إيران تحذّر من انحراف بوصلة الحرب الدوليّة نحو القوّات الحكوميّة السوريّة
آخر تحديث 13:02:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" يسيطر على السجن المركزي في مدينة عين العرب "كوباني"

إيران تحذّر من انحراف بوصلة الحرب الدوليّة نحو القوّات الحكوميّة السوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إيران تحذّر من انحراف بوصلة الحرب الدوليّة نحو القوّات الحكوميّة السوريّة

تنظيم "داعش"
دمشق ـ ميس خليل

يستمر الجدل الدولي في شأن طرح الحكومة التركية إنشاء منطقة عازلة شمال سورية، حتى أنَّ حرب التصريحات وصلت لحد تهديد إيران لإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية وتركيا، بأنَّ أي انحراف في بوصلة الحرب على "داعش"، وتحولها في اتجاه الحكومة السورية، ستكون عواقبه وخيمة، حسب مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، فيما شنّت طائرات التحالف الدولي تسع غارات على مواقع تنظيم "داعش"، في محيط مدينة عين العرب "كوباني".

وأكّد الناطق باسم الحكومة الروسية أنَّ "إنشاء منطقة عازلة لن يتم إلا بقرار من مجلس الأمن الدولي"، مشيرًا إلى أنَّ "سيناريو ليبيا لن يعاد في سورية"، فيما أعلنت الحكومة السورية، على لسان وزير الشؤون الاجتماعية كندة الشماط، أنَّ "الحكومة لن تتخلى عن المواطنين السوريين في عين العرب، وأنهم في صميم اهتمامها".

وميدانيًا، تواترت أنباء عن سيطرة تنظيم "داعش" على السجن الرئيسي في مدينة عين اعلرب "كوباني"، وفيما يؤكد تنظيم "داعش" سيطرته على معظم أحيائها، ترجح مصادر ميدانية كردية تواجد قوات الحماية الكردية في قلب المدينة حتى الأن.
وكثف التحالف الدولي غاراته على عين العرب، صباح الجمعة، حيث قصف السجن الرئيسي.
يأتي هذا فيما أشارت مصادر محليّة في ريف دمشق إلى أنَّ "الخلاف بين الفصائل في الغوطة سيؤدي حتمًا إلى سقوط كل البلدات بالطريقة نسها".

وتتقدم القوات الحكومية على محاور زملكا وعربين والمتحلق الجنوبي، فيما شهدت عربين قصفًا عنيفًا جدًا من الطائرات الحربية، أدى إلى مقتل أكثر من 38 شخصًا، بينهم مدنيين.

ونشرت تنسيقات الغوطة صورًا للقتلى، واتهمت القوات الحكومية بارتكاب مجزرة، وتعمد قصف المدنيين، ونعت الفصائل المسلحة 19 من مقاتليها، قتلوا على جبهة جوبر في مدينة دمشق.

وفي القلمون، درات معارك في جرود رنكوس بين فصائل تابعة لـ"جبهة النصرة"، وفصائل إسلامية من جهة، والقوات الحكومية وعناصر "حزب الله" اللبناني من جهة أخرى، ولم يتمكن أي طرف من تحقيق تقدم.

إلى ذلك، بثّ التلفزيون الرسمي السوري تقاريرًا مباشرة على الهواء من منطقة رنكوس، وأكّد سيطرة الجيش الحكومي وعناصر "حزب الله" على كامل المنطقة.

وأبرز الناطق باسم الجيش أنّ "العملية في رنكوس والقلمون مستمرة"، مشيرًا إلى أنَّ "الفصائل المسلحة، على انتماءاتها كافة، ستقضي الشتاء في الجرود العالية، ولن تتمكن من السيطرة على أية قرية صغيرة أو مزرعة".

وفي دمشق، تبدو معركة جوبر شبه منتهية، ووصلت القوات الحكومية إلى دوار المناشر، ومحيط جامع طيبة، تحت غطاء ناري كثيف، يسمع صداه في جميع أنحاء العاصمة.

وكشف مصدر في القوات الحكومية أنّ "منطقة جوبر قد قسمت إلى 4 قطاعات، كلها محاصرة ومعزولة عن بعضها"، مؤكدًا أنّ "العمليات الجارية هدفها تمشيط المنطقة وتفجير كل المباني المفخخة".

وناشدت فصائل من "جيش الأمة"، في بيان لها، جميع المقاتلين في الغوطة "التوجه إلى منطقة جوبر، لصد ما سمته بـ(السيل الجارف)".

وحمّل البيان المتخاذلين المسؤولية عن سقوط جوبر الحتمي، ومن قبلها عدرا والمليحة، متّهمًا "جيش الإسلام" بـ"بيع دماء الشهداء"، حسب تعيبر البيان.

وشهدت بلدة ميدعة شرق دوما اشتباكات عنيفة بين فصائل "جيش الأمة" و"شهداء الغوطة" من جهة ومسلحي "جيش الإسلام" من جهة أخرى.

ومن الجنوب السوري أيضًا، أطلقت القوات الحكومية صواريخ وبراميل متفجرة على مدينة الحارة، في درعا، والتي سيطرت عليها القوات الحكومية، ما أدى لسقوط العديد من القتلى، منهم سيدتان وستة أفراد من عائلة واحدة.

وتستمر معركة "ذات السلاسل"، بين فصائل "الجيش الحر" وفصائل إسلامية من جهة والقوات الحكومية من جهة أخرى، لطرد القوات الحكومية من درعا البلد، لكنها لم تحقق تقدمًا على هذا الجانب، وما زالت المعارك مقتصرة على ريف درعا، في مناطق النعيمة وجاسم والصنمين.

وقصفت طائرات القوات الحكومية قرى قريبة من الشريط الحدودي في الجوﻻن المحتل، لاسيما بلدتي كودنة والبريقة، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيران تحذّر من انحراف بوصلة الحرب الدوليّة نحو القوّات الحكوميّة السوريّة إيران تحذّر من انحراف بوصلة الحرب الدوليّة نحو القوّات الحكوميّة السوريّة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - صوت الإمارات
أطلت الأميرة رجوة الحسين زوجة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، في الاحتفالات التي اٌقيمت يوم أمس 9 يونيو لمناسبة يوم الجلوس الملكي، واليوبيل الفضي  لتولي الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم، بإطلالة مميزة وساحرة باللون الأحمر، وكانت عبارة عن  ثوب منسق بعناية مدروسة مع كاب من النسيج نفسه، وقد تم تطريز ياقة الثوب بألون العلم الأردني، فيما زخرفت العباية المفتوحة بكاملها بخيوط فضية ورسوم مع عناية خاصة بالتطريز للتصميم من الجهة الخلفية للثوب. وقد اكتفت الأميرة بأقراط ماسية مع خاتم مطعم بحجر كبير من الألماس، واعتمدت تسريحة شينيون طبيعية أظهرت رقي الثوب الذي اعتمدته والتطريز الذي يتضمن رسالة ومغزى وطنياً. وبدورها أعربت المصممة هنيدة صيرفي عن افتخارها باختيارها لتصميم زي الأميرة رجوة الحسي...المزيد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 15:51 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

32 عملًا سينمائيًا في المهرجان الوطني للفيلم القصير

GMT 20:22 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

البوت يتربع على عرش الموضة الرجالي

GMT 02:26 2016 الخميس ,24 آذار/ مارس

Elie Saab يطلق عطره الجديد Rose Couture

GMT 13:16 2013 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

نفوق أطول هر منزلي في العالم

GMT 13:10 2013 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة دكتوراة تؤكد قدرة الإمارات على إستضافة أكبر المعارض

GMT 01:43 2012 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

السخانات الشمسية إجبارية في زايد

GMT 07:47 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

صدور كتاب "فقه الخلافة وتطورها" لعبد الرازق السنهورى

GMT 01:43 2013 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثة حوت ضخم على ظهر شاحنة في جنوب آسيا

GMT 04:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم "Le Dey d’Alger" يقدم أشهى الأطباق التقليدية الجزائرية

GMT 20:18 2016 الخميس ,23 حزيران / يونيو

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل فريق "الوحدة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates