إجبار أحد عناصر داعش على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي
آخر تحديث 21:21:51 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توقيف عبدالرضا لاتهامه بقتل60جنديًا في مذبحة قاعدة "سبايكر" الجوية

إجبار أحد عناصر "داعش" على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إجبار أحد عناصر "داعش" على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي

أحد عناصر "داعش"عدنان عبدالرضا
بغداد ـ نجلاء الطائي

اضطر أحد مقاتلي "داعش"، المتهم بذبح 60 جنديًا في واحدة من أبشع عمليات الإعدام الجماعي التي نفذها تنظيم "داعش"، عدنان عبدالرضا، على مضغ حذاءه أثناء ظهوره أمام الكاميرات في مؤتمر صحافي في العراق.

وألقى القبض على المتهم عبدالرضا، بسبب دوره في مذبحة قاعدة "سبايكر" الجوية الدموية، التي راح ضحيتها 770 من طلاب سلاح الجو العراقي العُزل، حيث تم قتلهم ودفنهم من قبل عناصر تنظيم "داعش" المتطرف.

 

واستخدمت المحكمة العراقية صور الأقمار الصناعية لتحديد موقع القتل، وكذلك شريط الفيديو الدعائي الخاص بـ"داعش" لعمليات القتل كدليل للحكم بإعدام 24 من أعضاء "داعش" لدورهم في تلك المذبحة، واتهم عبدالرضا بقتل 60 جنديًا من الضحايا بنفسه، ومن المتوقع أن يواجه حكمًا بالإعدام، إلا أن قوات الأمن العراقية لم تؤكد ذلك.

وأُجبر المتهم على التحدث لعدد من وسائل الإعلام العراقية. وأوضح أحد الإعلاميين أنَّ المتهم اعترف بقتل 60 طالبًا في قاعدة "سبايكر" الجوية، وبكونه عضوًا في تنظيم "داعش"، وأنَّه، برفقة رجل آخر، أخذ 50 طالبًا ووضعهم على الأرض ثم أطلق النيران على رؤوسهم. وألقى القبض عليه جنوب مدينة البصرة العراقية.

وأثناء المقابلة؛ ادعى الإعلامي، أنَّ المتهم عبدالرضا كان عضوًا في تنظيم "القاعدة" في العام 1996، وأنَّه انضم حديثًا إلى "داعش"، وبعد أيام من احتلال تكريت في حزيران/ يونيو 2014، أعلن "داعش" عن إعدام 1700 من أفراد الجيش العراقي "الشيعيين"، الذين كانوا يحاولون الهروب من هجمات التنظيم. وبدأ التنظيم بنشر الصور ومقاطع الفيديو البشعة التي أظهرت رجالا مكبلين بالأغلال معا ويتم إطلاق النيران على رؤوسهم قبل إلقاء جثثهم في خنادق ضحلة.

ويظهر مقطع الفيديو الذي نشر، في وقت سابق من هذا الشهر، مجموعة من الطلاب العسكريين وهم مكبلي الأيدي ويتم اقتيادهم إلى موقع بالقرب من المعسكر الذي استخدم ليكون قاعدة للجيش الأميركي، ثم تم إلقائهم على الأرض وإمطارهم بوابل من الرصاص، وقد ظهر في الفيديو أحد زعماء "داعش" المجهولين مرتديا زى الجماعة وموجها رسالة، قائلًا: "هذه رسالة أوجها للعالم كله لاسيما أولئك الذين يرفضون الإسلام وأقول لهم نحن قادمون". ومن بين المشاهد الروعة التي ظهرت في مقطع الفيديو طفلا يطلق النيران على رأس رجلين على ضفاف نهر دجلة وهما يتوسلان إليه بالرحمة.

وكان الاعتقاد السائد أنَّه جرى ذبح 190 جنديًا عندما اجتاح تنظيم "داعش" بلدة تكريت، مسقط رأس صدام حسين، إلا أنَّ الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية كشفت 3 مواقع جديدة لتنفيذ المذبحة وثلاثة أضعاف عدد القتلى. وساعدت تلك الصور وروايات شهود العيان في إدانة 24 من أفراد "داعش"، وجميعهم مواطنين عراقيين، بارتكاب تلك المذبحة.

ودفع المتهمون ببراءتهم من تهم القتل وكونهم جزءًا من تنظيم "داعش"، موضحين أنَّه تم تعذيبهم من قبل القوات العراقية للاعتراف. وأثناء محاكمة المتهمين اقتحم أقارب الضحايا قاعة المحكمة وألقوا الزجاجات والأحذية على المتهمين، الذين تم تأمينهم داخل قفص الاتهام.

يُذكر أنَّ أحكام الإعدام لم يتم تنفيذها في الحال، إذ أنها ما زالت تنتظر الموافقة عليها من قبل المحكمة العليا. وتشير التقارير إلى أنّ الحكومة العراقية ما زالت تسعى للقبض على 604 آخرين مشتبه بصلتهم بالحادث، وقد تم استخراج 600 جثة من مواقع الإعدام الجماعية منذ أن استعادت قوات التحالف بلدة تكريت في شهر نيسان/ أبريل، إلا أنَّه تم إلقاء العديد من الضحايا فى نهر دجلة. ومن جانبها بدأت فرق الطب الشرعي مهمة مروعة في الكشف عن جثث المجندين الشباب على ضفاف النهر.

وبعد ما يقرب من 10 أشهر تُركت العائلات المنكوبة وهى تتساءل عن مصير جثث أبنائها، وكانت القرائن الوحيدة لديهم هي مقاطع الفيديو المنشورة بواسطة المتطرفين على مواقع التواصل الاجتماعي. وبجانب دعوة المرشد الشيعي الأعلى في البلاد السيستاني، العراقيين إلى القتال ضد "داعش"، ساهمت مذبحة "سبايكر" في تجنيد كتلة من المتطوعين "الشيعة" لمحاربة التنظيم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجبار أحد عناصر داعش على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي إجبار أحد عناصر داعش على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجبار أحد عناصر داعش على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي إجبار أحد عناصر داعش على مضغ حذاءه خلال ظهوره على شاشة التلفزيون العراقي



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates