اجتماع رئاسي نيابي اليوم عند معصوم وواشنطن ستطلب من دول الخليج مساعدة العراق في اعماره
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش العراقي يحبط هجوماً لـ"داعش" في الموصل وطائرات التحالف تستهدف مواقعه

اجتماع رئاسي نيابي اليوم عند معصوم وواشنطن ستطلب من دول الخليج مساعدة العراق في اعماره

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اجتماع رئاسي نيابي اليوم عند معصوم وواشنطن ستطلب من دول الخليج مساعدة العراق في اعماره

الجيش العراقي
بغداد- نجلاء الطائي

أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، إنه سيطلب من دول الخليج الأسبوع المقبل المساهمة في جهود إعادة بناء مناطق عراقية دمرت في القتال ضد تنظيم "داعش". وقال إنه "من أجل هزيمة داعش في العراق وسورية سيتعين إعادة بناء هذه الأماكن التي تضررت بشدة ودمرتها ونهبها التنظيم وتعامل معها على نحو سيء" مشيرا الى، إن "العراق سيحتاج إلى مساعدة اقتصادية وسياسية وعسكرية من أجل التعافي".

ولفت وزير الدفاع الاميركي الى أنه "حتى مع تطلعنا لتقديم إسهامات في تلك المجالات الثلاثة يستطيع شركاء الخليج (تقديم اسهامات أيضا) وسنتحدث إليهم بشأن ذلك". وقال كارتر إن واشنطن تبحث عن سبل لتعزيز حملتها ضد "داعش" تشمل ضربات جوية أميركية وقوات أميركية خاصة ورسم استراتيجية لاستهداف المصادر الكبيرة لأموال التنظيم التي تتحصل عليها من مبيعات نفط غير قانونية وضرائب في مناطق تسيطر عليها".

وحول ما يشهده البرلمان العراقي منذ الثلاثاء الماضي من أزمة بعد اعتصام نواب من كتل سياسية مختلفة مطالبين بحل الرئاسات الثلاث واجراء التغيير الوزاري، تجتمع اليوم الاحد، الرئاسات الثلاث وقادة الكتل في منزل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم.

وذكر مصدر نيابي في تصريحات لعدد من وسائل الاعلام، ان " الرئاسات الثلاث و قادة الكتل السياسية يجتمعون اليوم الاحد لمناقشة الازمة النيابية والكابينة الوزارية بدعوة من رئيس الجمهورية فؤاد معصوم".في غضون ذلك، رد حزب الدعوة الاسلامية على الانتقادات الحادة التي وجهها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، على الامين العام للحزب نوري المالكي.

وقال بيان للحزب ، "ليس غريبا على أولئك الذين يحاولون تقمص الإصلاحات وفرض الوصاية وتهديد الشركاء السياسيين بالانقلاب على الحركة الإصلاحية وحرف بوصلتها بإصدار بيانات مشينة تختفي وراء أسماء وهمية مفضوحة وتفتقد إلى ابسط اللياقات الأدبية في التخاطب وافتعال معارك جانبية خشية أن تسير سفينة الإصلاح بالاتجاه الصحيح".

واتهم البيان من اسماهم "أدعياء الاصلاح" انهم " قادوا منظومات القتل والفساد وانتهاك الأعراض والمقدسات الدينية".في اشارة الى واضخة الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.وحمّل البيان، " أولئك المتاجرين بالإصلاحات المسؤولية الكاملة عن وقوع أي خلل أو انحراف في المسيرة الإصلاحية التي لم يعد خافيا على الجميع في داخل العراق وخارجه أنها كشفت عن زيف ادعاءاتهم وشعاراتهم وان تقمصهم للإصلاحات كان بهدف تحقيق مكاسب فئوية ضيقة على حساب المصالح العليا للشعب العراقي".

وأشار البيان الى، أن "كتلة الدعوة النيابية تفاعلت بقوة وإخلاص مع مشروع الإصلاح الذي نعتقد جازمين انه يمثل حجر الأساس في عملية إعادة بناء مؤسسات الدولة ".وتابع، أنه "قلنا بشكل صريح لا لبس فيه ان التعديل الوزاري يجب ان يكون شاملا ويتجاوز المحاصصة الطائفية والحزبية وهو ما تعزز بشكل عملي بامتناع رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي التوقيع على وثيقة(الإصلاح)".

وأوضح ان "مشاركة نواب كتلة الدعوة في اعتصام النواب جاءت بما ينسجم مع رؤيتنا بأهمية وخطورة الحركة الإصلاحية والتي يجب أن تشارك بها جميع الكتل السياسية وفي مقدمتها السلطة التشريعية التي تعد الركن الأساس في التجربة الديمقراطية".وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد هاجم يوم رئيس ائتلاف دولة القانون ورئيس الحكومة السابقة نوري المالكي، وذلك بعد ان أفادت أنباء بوجود وساطة لبنانية للمصالحة بينهما.

وفي هذه الاثناء،بحث رئيس مجلس النواب مع ممثل لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر سبل حل الازمة التي يشهدها البرلمان حاليا باعتصام نواب فيه. وذكر مصدر في مكتب رئيس البرلمان، ان "الجبوري والنائب ضياء الاسدي ممثل الصدر بحثا ايجاد خارطة طريق للاصلاحات و حل الازمة النيابية".

واستقبل رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم رئيس جبهة الحوار الوطني صالح المطلك.وكان الحكيم قد استقبل ،ايضا نائب رئيس الجمهورية الأسبق خضير الخزاعي وشدد على ضرورة تكثيف الحوارات واللقاءات للخروج من الازمة السياسية الحالية".

وكذلك استقبل في مكتبه في بغداد رئيس ائتلاف متحدون اسامة النجيفي وبحثا تطورات عملية الإصلاح والتعديل الوزاري ووثيقة الإصلاح السياسي التي وقعها قادة الكتل السياسية".وبدأ انصار التيار الصدري ، بنصب 75 خيمة في ساحة التحرير وسط بغداد، للبدء باعتصام مفتوح لحين تنفيذ مطالب الإصلاح من قبل الكتل السياسية وتشكيل حكومة التكنوقراط.

هذا وأحبط الجيش العراقي، هجوماً شنه عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي على إحدى قرى جنوب الموصل، في وقت أعلن التحالف الدولي توجيه 15 ضربة في مناطق مختلفة بالعراق.وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش العراقي، في بيان، صدر مساء السبت، إن قيادة الفرقة 15 “تصدت لمحاولة فاشلة قامت بها عصابات داعش الإرهابية صباح هذا اليوم”.

أشارت إلى رصد تجمع لعصابات “داعش” الإرهابية، في قرية الحاج علي جنوب الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، تم توجيه ضربة جوية أسفرت عن تدمير أربعة عجلات مفخخة وقتل أكثر من 30 إرهابياً بينهم من يسمى بـ (قائد جيش العسرة) الإرهابي المدعو عماد خالد عفر.

وأضافت الخلية “بناءً على معلومات استخبارية دقيقة وجه طيران التحالف الدولي ضربات نوعية دمرت أربع منصات لإطلاق الصواريخ وعدد من الزوارق كانت تستخدمها عصابات “داعش” لنقل الأسلحة عبر نهر دجلة من جنوب الموصل باتجاه مخمور”.

من جهته أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة توجيه 15 ضربة في مناطق مختلفة في العراق بالقرب من الفلوجة وهيت وكسك والموصل والقيارة وسنجار والسلطان عبدالله”.وأضاف، “أن الغارات استهدفت وضربت وحدات تكتيكية ومواقع لاطلاق قذائف الهاون وزوارق ومركبات ومواقع للقتال ومصافي ووحدات لتكرير النفط تابعة لمسلحي داعش”.

وقتل 30 متطرفا بينهم قياديون بضربة جوية جنوب الموصل. وذكر بيان لوزارة الدفاع " بناءً على ورود معلومات استخباراتية دقيقة وجهت طائرات التحالف الدولي اليوم ، ضربه جوية ناجحة على إحدى مقرات عصابات داعش المتطرف في قرية خرائب جبر جنوب الموصل أثناء اجتماع قادتهم ".

وتمكنت القوات الامنية والحشد الشعبي من اسقاط طائرة تجسس مسيرة بناحية العامرية جنوب الفلوجة. وذكر اعلام (الحشد الشعبي ) ان  "القوات الامنية اسقطت طائرة تجسس مسيرة بمنطقة نهر الفرات بناحية العامرية جنوب الفلوجة.وطهرت القوات الامنية جميع القرى الرابطة بين هيت والمحمدي جنوب شرق قضاء هيت غربي الانبار. وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة ان " قطعات جهاز مكافحة الارهاب طهرت جميع القرى الرابطة بين هيت والمحمدي جنوب شرق قضاء هيت".

واعلن آمر الفوج الاول للحشد الشعبي لقضاء الكرمة شرقي الفلوجة بمحافظة الانبار العقيد محمود مرضي الجميلي، عن وصول قوات كبيرة من القوات الامنية مسنودة بقوات من الحشد الشعبي الى محاور مدينة الفلوجة، للشروع بعملية اقتحامها وتطهيرها من عناصر داعش ".

واضاف أن "اسلحة ومعدات حربية متطورة وصلت الى محاور المدينة وتم نشرها ضمن الاستعدادات الجارية لاقتحام المدينة من محاور مختلفة"، مبينا أن "وصول هذه التعزيزات سيعزز الموقف لصالح القوات الامنية وابناء العشائر والحشد الشعبي في الخلاص من عناصر التنظيم المتطرف في قضاء الكرمة والفلوجة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماع رئاسي نيابي اليوم عند معصوم وواشنطن ستطلب من دول الخليج مساعدة العراق في اعماره اجتماع رئاسي نيابي اليوم عند معصوم وواشنطن ستطلب من دول الخليج مساعدة العراق في اعماره



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:57 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 04:15 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

شوماخر يقاتل للتعافي من إصابته الخطيرة

GMT 07:06 2013 الإثنين ,20 أيار / مايو

خان الخليلي وجهة سياحية مصرية لا تُعوض

GMT 15:52 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إتلاف نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على ممر الشهرة

GMT 00:17 2016 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

الحمى القلاعية تصيب أبقارًا وماشية في الكويت

GMT 23:38 2015 الأحد ,04 كانون الثاني / يناير

الإعلامي عمرو الليثي يستضيف فريق مسرحية "تياترو مصر"

GMT 22:45 2015 الإثنين ,02 شباط / فبراير

إصابة كلب بأنفلونزا الطيور في كوريا الجنوبية

GMT 06:57 2012 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على نوع خاص من حيوان الدخداخيات كثير الأرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates