رؤساء الأحزاب السياسية لـمصر اليوم التكاتف وحث المواطنين على المشاركة والتصويت هدفنا
آخر تحديث 03:44:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

ارجعوا ضعف المشاركة لارتفاع درجات الحرارة وعدم وجود لجان للمغتربين

رؤساء الأحزاب السياسية لـ"مصر اليوم" التكاتف وحث المواطنين على المشاركة والتصويت هدفنا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رؤساء الأحزاب السياسية لـ"مصر اليوم" التكاتف وحث المواطنين على المشاركة والتصويت هدفنا

ضعف المشاركة في اليوم الأول للانتخابات
القاهرة – محمد فتحي

رصدت "وكالة الإنباء الفرنسية "آراء بعض الأحزاب السياسية في نسبة إقبال اليوم الأول والمشهد المتوقع الثلاثاء، ودورهم في حشد المواطنين، بعد انتهاء اليوم الأول والذي شهد إقبالًا محدودًا من المصريين وبداية اليوم الثاني لاختيار الرئيس السادس في جمهورية مصر العربية والتي يتنافس فيها المرشح المشير عبد الفتاح السيسي، ومؤسس "التيار الشعبي" الصحافي حمدين صباحي.
واتفق اغلب رؤساء الأحزاب السياسية على ضعف نسبه التصويت وقلة الإقبال لأسباب عديدة أبرزها حرمان قرابة 6 مليون ناخب مغترب من التصويت ومع ارتفاع حرارة الجو بالإضافة لتواجد معظم الناس في أعمالهم, وهو ما دفع رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، لإعلان اليوم أجازة رسمية في كل قطاعات الدولة.
وأكّد رئيس حزب "التجمع" سيد عبد العال, "أنّ الإقبال في اليوم الأول طبيعي وأنّ الحديث عن قلة الناخبين هو من باب الضغط النفسي على المواطنين وتقوم به الجهات الموالية لجماعة "الإخوان المسلمين", وأوضح عبد العال في حديث خاص لـ"مصر اليوم"، "أنّ الشعب المصري يدرك خطورة المرحلة ولذلك تتكاتف الأحزاب والقوي السياسية اليوم من أجل حث المواطنين على المشاركة وتوفير وسائل الراحة, واعتقد أنّ مشاركة مجلس الوزراء في الدفع بسيارات لنقل المغتربين سيسهم في زيادة الإقبال".
وتابع عبد العال، حزب "التجمع" يقدم كل العون والمساهمة من خلال أمانة الحزب في كل المحافظات لحث المصريين على القيام بدورهم تجاه مصر فالوطن يستحق كل التضحيات, ومع ذلك كانت للمشاركين في اليوم الأول دور ايجابي في النظام وعدم الخروج عن النص, واليوم سيسجل المصريين رقم قياسي وأنا متفائل إلى أبعد الحدود لأن المراهنة على الشعب وقت الشدائد مراهنة رابحة".
ويكمل نائب رئيس حزب "الشعب" وعضو الهيئة العليا لعلماء مصر الدكتور محمد رشدي، "أنّ الإقبال كان محدود في أغلب المحافظات ومع ذلك وجدنا إقبالًا كبيرًا من الناخبين في محافظات الدلتا وتحديدًا في الغربية والذين سجل رقم كبير تجاوز 60% من إجمالي الأصوات المقيدة في دفاتر الناخبين وهو مؤشر ايجابي, وتابع في حوار خاص لـ"مصر اليوم"، هناك معوقات ظهرت في اليوم الأول أتمنى أن تتلاشى اليوم، فالحكم على الإقبال في أول يوم غير دقيق لأن الناخب كان خائف في البداية وبعد مشهد التأمين الذي شاركت فيه الشرطة والجيش اطمأن قلبه وسيأتي اليوم".
وبين رشدي، "أنّ حزب "الشعب" بالمشاركة مع بعض أحزاب التيار المدني  سبتوفير وسائل انتقال للمواطنين إلى اللجان في يسر وسهولة, كما أنّ قرار محلب باعتبار اليوم إجازة رسمية سيمكن الناخبين في المشاركة وإن كنت أتمنى أن تكون أيام الانتخابات أجازة لتمكين الناخبين من المشاركة دون ضغط".
واختتم رشدي لـ"مصر اليوم" قائلاً "إن من السلبيات التي ظهرت أمس هو تأخر القضاة في عدد من اللجان, إذ تأخر حوالي 170 قاضيًا كما رصدت لجنة المتابعة لمدة  ساعة, وكان هناك توجيه للناخبين من قبل المرشح حمدين صباحي تم رصدها أيضا, أتمنى أن يتلاشى كل ذلك اليوم".
بينما تري أمينة المرأة في حزب "حقوق الإنسان" والمواطنة وعضو "التيار المدني" الدكتورة نانسي محمد شاكر, أنّ الخطأ الأكبر والذي أضعف نسبة الإقبال في اليوم الأول هو عدم وجود لجان لتصويت المغتربين، وأشارت في حديث خاص لـ"مصر اليوم"، "أنّ هناك نماذج حاولت التصويت وذهبت للجان وتأثرت بشكل كبير لعدم استطاعتها ممارسة حقها, ولقد شاهدت أمام لجنة الجماعة العمالية في مدنية نصر شرق القاهرة أكثر من نموذج لرجل كبير وبعض السيدات الذين أصروا على الأداء بأصواتهم على الرغم من عدم إدراج أسمائهم في الكشوف".
وتابعت شاكر، "أنّ لجنة "الجماعة العمالية" عدد الأصوات فيها 4000 صوتًا لم يحضر منهم سوى 1200 ناخبًا فقط وهي نسبة لا تتعدى 25%", وطالبت من اللجنة العليا للانتخابات تدارك تصويت المغتربين لأنه حق أصيل لهم منحهم إياه الدستور والقانون"، واختتمت شاكر قائله, "لابد أن نتكاتف اليوم لأن إفشال العملية الانتخابية الحالية معناها رجوع مصر إلى المربع صفر ولذلك أطالب كل الشرفاء بالنزول والمشاركة من أجل مصر".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رؤساء الأحزاب السياسية لـمصر اليوم التكاتف وحث المواطنين على المشاركة والتصويت هدفنا رؤساء الأحزاب السياسية لـمصر اليوم التكاتف وحث المواطنين على المشاركة والتصويت هدفنا



GMT 04:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خروج أول تظاهرة عسكرية مؤيدة لمطالب الحراك الشعبي في كربلاء

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates