أردوغان يؤكد حق أنقرة في الدفاع عن سيادتها والتزامها بحفظ استقرار المنطقة
آخر تحديث 21:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

صفحة جديدة من العلاقات التركية الروسية عنوانها التوتر سيد الموقف

أردوغان يؤكد حق أنقرة في الدفاع عن سيادتها والتزامها بحفظ استقرار المنطقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أردوغان يؤكد حق أنقرة في الدفاع عن سيادتها والتزامها بحفظ استقرار المنطقة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة - جلال فواز

أكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الأربعاء، أن تركيا تريد تجنب أي "تصعيد" مع موسكو بعدما أسقط طيرانها مقاتلة روسية انتهكت مجالها الجوي بحسب قولها، على الحدود السورية.

وأوضح أردوغان أمام منتدى دول إسلامية في اسطنبول: "ليس لدينا على الإطلاق أية نية في التسبب بتصعيد بعد هذه القضية"، مضيفا: "نحن نقوم فقط بالدفاع عن أمننا وحق شعبنا".

وأضاف أن "تركيا لم تؤيد أبدا التوتر والأزمات وإنما تؤيد على الدوام السلام والحوار"، موضحا: "يجب ألا يتوقع أحد منا أن نلزم الصمت حين ينتهك أمن حدودنا وسيادتنا".

وأعلنت تركيا أنها أسقطت مقاتلة روسية انتهكت مجالها الجوي قرب الحدود السورية؛ لكن موسكو تؤكد من جانبها أن الطائرة كانت داخل المجال الجوي السوري.

وقال أردوغان إن مواطنين تركيين أصيبا بجروح من جراء حطام الطائرة التي سقطت على الجانب التركي من الحدود، ورفض الرئيس التركي ما تؤكده موسكو بأنَّ الطائرة كانت في مهمة لمكافحة التطرف ضد تنظيم "داعش"، في شمال سورية، قائلا إن "المنطقة مأهولة بالأقلية التركمانية".

وصرَّح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بأنَّ روسيا "لن تعلن الحرب" على تركيا في ما تشهد العلاقات بين البلدين توترا شديدا غداة إسقاط الطيران التركي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية والذي اعتبره "استفزازا متعمدا".

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي: "لدينا شكوك جدية حول ما إذا كان هذا عملا عفويا، إنه أقرب ما يكون إلى استفزاز متعمد"، مضيفًا: "لن نعلن الحرب على تركيا، إن علاقاتنا مع الشعب التركي لم تتغير"، وأضاف أنه أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو استمرت قرابة الساعة.

وأشار إلى أن الوزير التركي حاول "تبرير قرارات سلاح الجو التركي" عبر تأكيده أن الطائرة الروسية "حلقت لمدة 17 ثانية في المجال الجوي التركي"؛ لكن لافروف أكد أن "هذا الهجوم غير مقبول على الإطلاق" مشيرا إلى أن موسكو "ستجري إعادة تقييم جدية" للعلاقات الروسية-التركية.

وشدد لافروف على أن تركيا تفتح حدودها لتسلل المتطرفين إلى سورية وتدعم بعض الحركات المتشددة مثل تنظيم "داعش"و"النصرة" واتهمها بالمشاركة في بيع الآثار المنهوبة، قائلًا: "إن هناك معلومات يجري التحقق منها حول مشاركة تركيا ببيع الأعضاء البشرية لضحايا سوريين".

وتابع متسائلا: "كيف تتحدث أنقرة عن خرق 17 ثانية لمجالها الجوي بينما هي نفسها اخترقت المجال الجوي اليوناني 15 ألف مرة خلال عام واحد حسبما أبلغنا وزير خارجية اليونان ؟".

من جانبه وجه رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، تحذيرا شديد اللهجة إلى روسيا بسبب عملياتها في سورية، قائلا إنه "لا يمكن شن هجمات على التركمان بحجة قتال تنظيم داعش".

وكان داود أوغلو يتحدث في اجتماع لحزب العدالة والتنمية الحاكم بعد يوم من إسقاط تركيا طائرة روسية قرب الحدود السورية، وقال إن أنقرة تبقي على قنوات الاتصال مع موسكو مفتوحة.      

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يؤكد حق أنقرة في الدفاع عن سيادتها والتزامها بحفظ استقرار المنطقة أردوغان يؤكد حق أنقرة في الدفاع عن سيادتها والتزامها بحفظ استقرار المنطقة



GMT 22:23 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021
 صوت الإمارات - تنسيقات أزياء المحجبات بألوان خريف 2021

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتجديد الحمام دون إزالة البلاط

GMT 01:20 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة
 صوت الإمارات - مطار الشارقة يطلق علامته الصوتية المميزة

GMT 22:47 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 صوت الإمارات - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 18:37 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:04 2020 السبت ,01 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates