اليابان تخفف معايير السلامة على الطائرة بوينغ 787
آخر تحديث 22:20:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اليابان تخفف معايير السلامة على الطائرة "بوينغ 787"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اليابان تخفف معايير السلامة على الطائرة "بوينغ 787"

طوكيو ـ وكالات

أظهرت سجلات وأقوال مشاركين في العملية ان الحكومة اليابانية تدخلت لاعطاء دفعة للطائرة بوينغ 787 التي توقف تشغيلها الان وللتكنولوجيا اليابانية المستخدمة فيها في عام 2008 من خلال تخفيف لوائح السلامة الأمر الذي عجل بدخول الطائرة الخدمة في أكبر شركتي طيران في اليابان. وذكر مشاركون في المناقشات التي دارت حول هذه المسألة قالوا إن التنازلات التي أقرتها لجنة استشارية بوزارة المواصلات اليابانية تعكس الضغوط التي تعرضت لها من جانب شركة طيران «اول نيبون ايروايز» والخطوط الجوية اليابانية «جي ايه ال» واعطاء دفعة لدعم شركات يابانية تقدم 35 في المئة من مكونات الطائرة 787 من ألياف الكربون في أجنحتها وحتى الدوائر الكهربائية المعقدة والبطاريات المستخدمة لتوفير الوقود. وقال ماساتوشي هاريجاي رئيس الطيران بوكالة استكشاف الفضاء اليابانية وهو من المستشارين من الخارج الذين حثوا على تخفيف المعايير التنظيمية «أعتقد ان طلب التغييرات جاء في البداية من شركات الطيران. وفي نهاية الامر جرت مناقشات لاجراءات خفض تكاليف التشغيل لشركات الطيران». وليس هناك ما يشير الى ان تخفيف المعايير التنظيمية أسهم في المشاكل التي تواجهها الطائرة دريملاينر التي تم وقف تشغيلها في أنحاء العالم بعد سلسلة من المشاكل التي تراوحت بين تسرب في الوقود وانصهار البطاريات. ولا يوجد دليل يشير إلى أن استمرار التفويض بالقيام بأعمال فحوص يدوية متكررة للطائرات الجديدة ومن بينها «بوينغ 787» قبل عام 2008 كان سيساعد في معرفة مؤشرات على المشاكل في وقت مبكر. وتخفيف اللوائح لم يشمل تحديدا معالجة مخاطر اندلاع حريق في البطاريات القوية بالطائرة «دريملاينر» وهي المخاطر التي استبعدها محققو السلامة في الاسابيع الاخيرة. لكن الخطوات التي اتخذتها هيئة الطيران المدني اليابانية في عام 2008 تؤكد مدى عمق العلاقات التجارية بين بوينج ومورديها اليابانيين التي دعمت شركات طيران «اول نيبون ايروايز» وشركة الخطوط الجوية اليابانية «جيه ايه ال» في حشد تأييد لتخفيف معايير اصدار شهادات الصلاحية استنادا الى مراجعة سجلات اجتماع اللجنة الاستشارية التي نشرتها وزارة الاراضي والبنية الاساسية والمواصلات وتعليقات ثلاثة من سبعة خبراء شاركوا في المناقشات. وامتنعت شركتا طيران «اول نيبون ايروايز» وشركة الخطوط الجوية «جيه ايه ال» عن التعليق وحولتا الاسئلة بشأن المعايير التنظيمية الى مسؤولي طيران والوزارة. وقالت شركة «بوينغ» في طوكيو انها لا يمكنها التعليق فورا على تغيير القواعد. وقال تاتسويوكي شيمازو رئيس مكتب صلاحية الطيران بهيئة الطيران المدني «لم نقلل معاييرنا مقارنة مع الدول الاخرى. كان هذه مراجعة عملية». وفي وقت سابق من الشهر الحالي اضطرت طائرة «بوينغ 787» تابعة لشركة «اول نيبون ايروايز» إلى الهبوط اضطراريا اثناء رحلة محلية للطائرة بعد ارتفاع حرارة البطارية وانصهارها جزئيا مما ادى الى تشغيل الانذار من وجود دخان في قمرة القيادة. وقد يستغرق التحقيق في الحادث اسابيع أو شهورا لان المحققين لا تتوفر لهم بيانات اساسية لفهم الخطأ الذي وقع حسبما ذكر مشاركون. وفي نفس الوقت قال محللون ان وقف تشغيل طائرات دريملاينر لاجل غير مسمى سيرفع تكاليف شركتي طيران اول نيبون ايرلاينز والخطوط الجوية اليابانية «جيه ايه ال» ويهدد خطط التوسع لدى الشركتين وتنظيم مسارات جديدة بالاعتماد على الطائرة الجديدة.أظهرت سجلات وأقوال مشاركين في العملية ان الحكومة اليابانية تدخلت لاعطاء دفعة للطائرة بوينغ 787 -التي توقف تشغيلها الان- وللتكنولوجيا اليابانية المستخدمة فيها في عام 2008 من خلال تخفيف لوائح السلامة الأمر الذي عجل بدخول الطائرة الخدمة في أكبر شركتي طيران في اليابان. وذكر مشاركون في المناقشات التي دارت حول هذه المسألة قالوا إن التنازلات التي أقرتها لجنة استشارية بوزارة المواصلات اليابانية تعكس الضغوط التي تعرضت لها من جانب شركة طيران «اول نيبون ايروايز» والخطوط الجوية اليابانية «جي ايه ال» واعطاء دفعة لدعم شركات يابانية تقدم 35 في المئة من مكونات الطائرة 787 من ألياف الكربون في أجنحتها وحتى الدوائر الكهربائية المعقدة والبطاريات المستخدمة لتوفير الوقود. وقال ماساتوشي هاريجاي رئيس الطيران بوكالة استكشاف الفضاء اليابانية وهو من المستشارين من الخارج الذين حثوا على تخفيف المعايير التنظيمية «أعتقد ان طلب التغييرات جاء في البداية من شركات الطيران. وفي نهاية الامر جرت مناقشات لاجراءات خفض تكاليف التشغيل لشركات الطيران». وليس هناك ما يشير الى ان تخفيف المعايير التنظيمية أسهم في المشاكل التي تواجهها الطائرة دريملاينر التي تم وقف تشغيلها في أنحاء العالم بعد سلسلة من المشاكل التي تراوحت بين تسرب في الوقود وانصهار البطاريات. ولا يوجد دليل يشير إلى أن استمرار التفويض بالقيام بأعمال فحوص يدوية متكررة للطائرات الجديدة ومن بينها «بوينغ 787» قبل عام 2008 كان سيساعد في معرفة مؤشرات على المشاكل في وقت مبكر. وتخفيف اللوائح لم يشمل تحديدا معالجة مخاطر اندلاع حريق في البطاريات القوية بالطائرة «دريملاينر» وهي المخاطر التي استبعدها محققو السلامة في الاسابيع الاخيرة. لكن الخطوات التي اتخذتها هيئة الطيران المدني اليابانية في عام 2008 تؤكد مدى عمق العلاقات التجارية بين بوينج ومورديها اليابانيين التي دعمت شركات طيران «اول نيبون ايروايز» وشركة الخطوط الجوية اليابانية «جيه ايه ال» في حشد تأييد لتخفيف معايير اصدار شهادات الصلاحية استنادا الى مراجعة سجلات اجتماع اللجنة الاستشارية التي نشرتها وزارة الاراضي والبنية الاساسية والمواصلات وتعليقات ثلاثة من سبعة خبراء شاركوا في المناقشات. وامتنعت شركتا طيران «اول نيبون ايروايز» وشركة الخطوط الجوية «جيه ايه ال» عن التعليق وحولتا الاسئلة بشأن المعايير التنظيمية الى مسؤولي طيران والوزارة. وقالت شركة «بوينغ» في طوكيو انها لا يمكنها التعليق فورا على تغيير القواعد. وقال تاتسويوكي شيمازو رئيس مكتب صلاحية الطيران بهيئة الطيران المدني «لم نقلل معاييرنا مقارنة مع الدول الاخرى. كان هذه مراجعة عملية». وفي وقت سابق من الشهر الحالي اضطرت طائرة «بوينغ 787» تابعة لشركة «اول نيبون ايروايز» إلى الهبوط اضطراريا اثناء رحلة محلية للطائرة بعد ارتفاع حرارة البطارية وانصهارها جزئيا مما ادى الى تشغيل الانذار من وجود دخان في قمرة القيادة. وقد يستغرق التحقيق في الحادث اسابيع أو شهورا لان المحققين لا تتوفر لهم بيانات اساسية لفهم الخطأ الذي وقع حسبما ذكر مشاركون. وفي نفس الوقت قال محللون ان وقف تشغيل طائرات دريملاينر لاجل غير مسمى سيرفع تكاليف شركتي طيران اول نيبون ايرلاينز والخطوط الجوية اليابانية «جيه ايه ال» ويهدد خطط التوسع لدى الشركتين وتنظيم مسارات جديدة بالاعتماد على الطائرة الجديدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليابان تخفف معايير السلامة على الطائرة بوينغ 787 اليابان تخفف معايير السلامة على الطائرة بوينغ 787



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates