أوباما يجتمع الأربعاء مع الملك سلمان في الرياض والشأن اليمني والتهديد الإيراني محورها
آخر تحديث 02:58:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

وزير الدفاع الأميركي وصل الى أبو ظبي للتحضير للقمة الأميركية الخليجية الخميس

أوباما يجتمع الأربعاء مع الملك سلمان في الرياض والشأن اليمني والتهديد الإيراني محورها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أوباما يجتمع الأربعاء مع الملك سلمان في الرياض والشأن اليمني والتهديد الإيراني محورها

الرئيس الأميركي باراك أوباما
أبو ظبي - سعيد المهيري

 يغادر الرئيس الأميركي باراك أوباما واشنطن ليل غد الثلثاء متوجهاً إلى الرياض، حيث سيعقد قمة ثنائية مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يوم الأربعاء عشية القمة الموسعة مع زعماء دول مجلس التعاون يوم الخميس.

وتحضراً لمحادثات القمة بدأ وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أمس الى أبوظبي، معلناً أن الولايات المتحدة تراقب تنفيذ إيران لبنود الاتفاق النووي، وتأمل في أن تلتزم وقف النشاطات العدائية التي تثير قلق شركاء الولايات المتحدة وأصدقائها في الخليج.

وأكد كارتر وهو يخاطب القوات الأميركية الموجودة في الامارات، أن "وجودهم جزء من منظومة الردع للنفوذ الإيراني". ووصل كارتر إلى أبوظبي أمس، في مستهل جولة خليجية يختتمها الخميس بحضور قمة الرياض.

وكشفت مصادر مطلعة عن أن قمة الرياض بين الرئيس الأميركي باراك أوباما وزعماء دول مجلس التعاون الخليجي الخميس في الرياض، ستبحث تفصيلاً في تطورات الوضع في اليمن وجهود البناء على وقف إطلاق النار، للإعداد لمرحلة ما بعد الحرب.

وقالت مصادر ديبلوماسية، إن دول مجلس التعاون الخليجي أعدت اقتراحات للقمة، وأن جزءاً كبيراً منها يتعلق بالوضع في اليمن. وأوضحت أن جهود إعادة الإعمار في اليمن ضمن البنود التي يريد مجلس التعاون ضمان مناقشتها، كي يكون عبء إعادة الإعمار دولياً وليس محصوراً بدول الخليج.

ومن المنتظر حسب المصادر ذاتها أن تُسرع قمة الرياض في تطبيق التزامات اتفاق "كامب ديفيد" الاميركي الخليجي، خصوصاً في أمور الدرع الباليستي والأمن البحري. واستوجب هذا الأمر زيارة يقوم بها وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إلى السعودية غداً الثلاثاء تسبق وصول أوباما.

 

وأوضح نائب رئيس معهد "الخليج العربي" في واشنطن السفير الأميركي السابق ستيفن ساش في حديث صحافي، أن القمة ستبحث في قضايا جوهرية على رغم التباعد الشخصي مع أوباما. وتوقع أن يوضح الرئيس الأميركي بداية لزعماء الخليج ما قصده في بعض آرائه المثيرة للجدل حول إيران لمجلة "أتلانتيك"، قبل الخوض في الأمور الجوهرية.

وقال ساش إن "المصالح المشتركة ستتغلب على أي خلافات ثانوية بين المجتمعين"، معتبراً أن "الطرفين بحاجة أحدهما للآخر، وغياب العشق لا يعني غياب المصالح". وتوقع الخبير ان أن يحتل الملف الإيراني جانباً مهماً من القمة، خصوصاً مع فشل الاتفاق النووي في كبح تدخلات إيران الإقليمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يجتمع الأربعاء مع الملك سلمان في الرياض والشأن اليمني والتهديد الإيراني محورها أوباما يجتمع الأربعاء مع الملك سلمان في الرياض والشأن اليمني والتهديد الإيراني محورها



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تخطف الأنظار في أحدث ظهور لها بجولة مع ابنتها

واشنطن - صوت الامارات
يبدو أن النجمة العالمية انجلينا جولي، قررت أن ترسل رسالة الي متابعها دون أن تتحدث عن أهمية إرتداء ماسك الوجه، للحماية من فيروس كورونا، حيث ظهرت للمرة الثانية علي  التوالى برفقة ابنتها فيفيان البالغة من العمر 11 عامًا في لوس أنجلوس هما تتجولتان . وحرصت النجمة السينمائية البالغة من العمر 45 عامًا وفتاتها الصغيرة اقنعة الوجه اثناء اداء مهامهم كما ظهرت جولي ترتدي ماسك رمادي وفستان من اللون بني وشعر غامق منسدل، في حين ارتدت ابنتها ماسك اسود ولوك كاجول تيشرت وبنطلون جينز. وكانت قد التقطت عدسات المصورين ظهور النجم العالمي براد بيت أثناء خروجه من منزل زوجته السابقة النجمة العالمية أنجلينا جولي، فى مدينة لوس أنجلوس الأمريكية بعد زيارة استغرقت ساعتين الثلاثاء. ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فإن النجم صاحب الـ 56 عاما، خرج مسر...المزيد

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 10:10 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

يوميات كاتب قصص رعب لها طعم خاص

GMT 23:41 2018 السبت ,03 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 02:21 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أفضل روايات عام 2018 في قائمة الـ"نيويوركر"

GMT 08:31 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

لماذا يكذب طفلك؟

GMT 06:08 2018 الأحد ,01 تموز / يوليو

إليك أفضل طرق تربية الاطفال عمر سنتين

GMT 19:24 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

حسين الجسمي يتألق في حفل هلا فبراير
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates