أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي
آخر تحديث 20:39:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كارتر يعلن أن أميركا تناضل من أجل تجنيد العراقيين لمحاربة "داعش"

أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي

القوات العراقية
واشنطن - سليم كرم

رسم وزير الدفاع الأميركي آش كارتر، صورة قاتمة لجهود بلاده حول تدريب المقاتلين في العراق وسورية، وكشف عن أن الجيش قام بتدريب أقل من ثلث القوات العراقية المتوقع أن تقود المعركة ضد "داعش".

ووصف وزير الدفاع، الحملة البرية بقيادة القوات العراقية بـ "التقدم في العمل"، واعترف أن هناك أيضًا صعوبات كبيرة في تحديد المقاتلين الذين يمكن الوثوق بهم لمحاربة "داعش" في سورية.

وأوضح كارتر "إننا ببساطة لم نحصل على ما يكفي من القوات"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة دربت فقط حوالي سبعة آلاف جندي عراقي، في أربعة مواقع متخصصة التي كان من المتوقع أن تستخدم لتدريب 24 ألف جندي بحلول الخريف.

وأضاف أن تدريب مقاتلين عراقيين للحملة البرية المتعثرة لاستعادة السيطرة على الأراضي التي احتلها "داعش" هو الركيزة الأساسية لإستراتيجية وزارة الدفاع الأميركية.

وأفاد القادة العسكريون مرارًا وتكرارًا أنهم يعتقدون أن القوات المحلية على أرض الواقع، جنبًا إلى جنب مع الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسورية، يمكن أن تتطور وبالتالي ستسفر عن هزيمة الجماعة المسلحة.

وذكر كارتر أمام جلسة استماع للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب أن هزيمة "داعش" لا تزال ممكنة، على الرغم من سلسلة النكسات العسكرية التي يعاني منها الجيش العراقي.

واعترف بالفشل في تجنيد قوات الأمن المحلية، وخصوصًا السنّة الذين يترددون في الانضمام إلى المعركة، وتابع "إن هذا الفشل يفرض ضغطًا على الحكومة العراقية لزيادة الجهود لتجنيد مقاتلين بأجر".

وكان الرئيس باراك أوباما وافق الأسبوع الماضي على إرسال 450 جنديًا إضافيًا لدعم الجيش العراقي في محافظة الأنبار.

ويصر البيت الأبيض أن هؤلاء الأفراد غير مؤهلين للقتال وليسو سوى مستشارين، وأن الولايات المتحدة كانت تقوم بزيادة تدريجية لوجودها في العراق مع قوات تصفها بأنها تشمل المستشارين والمساعدين منذ سيطرة "داعش" على أجزاء واسعة من البلاد.

وسحبت الولايات المتحدة رسميًا قواتها من العراق بعد أكثر من أربعة أعوام، وبات العدد الإجمالي للأفراد العسكريين المنتشرين في البلاد 3550، وعلى الرغم من ذلك، بدا أن الحكومة العراقية غير قادرة على كبح جماح المسلحين.

واستولى "داعش" الشهر الماضي على الرمادي في محافظة الأنبار وفشل الجيش العراقي في استعادة السيطرة على الموصل.

ويحث "صقور الجمهوريين" في واشنطن على نشر الآلاف من القوات البرية في العراق، بحجة أن جيش البلاد غير قادر على هزيمة المسلحين، ويتساءل الآخرون في الكابيتول هيل ما إذا كان على الولايات المتحدة إعادة توجيه الدعم الحالي إلى الحكومة العراقية وتوجيهه إلى القوات الكردية، التي تبدي المزيد من الوعود.

وصرح كارتر أن كلًا من الولايات المتحدة وحلفاء آخرين يجهزون الأكراد، وأصر على أن هناك بعض علامات التقدم في الجهود الرامية إلى تجنيد قوات سنيّة للجيش العراقي.

وأضاف كارتر أن الجهود الرامية إلى تدريب وتسليح الجماعات المتمردة في سورية تثبت إلى حد كبير أن الوضع أكثر تعقيدًا مما كان عليه في العراق.

وأوضح أنه تبين أن من الصعب التعرف على المتمردين في سورية الذين لديهم الحق في التفكير والعقيدة والقدرة على محاربة المتشددين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي



مايا دياب بإطلالة غريبة متضاربة تُثير الجدل

دبي - صوت الإمارات
أطلّت النجمة مايا دياب خلال مشاركتها في حدث فورمولا وان أبو ظبي الذي أُقيم في جزيرة ياس آيلاند في الإمارات العربية المتحدة، بقبعة كاوبوي حمراء مع فستان ميتاليكي براق للمصمم الكسندر فوتييه Alexandre Vauthier، فاستغرب الجميع إطلالتها. هي مايا صاحبة الإطلالات المثيرة للجدل بألوان وخامات الأقمشة والقصات التي تعتمدها، ولكنها اليوم فاقت التوقعات فالنجمة أطلّت علينا بإطلالة متضاربة، جمعت بين فستان السهرة وقبعة رعاة البقر التي ترتديها خلال ممارسة رياضة الخيل، أو في مناسبات ريفية. أضيفي على ذلك أن الفستان يتميز بفتحات جانبية تظهر بوضوح أنه يصلح للسجادة الحمراء فقط. وتوّجت مايا اللوك المتضارب بجزمة ميتاليكية بنفسجية. وتراوحت التعليقات المنشورة عبر صفحتها الرسمية أو المتداولة عبر المواقع الالكترونية بين معجب باللوك الذي نسقته مايا دياب...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج نزلات البرد

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

ابرزي جمال عينَيْكِ باختيار لون ظلال "خارج عن المألوف"

GMT 15:22 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

إليك طرق سهلة لتنسيق موضة الأبيض والأسود بأناقة

GMT 14:31 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نيك كانون يروج لمجموعته الجديدة من "رابطات العنق"

GMT 15:16 2013 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

مجموعة فيكتوريا بيكهام لربيع / صيف 2014

GMT 07:14 2017 الثلاثاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

حمام "ريغة" يعتبر من أفضل المنتجعات الصحية في الجزائر

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

غاريث بيل ينتظر "عرضًا مميزًا" لمغادرة ريال مدريد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates