إمرأة إيزيدية تتحدث عن تجارب مخيفة في الاغتصاب من قبل مقاتلي داعش
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التنظيم يجبر النساء الحوامل على الخضوع لإجراء عمليات إجهاض

إمرأة إيزيدية تتحدث عن تجارب مخيفة في الاغتصاب من قبل مقاتلي "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إمرأة إيزيدية تتحدث عن تجارب مخيفة في الاغتصاب من قبل مقاتلي "داعش"

الاغتصاب من قبل مقاتلي "داعش"
بغداد - نجلاء الطائي

كشفت فتيات إيزيديات تم إطلاق سراحهن، أن النساء اللواتي تعرضن إلى الاختطاف والبيع كسبايا للجنس من قبل مقاتلي تنظيم "داعش" تم إجبارهن على الخضوع لإجراء عمليات إجهاض وهن في أشهر الحمل، تاركين إيّاهن غير قادرات على الحركة أو الحديث.

وأضافت الفتيات أن مقاتلي "داعش" كانوا يجلبون معهم أطباء أمراض النساء إلى أسواق النخاسة في منطقة سنجار في العراق، وهناك تتعرض النساء الإيزيدات الحوامل إلى عمليات إجهاض مؤلمة حتى يمكن استخدامهن في الجنس.

 

ومن جانبها أوضحت بشرى البالغة من العمر (21 عامًا) بأن صديقتها كانت في الشهر الثالث من الحمل عندما تعرضت إلى الاختطاف وإجبارها من قبل "داعش" على إنهاء الحمل، ليتم بعد ذلك إرجاعها.

وأضافت بشرى لـ "السي إن إن" أنها عندما سألت صديقتها عن ما حدث لها وكيف قاموا بذلك، أجابت أن الأطباء أخبروها بضرورة عدم التحدث نظرًا لأنها كانت تنزف بشدة في أعقاب إجراء عملية الإجهاض، والتي تركتها تعاني الكثير من الألم وبات من الصعب عليها التحدث أو السير.

وعلى جانب آخر أفادت فتاة شابة أخرى تدعى نور وهي من الإيزيديات اللواتي تمكن من الهرب بأن المقاتل الذي بيعت له انتظر يومين قبل أن يفرض نفسه عليها، كما أظهر لها خطابًا يوضح بأن أي امرأة مختطفة سوف تصبح مسلمة في حال تم اغتصابها من قبل عشرة مقاتلين منتمين لـ "داعش".

وتابعت خلال حديثها إلي "سي إن إن" بأنه شرع في اغتصابها قبل تمريرها إلى 11 من زملائه المقاتلين الذين فرضوا أنفسهم عليها.

 

وتعد نور وبشرى من بين مئات النساء الإيزيديات اللواتي تعرضن إلى الاغتصاب الوحشي والتعذيب في أعقاب اختطافهن من قبل "داعش"، حيث قام مقاتلو التنظيم بذبح ما يزيد عن 5 آلاف من الإيزيديين، فضلًا عن أسر ما يقرب من 500 آخرين من النساء والأطفال وذلك في منطقة سنجار بعدما اعتبرهم المتشددون "عبدة للشيطان" مع تخييرهم ما بين اعتناق الديانة الإسلامية أو القتل.

وتمكن من الفرار من لم يقع أسيرًا لهذا التنظيم المتطرف، بعدما هرب ما يزيد عن 400 ألف إيزيدي من منطقة سنجار العراقية وسهل نينوي، وذلك بمساعدة الولايات المتحدة والضربات العراقية على القوات التابعة للتنظيم، وهم الآن يقيمون في مناطق تسيطر عليها حكومة إقليم كردستان في العراق.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إمرأة إيزيدية تتحدث عن تجارب مخيفة في الاغتصاب من قبل مقاتلي داعش إمرأة إيزيدية تتحدث عن تجارب مخيفة في الاغتصاب من قبل مقاتلي داعش



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates