أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى
آخر تحديث 20:55:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"عدم الانحياز" تطالب مجلس الأمن بمعالجة الوضع الخطير في القدس

أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى

زوار يهود في باحة المسجد الاقصى
القدس المحتلة - ناصر الأسعد

خيّمت أجواء من الترقب والتوتر على القدس المحتلة بعد إعلان المدرسة الدينية التوراتية "يشيفات ماكور حييم" تنظيم أوسع اقتحام للمسجد الأقصى المبارك الأحد، بمشاركة مئات من طلابها وعدد من مدرّسيها وحاخاماتها، وكانت هذه المدرسة نفّذت اقتحامات للأقصى في السابق.

وساد هدوء حذر في القدس السبت، إذ لم تسجل مواجهات بين فلسطينيين وقوات "إسرائيلية" في ساحات الأقصى أو البلدة القديمة في القدس، كما تراجعت التظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة لنصرة الأقصى.

وكشف موقع "واللا" العبري السبت تحذيرات أمنية وعسكرية "إسرائيلية" من انفجار الأوضاع في الضفة بسبب الأحداث في القدس والأقصى، ودعوات رافقتها إلى تهدئة الأوضاع في المسجد المبارك.

ولفت إلى أن المناطق التي تشهد مواجهات عنيفة في القدس هي تلك الواقعة خارج "الجدار الفاصل"، والتي لا تلقى اهتمامًا من السلطة الفلسطينية أو البلدية الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن الأمن "الإسرائيلي" قرر عدم تصعيد عملياته في تلك المناطق، لتفادي تصاعد المواجهات وانتقالها إلى الضفة.

ولكن الهدوء في القدس لم ينعكس على الوضع في قطاع غزة، حيث أصيب فلسطيني بقصف "إسرائيلي" استهدف موقعي تدريب تابعَين لحركة "حماس"، أحدهما في غزة، والثاني شرق مخيم جباليا، وأسفر عن أضرار في الأراضي والمباني المحيطة بالموقعَيْن.

وجاء القصف بعد ساعات قليلة على إطلاق صواريخ من غزة على مدينتي المجدل عسقلان وسديروت جنوب إسرائيل.

في غضون ذلك، أفاد بيان أصدرته منظمة التعاون الإسلامي السبت، بأن المنظمة تلقت دعوة من المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع وزاري طارئ من أجل مناقشة الانتهاكات الإسرائيلية في القدس وبحث وسائل لوقف الاعتداءات. ورجّح الأمين العام للمنظمة إياد مدني عقد الاجتماع في نيويورك، خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري.

وطالبت دول حركة "عدم الانحياز" مجلس الأمن بمعالجة الوضع الخطير في القدس المحتلة، داعية المجتمع الدولي إلى العمل في شكل جماعي لإجبار "إسرائيل" على وقف ممارساتها الهدامة وغير القانونية، والامتثال لكل التزاماتها بموجب القانون الدولي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى أجواء من التوتر بعد قرار مدرسة يهودية بتنظيم أكبر اقتحام للمسجد الأقصى



خلال حفلة لإطلاق ساعات للنساء في تايوان

أليساندرا أمبروسيو تتألق بفستان ملفوف باللون الخوخي

برازيليا ـ رامي الخطيب- كمال أبو سمرا
تألقت عارضة الأزياء البرازيلية أليساندرا أمبروسيو، 38 عامًا، والتي تعد أحد أبرز الشخصيات في مجالها، أثناء ظهورها في حفلة إطلاق ساعات العلامة التجارية أوميغا، في تايوان، مساء الخميس. وارتدت أليساندرا فستانا دون أكتاف باللون الخوخي، قصير وبأكمام واسعة، وقد جذبت عارضة فيكتوريا سيكرت السابقة الانتباه أثناء الحفل، ولاكمال إطلالتها الأنيقة أرتدت صندلا باللون الخوخي بالكعب العالي، ووضعت مكياجا ناعما يتناسب مع لون الفستان. أقرأ أيضًا : أليساندرا أمبروسيو تلفت الأنظار بفستان أبيض مثير وأنيق واحتفلت أليساندرا بعيد ميلادها في شهر أبريل/ نيسان، مع العائلة والأصدقاء قبل سفرها إلى كوشيلا مع شريكها التجاري جاسيلي كوريا، وحبيبها نيكولو أودي، وهو رئيس مجلس إدارة ومؤسس شركة ألانوي، لصناعة الملابس والأزياء، مقرها في ميلان، وقد انشأها بالتعاون مع شقيقته كارلوتا في عام 2016. والتقى الحبيبان للمرة الأولى مرة في ملهى "إتش كيو تو" الليلي، في أواخر شهر يوليو/ تموز الماضي، وقد انفصلت أليساندرا

GMT 09:49 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

برشلونة يستعد للانقضاض على هويسكا المتذيل

GMT 22:33 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

هرتا برلين يُنهي تعاقده مع مدربه نهاية الموسم

GMT 08:37 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

4 كلمات تكفي نجم يوفنتوس لحسم موقفه أمام أياكس

GMT 05:04 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

كاسيميرو يُشيد بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا

GMT 08:41 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

مسؤول آرسنال السابق مديرًا رياضيًا لشتوتجارت

GMT 10:37 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"MAD Solutions" تعرض 6 أفلام في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates