالها 120 معتمرا من مختلف الجنسيات “خليجية، عربية، وأسيوية حيث تشمل الرحلات مواقع التاريخ الإسلامي في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، ومتحف معرض عمارة الحرمين الشريفين الذي يعد من ابرز المعالم التي تحكي للزائر مراحل تطور الحرمين الشريفين على مدى العصور، والنقلة الحضارية في الخدمات والعمارة وما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين لخدمة قاصدي هذا البيت العتيق.ويذكر أن المملكة العربية السعودية تحتفل باليوم الوطني لتوحيد المملكة في 23 سبتمبر من كل عام، وهو يوم صدور مرسوم الملك عبد العزيز بتوحيد المملكة العربية السعودية حيث صدر في 17 جمادى الأولى 1351هـ مرسوم ملكي بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، واختار الملك عبدالعزيز يوم الخميس الموافق 21 جمادى الأولى من نفس العام الموافق 23 سبتمبر 1932 يوماً لإعلان قيام المملكة العربية السعودية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكة توقعات بوصول نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية إلى 100 مكة توقعات بوصول نسبة الإشغال في فنادق المنطقة المركزية إلى 100



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates