أردوغان يؤكد بأن الانتقادات ناجمة عن عدم فهم المعنى
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد استشهاده بهتلر كمثال للدفاع عن حكمه

أردوغان يؤكد بأن الانتقادات ناجمة عن عدم فهم المعنى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أردوغان يؤكد بأن الانتقادات ناجمة عن عدم فهم المعنى

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة- جلال فواز

أكَد بيان صادر عن مكتب أردوغان، بأن الرئيس التركي اعتبر الولوكوست ومعاداة السامية وكراهية الإسلام جرائم ضد الإنسانية، مضيفًا أنه غير وارد بالنسبة له الاستشهاد بهتلر باعتباره مثال جيد، وأن بعض مصادر الأخبار شوهت استعارة الرئيس بنموذج هتلر، مشيرًا إلى أنه استخدم بمعنى معاكس.
 
وجاء في البيان "إذا أساء النظام سيؤدي هذا إلى سوء الإدارة ما ينتج عنه كوارث مثلما فعل هتلر في ألمانيا، والشيء الأهم هو الالتزام بإدارة عادلة تخدم الأمة"، موضحًا أنه من غير المقبول القول بأن أردوغان استخدم هتلر كنموذج إيجابي.
 
وأوضح مسؤول تركي رفيع المستوى، "هناك أمثلة جيدة ورديئة من الأنظمة الرئاسية والشيء المهم هو وضع الضوابط والتوازنات في مكانها، وكانت ألمانيا النازية تفتقر إلى الترتيبات المؤسسية المناسبة ما يعد من أكثر الأمثلة المخزية في التاريخ، وهذه هي وجهة نظره".
 
ووضع حزب "العدالة والتنمية" الحاكم والذي أسسه أردوغان مهمة وضع دستور جديد في جدول أعمال بعد فوزه بأغلبية في الانتخابات البرلمانية في نوفمبر/تشرين الثاني، واتفق الحزب مع حزب "الشعب الجمهوري" المعارض على إحياء جهود صياغة دستور جديد.
 
وتتفق أحزاب المعارضة على ضرورة تغيير الدستور الذي وضع بعد انقلاب عام 1980 والذي لا يزال يحمل الطابع العسكري لمؤلفيه، لكنه لا يدعم النظام الرئاسي الذي يتصوره أردوغان خوفا من وضع الكثير من السلطة في يد زعيم مستبد.
 
وأثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عاصفة من الانتقادات، عندما استخدم نظام حكم هتلر للدفاع عن خطته المثيرة للجدل لتوضيح صلاحيات الرئاسية، حيث يسعى أردوغان الرجل الأقوى في السياسة التركية لأكثر من عقد من الزمان، للحصول على دستور جديد لمنح قوة فائقة لمنصبه الرئاسي.
 
وأوضح أردوغان عند سؤاله بعد عودته من زيارة للملكة العربية السعودية عن إمكانية الرئاسة التنفيذية في تركيا مع الحفاظ على هيكل موحد للدولة، أن "هناك أمثلة بالفعل في العالم ويمكنك أن ترى ذلك عندما تنظر إلى هتلر في ألمانيا، وهناك أمثلة مختلفة في بلدان أخرى".
 
ويريد أردوغان تغيير الدستور التركي لتحويل الدور الشرفي للرئيس إلى دور تنفيذي، وهو النسخة التركية من النظام في الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا، وبعد فوز حزب "العدل والتنمية" في الانتخابات فوزا ساحقا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اقترح أردوغان إجراء استفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة، إلا أن مكتب الرئيس التركي أوضح الليلة الماضية أنه لا يدعو إلى حكومة على غرار نظام هتلر لكنه دعا إلى نظام دولة ذات سلطة تنفيذية قوية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يؤكد بأن الانتقادات ناجمة عن عدم فهم المعنى أردوغان يؤكد بأن الانتقادات ناجمة عن عدم فهم المعنى



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 19:29 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 19:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 13:27 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات تكشف الأشخاص الأذكياء من الأغبياء

GMT 20:40 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة القوات المسلحة الفرنسية تزور "واحة الكرامة"

GMT 10:52 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أحدث صيحة في عالم فساتين الخطوبة في شتاء 2018

GMT 03:24 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع مجموعة صور قديمة رائعة مقابل 80 ألف أسترليني

GMT 05:42 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

أم بدينة تعاني من نمو ساقيها بشكل غير طبيعي رغم خسارة وزنها
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates