السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة
آخر تحديث 14:07:44 بتوقيت أبوظبي

رأى أنّ سياسات حركة "حماس" أفقدتها تعاطف الشَّعب المصريّ

السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة

المرشح للرئاسة المصرية عبد الفتاح السيسي
القاهرة – أكرم علي

أكَّد المرشَّح للرِّئاسة المصريّة عبد الفتَّاح السِّيسي أنّ مصر حريصة على تحقيق السَّلام في المنطقة من خلال وجود دولة فلسطينيَّة عاصمتها القدس الشرقيَّة.
واعتبر السِّيسي خلال حوار متلفز مع قناة "سكاي نيوز عربيَّة" مساء الاثنين، أنّ مواقف حماس أفقدتها التّعاطف من جانب الشَّعب المصريّ، مشيرًا إلى أنّ "حماس" بسياساتها ومحاولة تحميل مصر أزمة حصار قطاع غزَّة، وبناء الأنفاق التي استغلت في القيام بعمليات إرهابيّة ضد مصر، أوصل التعاطف مع القضية الفلسطينية لأدنى مستوى لها في الشارع المصريّ.
ولفت السِّيسي إلى أن دعم مصر للقضية الفلسطينية سيتواصل وسيستمر من خلال دعم السلطة الفلسطينية، مشيرًا إلى أن هناك فرصة حقيقية لتحقيق السَّلام في المنطقة وأن تعيش إسرائيل بشكل طبيعي في المنطقة من خلال قبولها بالمبادرة العربية.
وأشار السِّيسي إلى أن قوة الدول الأخرى في منطقة الشرق الأوسط ترجع لضعف الدول العربية، مشيرًا إلى أن قوة العرب في وحدتهم وهذا ما يسعى إليه وما تحقق جزء منه من خلال جعل القوى العربية في خدمة بعضها ولحماية الأمن القومي العربي.
وردًّا على سؤال عمَّا ستفعله مصر "في حالة حدوث اعتداء على أيّ دولة عربيّة؟" أكَّد السِّيسي أن الجيش المصريّ أينما وقع التهديد فإنه سيسرع إلى مواجهته، أو على حدّ قوله بالعاميَّة المصريّة: "مَسَافَة السِّكَّة" وسيكون الجيش المصريّ هناك، حسب وصفه، وأنه لا توجد دولة عربية يتم تهديدها والجيش المصريّ متواجد.
 ودعا المرشّح للرئاسة المصريّة أن لا تكون علاقة مصر بالأمريكان على حساب الروس أو العكس، وأشار إلى أن هناك تطورًا فى العلاقات المصريّة الدولية ولا بد أن تحافظ مصر على علاقتها دون أن يكون ذلك على حساب الآخرين.
وأوضح السِّيسي أن العلاقات مع إثيوبيا يجب أن تكون طيبة، وأيضًا مع بقيّة دول أفريقيا، وأنه يجب أن تكون العلاقة بين مصر وأفريقيا والعرب قائمة على المصلحة والتصالح، مشيرًا إلى أن مصر تتفهم ما تريده إثيوبيا من تطور ورخاء لشعبهم، ولكن على أثيوبيا أن تعلم أيضًا أن الاقتراب من المياه في مصر مسألة حياة أو موت، مؤكِّدًا أن مشروع سدّ النهضة يحتاج لمزيد من الدراسة، لمعرفة مدى نفعه وضرره على مصر والسودان.
وعن العلاقات المصريّة العربيّة أشار السّيسي إلى أن مصر تحترم دولة الجزائر شعبًا وحكومةً، مشيرًا إلى أنه لم يهدّد بضرب الجزائر، كما أوضح أن مصر متفهمة للاضطرابات في ليبيا، وأنّ الجيش يقوم بعمليات التأمين على مساحة 1200 كيلو متر، موضحًا أن الدول العربية يجب أن تكون يدًا واحدة.
كما أكّد أن العلاقات مع ليبيا والسودان عادية، ولا مشاكل فيها، مشيرًا إلى أنه لا مشكلة بشأن مدينة حلايب وشلاتين، مؤكّدًا أنهما مصريّتان.
وشدّد السِّيسي على أن الضمانة الحقيقية لتحقيق الأمن القومي العربي أن نحفظ ونحمي بعضنا البعض وقدرتنا المجمعة تستطيع تحقيق ذلك، وأن مصر عادت لأشقائها، وأنها أصبحت جاذبة للاستثمار العربي والأجنبي، مشيرًا إلى أن مصر تحتاج إلى جهد كبير.
وكشف أنه لن يبادر لتسوية الخلاف مع قطر، لأن مصر لم تبدأ الخلاف مع أي دولة، وأن الآخرين يجب ألا يسعوا لأي خلاف مع مصر، مؤكدًا أنه لن يستطيع أحد أن يتدخل في شؤون مصر مرة أخرى.
وعن العلاقات مع تركيا أشار السيسي إلى أن مصر علاقتها مع الشَّعب التركي جيدة، وأن الحكومة التركية عليها الاعتراف بإرادة الشّعب المصريّ، وأن الجيش تحرك لحماية الشَّعب المصريّ، وأن الجانب التركي هو الذي عليه أن يعمل على إصلاح العلاقات مع مصر.
كما أكّد على أنه يجب إيجاد حل سلمي للأزمة السورية، لأنها أصبحت بؤرة جاذبة للإرهاب، مشدِّدًا أن يكون المخرج ليس على حساب وحدة سوريا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة السِّيسي يؤكِّد استعداد الجيش المصريّ لصدّ العدوان على أيّ دولة عربيّة



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates