أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي
آخر تحديث 21:46:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كارتر يعلن أن أميركا تناضل من أجل تجنيد العراقيين لمحاربة "داعش"

أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي

القوات العراقية
واشنطن - سليم كرم

رسم وزير الدفاع الأميركي آش كارتر، صورة قاتمة لجهود بلاده حول تدريب المقاتلين في العراق وسورية، وكشف عن أن الجيش قام بتدريب أقل من ثلث القوات العراقية المتوقع أن تقود المعركة ضد "داعش".

ووصف وزير الدفاع، الحملة البرية بقيادة القوات العراقية بـ "التقدم في العمل"، واعترف أن هناك أيضًا صعوبات كبيرة في تحديد المقاتلين الذين يمكن الوثوق بهم لمحاربة "داعش" في سورية.

وأوضح كارتر "إننا ببساطة لم نحصل على ما يكفي من القوات"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة دربت فقط حوالي سبعة آلاف جندي عراقي، في أربعة مواقع متخصصة التي كان من المتوقع أن تستخدم لتدريب 24 ألف جندي بحلول الخريف.

وأضاف أن تدريب مقاتلين عراقيين للحملة البرية المتعثرة لاستعادة السيطرة على الأراضي التي احتلها "داعش" هو الركيزة الأساسية لإستراتيجية وزارة الدفاع الأميركية.

وأفاد القادة العسكريون مرارًا وتكرارًا أنهم يعتقدون أن القوات المحلية على أرض الواقع، جنبًا إلى جنب مع الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسورية، يمكن أن تتطور وبالتالي ستسفر عن هزيمة الجماعة المسلحة.

وذكر كارتر أمام جلسة استماع للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب أن هزيمة "داعش" لا تزال ممكنة، على الرغم من سلسلة النكسات العسكرية التي يعاني منها الجيش العراقي.

واعترف بالفشل في تجنيد قوات الأمن المحلية، وخصوصًا السنّة الذين يترددون في الانضمام إلى المعركة، وتابع "إن هذا الفشل يفرض ضغطًا على الحكومة العراقية لزيادة الجهود لتجنيد مقاتلين بأجر".

وكان الرئيس باراك أوباما وافق الأسبوع الماضي على إرسال 450 جنديًا إضافيًا لدعم الجيش العراقي في محافظة الأنبار.

ويصر البيت الأبيض أن هؤلاء الأفراد غير مؤهلين للقتال وليسو سوى مستشارين، وأن الولايات المتحدة كانت تقوم بزيادة تدريجية لوجودها في العراق مع قوات تصفها بأنها تشمل المستشارين والمساعدين منذ سيطرة "داعش" على أجزاء واسعة من البلاد.

وسحبت الولايات المتحدة رسميًا قواتها من العراق بعد أكثر من أربعة أعوام، وبات العدد الإجمالي للأفراد العسكريين المنتشرين في البلاد 3550، وعلى الرغم من ذلك، بدا أن الحكومة العراقية غير قادرة على كبح جماح المسلحين.

واستولى "داعش" الشهر الماضي على الرمادي في محافظة الأنبار وفشل الجيش العراقي في استعادة السيطرة على الموصل.

ويحث "صقور الجمهوريين" في واشنطن على نشر الآلاف من القوات البرية في العراق، بحجة أن جيش البلاد غير قادر على هزيمة المسلحين، ويتساءل الآخرون في الكابيتول هيل ما إذا كان على الولايات المتحدة إعادة توجيه الدعم الحالي إلى الحكومة العراقية وتوجيهه إلى القوات الكردية، التي تبدي المزيد من الوعود.

وصرح كارتر أن كلًا من الولايات المتحدة وحلفاء آخرين يجهزون الأكراد، وأصر على أن هناك بعض علامات التقدم في الجهود الرامية إلى تجنيد قوات سنيّة للجيش العراقي.

وأضاف كارتر أن الجهود الرامية إلى تدريب وتسليح الجماعات المتمردة في سورية تثبت إلى حد كبير أن الوضع أكثر تعقيدًا مما كان عليه في العراق.

وأوضح أنه تبين أن من الصعب التعرف على المتمردين في سورية الذين لديهم الحق في التفكير والعقيدة والقدرة على محاربة المتشددين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي أشار إلى أن الولايات المتحدة دربت حوالي سبعة آلاف جندي



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

GMT 23:08 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوربون أبوظبي" تحتفي بتخريج 203 من حملة البكالوريوس والماجستير

GMT 20:20 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة رأس الخيمة تخفض المخالفات المرورية 50% خلال الشهر المقبل

لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

تعرفي على موديلات المعاطف المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس - صوت الإمارات
يُمكّن أن تكون موديلات المعاطف الملونة من اختيارك بجرأة التدرجات والتفاصيل المربعات العصرية والفريدة من نوعها، فلا بد من اختيار من وحي اطلالات النجمات العالميات احدث موديلات معاطف ملونة لتشاهدي طرق تنسيقها بأساليب ملفتة، واكبي معنا أحدث موديلات المعاطف الملونة موضة هذا الموسم مستوحاة من اطلالات النجمات لتتألقي على طريقتهن بأسلوب فريد من نوعه في عالم الموضة.موديلات معاطف ملونة تألقي بها بتدرجات اللون الأزرق الفاتح على طريقة النجمة جنيفر لوبيز بتوقيع دار Max Mara بقصة تتخطى حدود الركبة وتفاصيل القماش الكشميري الشتوي لتنسيقه مع موضة بنطلون الجينز الأزرق والكنزة الزرقاء الفاتحة.  كما اختاري احدث موديلات المعاطف الملونة موضة هذا الموسم مع تدرجات اللون بنفسجي الفاتح من اختيار Cara Delevingne بتوقيع Boss خصوصاً اذا اردت تنسيقه مع الب...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates