أعضاء الوطني يثمنون حرص محمد بن راشد على التحول نحو الحكومة الذكية
آخر تحديث 13:34:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مؤكدين أنَّ التقصير في إنجاز الأمر يُعد استخفاف بمصالح الجمهور

أعضاء "الوطني" يثمنون حرص محمد بن راشد على التحول نحو الحكومة الذكية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أعضاء "الوطني" يثمنون حرص محمد بن راشد على التحول نحو الحكومة الذكية

"المجلس الوطني الاتحادي"
أبوظبي – سعيد الراشدي

أشاد عدد من أعضاء "المجلس الوطني الاتحادي" بالمتابعة الحثيثة من قبل  نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لمبادرة التحول إلى الحكومة الذكية التي أطلقها منذ عامين تقريبًا، مؤكدين أنَّ هذا الحرص يعبر عن رؤية مستقبلية في تكريس مفهوم عصري لحكومة إلكترونية مبدعة ستسهم بشكل كبير في إنجاح خطط الحكومة في مجالات التنمية البشرية وتطوير الخدمات العامة.

وطالب الأعضاء بضرورة محاسبة كل جهة يثبت تقصيرها عن انجاز التحول المطلوب ضمن المدة الزمنية المحددة، معتبرين أن هذا التقصير ينم عن استهتار واستخفاف بمصالح جمهور المتعاملين مع الجهات الرسمية الذين يستحقون الحصول على الخدمات الحكومية وفق أبسط الإجراءات وأسرعها.

وثمن العضو سالم بالركاض العامري حرص الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على التحول نحو الحكومة الذكية، التي تعبر عن رؤيته في توفير الخدمات الحكومية وتسهيل وصولها للمتعاملين في أي مكان وزمان.

وأضاف العامري: يأتي تذكير الشيخ محمد إلى جميع المسؤولين في مواقع العمل بقرب نهاية المدة المحددة لتنفيذ المبادرة، كدليل ساطع على أن هناك تقييم شامل سيجري لأداء جميع الوزارات والجهات الحكومية في سعيها نحو تطبيق المبادرة، حيث سيكافئ المجد وسيسأل المقصر.

وأشار إلى أنَّ المبادرة سترسم ملامح جديدة للعمل الحكومي تتطلب الاستعداد التام من جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية لاتخاذ كل التدابير التي تكفل خدمات متميزة للجمهور على مدار الساعة دون انقطاع وفي أقل وقت وجهد، مشيرًا إلى أنَّ بن راشد دائمًا سبّاق في نظرته للمستقبل ومبادراته التي تعد مصدر إلهام لكل موظفي الدولة لتقديم أفضل ما لديهم رافعين شعار عدم الاعتراف بالمستحيل.

من جهتها أكدت العضوة عفراء راشد البسطي أنَّ استعراض الجهات الحكومية لنتائج تحولها نحو الحكومة الذكية بعد شهر، هو توقيت مناسب جدًا، لاسيما في ظل الثورة التقنية التكنولوجية التي يشهدها العالم المعاصر، والتنافس الكبير في هذا المجال.

وأشارت إلى أنَّ الوقت قد حان للنظر إلى العمل الحكومي بمنظور آخر، لتحقيق رؤية رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ، مضيفة أنه قائد يستطيع برؤيته الثاقبة قراءة المستقبل والتطلعات المرتبطة به.

وأوضحت أن استعراض النتائج من شأنه أن يعزز المنافسة الشريفة من خلال عرض كل جهة حكومية لإنجازاتها ومبادراتها للتحول نحو الحكومة الذكية خلال العامين الماضيين، إضافة إلى دور ذلك في إبراز جودة العمل وإتقانه، إذ أنَّ أنظار العالم أجمع تتجه نحو الإمارات التي يقع على عاتقها مسؤولية كبيرة تجاه "إكسبو 2020"، ما يفرض الشفافية في العمل.

وأشاد العضو فيصل عبدالله أحمد عبدالله الطنيجي بالأفكار والمقترحات التي يحرص على تقديمها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، موضحًا أنَّ مبادرة الحكومة الذكية لا تجاري تطورات الواقع فقط بل تسبقه لتلبي تطورات المستقبل، وتجعل من تقديم أفضل مستوى خدمات للجمهور أمرًا واقعًا وملموسًا للجميع، إذ تنطلق الحكومة من خلال هذه المبادرة في توفير خدماتها عبر الهاتف المحمول بحيث تذهب الخدمات الحكومية للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها.

وثمن العضو علي عيسى النعيمي، مطالبة الشيخ محمد بن راشد الوزارات والدوائر الحكومية والهيئات كافة بتقديم تقاريرها الخاصة بتنفيذ مشروع الحكومة الذكية، مشيرًا إلى أنَّه من حق القائد المبدع الذي جعل من إمارة دبي مدينة تحقق المراكز الأولى عالميًا أن يقيّم كل مسؤول لاسيما وأنَّ القيادة الرشيدة  سخرت للمواطنين كل الإمكانات لمواكبة الدول المتقدمة.

وأشار إلى أنَّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وضع خطط العمل الواضحة للمشروع وحدد مدة زمنية لتنفيذها "مقدارها عامين" وهي كفيلة  للخروج بخدمات سهلة تلبي احتياجات المتعاملين وتوقعاتهم.

وأوضح أنَّه آن الأوان لتقييم المبادرة واتخاذ القرارات، لاسيما وأنَّ أي عمل دون تقييم يُعتبر عشوائيًا، لافتًا إلى أنَّ المبادرة الرائدة بتحول الحكومة وجميع الخدمات الحكومية إلى حكومة ذكية تُعد رؤية ثاقبة وخطوة عظيمة ومبادرة تنموية رائدة وشامله سترتقي بالإمارات إلى مزيد من المراكز الأولى عالميًا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعضاء الوطني يثمنون حرص محمد بن راشد على التحول نحو الحكومة الذكية أعضاء الوطني يثمنون حرص محمد بن راشد على التحول نحو الحكومة الذكية



ارتدت ملابس فضية مِن توقيع مُصمّم الأزياء يوسف الجسمي

أجمل إطلالات كيم كارداشيان بالكاجول أو بفساتين السهرة البرّاقة

واشنطن ـ صوت الامارات
تنجح نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان في خطف الأنظار في كل مكان توجد فيه، سواء في إطلالاتهنّ الكاجول أو بفساتين السهرة البراقة والأحب على قلبهنّ، وتحرص كل واحدة منهنّ على اختيار أحدث الصيحات التي تطرحها الماركات العالمية. ولا يغيب التوقيع العربي عن إطلالات كارداشيان، اللاتي لجأن في كثير من المناسبات إلى اختيار فساتين من مصممين عرب؟ كيم كارداشيان تعشق كما شقيقاتها اختيار الماركات العالمية، ولجأت في مناسبات عدة إلى خطف الأنظار بتصاميم حملت توقيع مصممين عرب، أبرزهم عز الدين عليا الذي تألقت من مجموعته بفستان أبيض راقٍ أظهر قوامها الرشيق وخصوصاً خصرها النحيف، كما اختارت من توقيع المصمم نفسه إطلالة كاملة بنقشة الفهد. وبدت ساحرة بفستان أصفر أنيق من تصميم إيلي صعب، وتنوّع كيم في اختيار المصممين العرب، فقد أطلت بفستان فضيّ ط...المزيد

GMT 14:19 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها
 صوت الإمارات - يوميات غزة المحاصرة تبدو "مُحررة" بعدسات مصوريها

GMT 11:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب
 صوت الإمارات - تعرف على أفضل أماكن السياحة في "بودابست" للشباب

GMT 06:42 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

اكتشاف إصابة لاعب آرسنال بكورونا قبل مواجهة سيتي

GMT 01:09 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

كورونا يضرب 5 لاعبين من رد ستار بلجراد

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

إصابة تومي يوريتش مهاجم أستراليا بكورونا

GMT 05:04 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

ريال مدريد يعترض على جدول الدوري ويشتكي لـ«الليجا»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates