أعضاء المجلس الوطني يطالبون بإتخاذ إجراءات مشددة في الأماكن العامة
آخر تحديث 20:19:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

على خلفية جريمة قتل أميركية ارتكبتها سيدة منقبة

أعضاء المجلس الوطني يطالبون بإتخاذ إجراءات مشددة في الأماكن العامة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أعضاء المجلس الوطني يطالبون بإتخاذ إجراءات مشددة في الأماكن العامة

النقاب كوسيلة للتخفي
أبوظبي - راشد الظاهري

دعا أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، إلى إتخاذ إجراءات أمنية مشددة في الأماكن العامة، لوقف أية محاولة لانتهاك الأمن الاجتماعي وتهديد الأفراد باستخدام النقاب كوسيلة للتخفي، مطالبين الجهات المتخصصة بسن قوانين تهدف إلى حماية المجتمع من الظواهر السلبية كالجرائم والإرهاب والتطرف التي وظفت النقاب لصالحها، وذلك لحماية المجتمع والحفاظ في الوقت نفسه على حرية المعتقدات الدينية والموروث الاجتماعي، بصورة تتمشى مع ما وصل إليه المجتمع الإماراتي من تقدم وتطور وحضارة.

 وذكر عضو المجلس الوطني الاتحادي أحمد عبدالملك الأهلي، "ما يحدث في المجتمع اليوم حول النقاب ناتج عن الخلط بين القواعد الدينية التي تحكم النقاب، والموروث والأعراف الاجتماعية المتبعة بين السيدات حاليًا"، مضيفًا أن "الكثير من السيدات العربيات يرتدين النقاب لكونه اللباس السائد والمتعارف عليه في مجتمعاتهن وليس من باب التدين".

ورفض الأهلي، الممارسات التي ترتكب باحتراف من قبل بعض الأشخاص، واستغلالهم للحريات الشخصية وإصرارهم على ارتداء النقاب حتى في الأماكن المخصصة للسيدات، إذ رصد المجتمع عددًا من الانتهاكات من قبل رجال تخفوا بالنقاب واقتحموا حرمة السيدات وخصوصيتهن في الأعراس المنفصلة، وصوروهن خلال احتفالاتهن الخاصة، ولم يقتصر الأمر على الحفلات والأعراس، إذ استغل ضعفاء النفوس أيضًا النقاب لدخول دورات المياه الخاصة بالسيدات للتلصص عليهن ولتحقيق مآرب شخصية، لذا وجب على الجهات المختصة وضع ضوابط قانونية وأمنية تحفظ المجتمع من هذه الآفات التي اتخذت من النقاب ستارًا لجرائمهم البشعة، وتعيين نساء متخصصات لحفظ الأمن في الأماكن العامة يحق لهن الكشف عن هوية أية سيدة منقبة مشكوك في أمرها.

وشدد رئيس لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أحمد على مفتاح الزعابي، على أهمية سن قوانين وقائية من الظواهر السلبية التي تمارس ضد المجتمع وتستخدم النقاب للتخفي وراءه، مستنكرًا "استغلال الدين والمتاجرة بأحد مظاهره بهذه الصورة البشعة، فما حدث من ارتكاب جرائم وأحداث في مختلف أنحاء العالم وقتل لجنسيات وديانات مختلفة تحت اسم النقاب مرفوض تمامًا".

ودعا الزعابي، إلى ضرورة رصد فرق أمنية نسائية في الأماكن العامة للتحقق من شخصية السيدات المنقبات، وذلك من باب سد الذرائع والمحافظة على الحريات والمعتقدات الدينية. 
وأكدت عضو المجلس الوطني الاتحادي منى البحر، أن"مسألة النقاب تدخل في نطاق الحريات الشخصية، إذ صادقت الإمارات على اتفاقيات عديدة خاصة بحقوق الإنسان وحفظ الحريات"، مضيفة فيما يخص الأمن أن "هناك آلاف الوسائل لضبط العملية الأمنية ومنع انتهاك حرمة النساء في الأماكن الخاصة بهن".

يُذكر أن هذه المطالبات تأتي على خلفية الجريمة التي ارتكبتها سيدة تتخفى وراء النقاب الأسبوع الماضي، والتي راح ضحيتها معلمة أطفال أميركية، وهو الأمر الذي أثار جدلًا كبيرًا في المجتمع الإماراتي، ودعوة لوجود ضوابط أمنية حتى لا يستغل ضعاف النفوس النقاب في ارتكاب جرائم غريبة على المجتمع الإماراتي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعضاء المجلس الوطني يطالبون بإتخاذ إجراءات مشددة في الأماكن العامة أعضاء المجلس الوطني يطالبون بإتخاذ إجراءات مشددة في الأماكن العامة



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates