أمل القبيسي أول امرأة عربية تتمكن من تولي رئاسة البرلمان بالتزكية
آخر تحديث 15:38:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
إصابة وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي بفيروس كورونا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ترحب بموقف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الداعم لوقف إطلاق النار في ليبيا وخصوصا في سرت عقيلة صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يدعوان لوقف أي تدخلات سلبية لأطراف دولية في ليبيا ودعم العملية السياسية المحكمة الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري تصدر حكمها في 7 أغسطس رئيسة بوليفيا جانين آنييز تعلن إصابتها بفيروس كورونا "الصحة" تعلن 445إصابة جديدة بفيروس كورونا و568 حالة شفاء ووفاة واحدة وزير الخارجية المصري يؤكد لن نسمح بتهديد أمننا من قبل الميليشيات وزير الخارجية المصري يؤكد أن تنظيم داعش عاد للظهور في عدة مدن ليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن تؤكد لا مكان للمرتزقة في الأراضي الليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن يعلن التطورات والحشود العسكرية في محيط سرت تثير قلقنا
أخر الأخبار

أكدت نجاح برنامج تمكين المرأة وانتخابها يعد شهادة للإمارات

أمل القبيسي أول امرأة عربية تتمكن من تولي رئاسة البرلمان بالتزكية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أمل القبيسي أول امرأة عربية تتمكن من تولي رئاسة البرلمان بالتزكية

أمل عبدالله القبيسي
أبوظبي – صوت الإمارات

تتولى أمل عبدالله القبيسي، رئاسة البرلمان الإماراتي، لتصبح أول امرأة تجلس على قمة السلطة التشريعية في الإمارات والعالم العربي بالتزكية بعد عملها كمهندسة وأستاذة في جامعة الإمارات.

وفي منطقة الخليج العربي التي تهيمن على مجتمعاتها نظرة محافظة للمرأة والأدوار التي يتعين عليها ممارستها، بدا أن تولي القبيسي رئاسة المجلس الوطني الاتحادي (البرلمان) خروج عن المألوف.

وسبقت الإمارات، التي تصر على انتهاج مسار مختلف، أغلب الدول العربية التي اعتادت في السابق أن تصبح المرأة فيها عضوًا في البرلمان، لكنها لم تتول من قبل رئاسته، ويتشكل المجلس الوطني الاتحادي من 40 عضوًا يتم انتخاب نصف أعضاء المجلس من قبل الهيئات الانتخابية، بينما يتم تعيين النصف الآخر.

وتعيد القبيسي إلى الأذهان مرحلة بدأتها عام 1957 راوية عطية التي تمكنت عبر الانتخاب من أن تصبح أول برلمانية عربية بدخولها إلى البرلمان المصري، ومنذ ذلك الحين انتقلت المرأة العربية من المطالبة بتولي بعض المناصب إلى ممارستها، وهذا ما تأمله أمل القبيسي التي غالبًا ما ستنتقل تجربتها هي أيضًا إلى دول خليجية وعربية أخرى، مازالت تكافح لتوسيع مشاركة المرأة في أدوار أكثر فعالية في المجتمع، لكنها تواجه مقاومة شرسة من رجال دين محافظين وتقاليد تعرقل أي إصلاحات مجتمعية هي بطيئة بالفعل.
وفي السعودية المجاورة، تمكنت المرأة هذا العام من دخول مجلس الشورى السعودي لأول مرة عقب إقرار العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز إصلاحات سياسية واسعة على وقع الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت المنطقة عام 2011.
وحافظت أيضًا النائبة العمانية نعمة البوسعيدية على مقعدها كامرأة وحيدة في مجلس الشورى العماني في الانتخابات التي أجريت في عموم السلطنة الشهر الماضي.
وبتولي القبيسي، التي سبق أن عُينت نائبًا لرئيس المجلس الوطني، هذا المنصب الذي يمثل السلطة الرابعة في الإمارات، تكون أبوظبي قد رسخت منهجًا مجتمعيًا مغايرًا قد تتمكن من خلاله من قيادة باقي الدول العربية، رغم النزاعات الدامية التي تغرق الكثير منها، نحو انفتاح وتحرر كبيرين.

وقالت القبيسي، إن انتخابها شهادة للإمارات، وإن "برنامج تمكين المرأة في الدولة آتى ثماره”، مضيفة "يجب أن نشحذ الهمم للوصول بدولتنا وشعبنا إلى أعلى القمم، أمامنا تحد بإشراك جميع أبناء الوطن في العمل البرلماني".

وكانت القبيسي أول إماراتية تفوز بعضوية المجلس الوطني الاتحادي في الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2006، والرئيسة الجديدة للمجلس الوطني، حاصلة على شهادة البكالوريوس في مجال الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات عام 1993، قبل أن تحصل على شهادة الدكتوراه بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى في المجال نفسه من المملكة المتحدة عام 2000، وانتقلت بعد ذلك للعمل كعضو في هيئة التدريس في كلية الهندسة في جامعة الإمارات، لمدة ست سنوات.

وباستثناء تونس، التي تهيمن النساء فيها على 31 بالمئة من مقاعد البرلمان، لم تشهد البرلمانات العربية مشاركة معبرة واقعيًا عن حجم تمثيل المرأة في المجتمع، حتى اللجان الفرعية داخل البرلمانات العربية لم تتول رئاستها نساء من قبل، رغم ميلاد بعضها من رحم احتجاجات شعبية عارمة طالبت بحقوق سياسية أوسع للمرأة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمل القبيسي أول امرأة عربية تتمكن من تولي رئاسة البرلمان بالتزكية أمل القبيسي أول امرأة عربية تتمكن من تولي رئاسة البرلمان بالتزكية



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - صوت الامارات
تألقت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بإطلالاتها العصرية خلال زيارة لها إلى بيت البركة وبيت الورد في منطقة أم قيس التي تقع في شمال الأردن، برفقة إبنتها الأميرة إيمان، وأطلت الملكة رانيا بقميص ساتان بلون الفوشيا من Off-White بسعرألف دولار أمريكي، كما انتعلت حذاء سنيكرز من Adidas بسعر 100 دولار أمريكي. ونسّقت ملكة الأردن إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة، وارتدت نظارات شمسية من Chanel، تميّزت بشكلها المدوّر، واعتمدت تسريحة الكعكة الفوضوية والعفوية، وتميزت بمكياج ناعم وعملي ارتكز على ظلال العيون الترابي وأحمر الشفاه اللامع. ونشرت الملكة رانيا على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور من زيارتها لأم قيس، برفقة ابنتها إيمان، وكتبت معلقة: "جلسة ما بتنتسى اليوم في بيت البركة وبيت الورد مع إيمان وأ...المزيد

GMT 08:27 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 صوت الإمارات - صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates