أوباما يؤكد جاهزية الولايات المتَحدة لملاحقة داعش في ليبيا والبنتاغون يُراقب
آخر تحديث 13:09:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كارتر يكشف عدم اتخاذ واشنطن قرارًا ببدء عمل عسكري في المنطقة

أوباما يؤكد جاهزية الولايات المتَحدة لملاحقة "داعش" في ليبيا والبنتاغون يُراقب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أوباما يؤكد جاهزية الولايات المتَحدة لملاحقة "داعش" في ليبيا والبنتاغون يُراقب

رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما
واشنطن - رولا عيسى

أعلن رئيس الولايات المتحدة الأميركية باراك أوباما أن بلاده مستعدة لملاحقة متطرفي تنظيم "داعش" حتى بعد وصولهم إلى ليبيا إذا لزم الأمر، بينما كشف البنتاغون عن مراقبته للوضع في هذا البلد "بعناية فائقة". وترأس أوباما، اجتماعًا لمجلس الأمن القومي خُصِص لبحث الوضع في ليبيا وتخشى الدول الغربية الكبرى من أن يشكل الفراغ الدستوري أرضًا خصبة لنمو التنظيم المتطرف.
 
وذكر البيت الأبيض في ختام الاجتماع الذي عقد الخميس، أن "الرئيس شدد على أن الولايات المتحدة ستواصل مهاجمة متآمري تنظيم "داعش" المتطرفين في أي بلد وجِدوا". وأضاف أن "الرئيس طلب من فريقه للأمن القومي مواصلة جهوده الرامية لتعزيز الحكم الرشيد في ليبيا ودعم جهود مكافحة التطرف فيها وفي دول أخرى حيث يسعى "داعش" إلى ارساء وجود له".
 
وقال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، في وقت سابق الخميس، إن واشنطن لم تتخذ بعد قرارًا ببدء عمل عسكري في ليبيا، حيث يستغل "داعش" الفوضى السياسية والأمنية لتعزيز نفوذه، لكنها "تراقب الوضع بعناية فائقة".  ووجَه كارتر كلامه للصحافيين وذكر "إن البنتاغون يستعرض الخيارات لما يمكننا القيام به في المستقبل". وأضاف، "نحن نراقب الوضع بعناية فائقة، وهناك أمور كثيرة تجري الآن بهذا الشأن، ولكننا لم نتخذ أي قرار للقيام بعمل عسكري هناك». وأوضح، "نحن نتطلع إلى مساعدة الليبيين للسيطرة على بلادهم، وبطبيعة الحال، فإن الولايات المتحدة ستدعم الحكومة الليبية عندما ستُشكَّل".
 
وأشاد كارتر برغبة ايطاليا في قيادة الجهود الدولية الرامية لمساعدة الليبيين، مؤكدًا استعداد واشنطن لمؤازرة روما في هذا المسعى. كما أكد وزير الدفاع الأميركي على أن بلاده تريد منع تحول ليبيا إلى سورية أخرى أو عراق آخر.
 
وأفادت وزير الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي، بأن الدول الغربية مستعدة لقتال "داعش" في ليبيا حتى إذا أخفق الليبيون في تشكيل حكومة موحدة قريبًا. وكانت بينوتي قالت في اجتماع لوزراء دفاع الدول الغربية المشاركة في التحالف المناوئ لـ "داعش" في باريس الأسبوع الماضي إن هناك اتفاقًا كاملًا على أن أي حكومة موحدة تتشكل في ليبيا ستطلب المساعدة في قتال المتشددين لتفادي إذكاء "الدعاية الجهادية" بحدوث غزو غربي جديد.
 
وأشارت إلى أن التنظيم "يزداد قوة في هذا الفراغ السياسي الأمر الذي دفع إيطاليا وحلفاءها للاستعداد لوضع طارئ". وأضافت بينوتي، "في الشهر الماضي عملنا بدأب أكبر مع الأميركيين والبريطانيين والفرنسيين".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يؤكد جاهزية الولايات المتَحدة لملاحقة داعش في ليبيا والبنتاغون يُراقب أوباما يؤكد جاهزية الولايات المتَحدة لملاحقة داعش في ليبيا والبنتاغون يُراقب



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates