أزمة المهاجرين والتغيّرات المناخية على رأس المخاطر في قمة دافوس
آخر تحديث 17:37:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توترات الشرق الأوسط وأسواق الصين يهيمنان على المداولات

أزمة المهاجرين والتغيّرات المناخية على رأس المخاطر في قمة دافوس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أزمة المهاجرين والتغيّرات المناخية على رأس المخاطر في قمة دافوس

المنتدى الاقتصادي العالمي
برن ـ لميس حمود

كشف خبراء في المنتدى الاقتصادي العالمي، عن مخاوفهم بشأن الأخطار السياسية والاقتصادية والبيئية التي تتزايد باضطراد في العالم، وقبل الاجتماع السنوي الذي يعقده المنتدى في منتجع دافوس السويسري الأسبوع المقبل، وصف تقرير الأخطار العالمية لعام 2016، الذي صدر الخميس، أزمة المهاجرين بأنها أكبر خطر منفرد لجهة احتمال حدوثه، بينما اعتبر تغير المناخ المشكلة التي تنطوي على أكبر التداعيات المحتملة.
وتسبّبت الصراعات من سورية إلى جنوب السودان، في نزوح حوالي 60 مليون شخص عن بيوتهم، الأمر الذي فاقم موجات اللاجئين إلى مستويات قياسية تزيد بنحو 50 في المئة على مستواها خلال الحرب العالمية الثانية. وبات العالم أقل استقرارًا سياسيًا منذ انتهاء الحرب الباردة، في ضوء الاعتداءات والتفجيرات في أوروبا والمشاكل الجيوسياسية في الشرق الأوسط وبحر الصين الجنوبي.
ومن علامات الخطر الأخرى المخاوف الاقتصادية، خصوصًا ما يتعلق بالنمو الصيني والأحوال المناخية المتقلبة بين حرارة متدنية ومرتفعة والتي تتكرر بوتيرة استثنائية أدت إلى زيادة كبيرة في الأخطار. وقال جون درزيك، رئيس قسم الأخطار العالمية لدى شركة "مارش" للوساطة التأمينية الذي ساهم في وضع التقرير: "كل واحد من الأخطار تقريباً زاد عما كان عليه في السنتين الأخيرتين وهذا يرسم بيئة عامة من الاضطراب". وأضاف أن "الأخطار الاقتصادية عادت بقوة وتُعتبَر الصين وأسعار الطاقة وفقاعات الأصول (الاستثمارية) مشاكل كبيرة في دول عدة".
وجاء خطر الصراع بين دول على رأس قائمة الأخطار للمرة الأولى بعدما سلط التقريران السابقان الضوء في الغالب على الأخطار الاقتصادية. وحذر وزير الخزانة البريطاني جورج أوزبورن المشارك في اجتماعات المنتدى، الأسبوع الماضي من أن عام 2016 بدأ بـ "مزيج خطير من التهديدات الجديدة".
وسيجمع المنتدى من 20 إلى 23 كانون الثاني (يناير) في دافوس أطرافًا من بقاع ساخنة على المستوى الجيوسياسي مثل وزيري الخارجية السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف، وسيشارك فيه أكبر وفد أميركي على رأسه نائب الرئيس جو بايدن.
ويُرجَّح أن تهيمن تداعيات توترات في الشرق الأوسط وأسواق الصين المضطربة وانخفاض أسعار النفط على المداولات في دهاليز دافوس. لكن مصادر القلق في الأمد البعيد، كما صوّرها التقرير، تتركز أكثر على اتجاهات ملموسة واجتماعية، خصوصاً أثر التغيرات المناخية وما يصاحبها من أخطار النقص في المياه والأغذية.
وفي حين أن اتفاق المناخ الذي أُعلِن الشهر الماضي في باريس قد يكون بمثابة إشارة للمستثمرين كي ينفقوا تريليونات الدولارات على إبدال محطات الكهرباء التي تعمل بالفحم بمحطات تعمل بالطاقة الشمسية وبطاقة الرياح، فهو لا يمثل سوى خطوة أولى. ومن الاحتمالات أن يحدث هجوم عبر الإنترنت، ويصف قادة الأعمال في دول متقدمة بينها الولايات المتحدة واليابان وألمانيا، هذا الاحتمال بأنه خطر جسيم لعملياتهم على رغم أنه ليس على رأس قائمة الأخطار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة المهاجرين والتغيّرات المناخية على رأس المخاطر في قمة دافوس أزمة المهاجرين والتغيّرات المناخية على رأس المخاطر في قمة دافوس



اختارت فستانًا من قماش الكتان باللون البيج

ميغان ماركل في شكل جديد وناعم بعد غياب دام شهرين

لندن - صوت الامارات
حاول دوق ودوقة ساسكس حماية نفسيهما من الشمس وفيروس "كورونا" في أحدث إطلالة لهما في بيفرلي هيلز- كاليفورنيا، وهما يستقلان سيارتهما في محطة للوقود برفقة فريق أمنيّ خاص بهما، فيما لم يشاهد معهما إبنهما آرتشي. اختارت ميغان بعد غياب دام شهرين الإطلالة بفستان من قماش الكتان linen باللون البيج الكريمي فضفاض تميّز بقصته غير المتساوية عند الطرف فجاء قصيراً من الأمام وأطول من الخلف. ونسّقت معه حذاء بكعب مسطّح من مجموعة Sam Edelman، وزيّنت اللوك بقبعة كبيرة من القش من تصميم Janessa Leone، ونظارات سوداء بزجاجات داكنة، وكمامة للوقاية من فيروس كورونا. وأكملت ميغان اللوك بحقيبة كروس باللون الأسود. وللمرة الأولى زيّنت ميغان معصمها بما يبدو حسب الصور انه ساعة ذهبية، ومن الناحية الجمالية، لم يظهر من ميغان سوى شعرها الأسود الذي أسدلته على كتفيها وصف...المزيد
 صوت الإمارات - تقرير يبيّن أجمل وجهات سياحية في تايلاند لعطلة 2020

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 01:21 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

أصوات شعرية عربية يتردَّد صداها في دبي

GMT 10:58 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 21:38 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المغربي للفروسية يشارك في الدوري الملكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates